الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

أخبار وطنية

منطق الدولة وأبجديات الديمقراطية يفرضان:

الاحتجاج حقٌّ والتّطاول باطلٌ


بقلم: محمد بوعود

تابع الكثيرون باهتمام أطوار الزيارة التي أداها رئيس الحكومة على رأس وفد وزاري إلى ولاية تطاوين، والتي عرفت نهاية متوقّعة لكنها غير منتظرة.

فما دار خلال الزيارة من نقاشات ومداخلات وردود، اختلط فيها الغثّ بالسمين، وعرفت في كثير من الأحيان خروجا عن المألوف في مثل هذه المحاضر الرسمية، ورأى فيها كثير من المتابعين أجواء عادية، خصوصا في منطقة تشهد احتقانا اجتماعيا مضى عليه أكثر من ثلاثة أسابيع، ورُفعت فيه شعارات تراوحت بين السقف العالي، والمتوسّط، وحتى الغريب أيضا.

وبعيدا عن تجريم أي طرف أو كيل الاتهام لأيّ جهة، فإن ما حدث يؤشّر إلى طُغيان نمط جديد من الحُكم، قد يكون متّكئا على الديمقراطية واستحقاقاتها، وقد يكون مُستندا على الثورة وشعاراتها، وقد يكون أيضا مدعوما من بعض القوى الشبابية التي تريد فرض نمط تواصل جديد مع السلطة، لم تألفه دوائر الحكم من قبل، ويمكن أن يؤدي حسب رأيهم إلى تبليغ ما عجزوا عن إبلاغه منذ عشرات السنين.

في اجتماعات تطاوين طغت على الرّكح صرخات الاحتجاج، ومطالب التنمية، وهموم الشباب المعطّل عن العمل، واستمع رئيس الحكومة الى البعض وترك البعض، وسادت حالة هرج ومرج واختلط الحابل بالنابل، في موقعة تؤكّد مرة أخرى أن الشعار الذي رُفع طويلا «هيبة الدولة» لم يكن إلا حبرا على ورق، وأن المتبّقي منها قد قُضي عليه أمس الأول في تطاوين.


الحكومة تعلن التصدي للفوضى وقطع الطرقات

لا للمسّ من وحدة التراب الوطني

خليل الرقيق

أفاد الناطق الرسمي للحكومة إياد الدهماني خلال ندوة صحفية عقدت يوم أمس لعرض قرارات مجلس الوزراء أنّ «وحدة التراب الوطني خطّ أحمر» وذلك ردّا على موجة تصعيديّة غير مسبوقة أفضت الى غلق الطريق وتعطيل الإنتاج بعدد من المناطق ومنها طريق مطماطة الكامور بجهة تطاوين.

وكان رئيس الحكومة يوسف الشاهد قد اجتمع في نفس اليوم بوزير الداخلية ووزير الدفاع وقائد أركان الجيش ومدير عام الأمن الوطني وآمر الحرس الوطني في تفاعل مع التطورات الأخيرة.

وأشار الدهماني في تصريحه لوسائل الإعلام أنّ دور الحكومة «هو حماية وحدة البلاد وكلّ القرارات القادمة ستصبّ في هذا الاتجاه» مبرزا أنّ الشاهد أعطى تعليماته بتطبيق القانون، ومؤكدا أنّ الدولة لن ترضخ للإبتزاز.

وإذ أبرز استعداد الحكومة لمعالجة إشكال التفاوت الجهوي الذي تراكم لعشرات السنين، فإنّه استغرب ممن يطالب حكومته بتجاوز كل الاشكالات في مدّة 7 أشهر ومضيفا أنّ كل برامج وامكانيات الدولة وفرق عملها المشتغلة في كلّ الوزارات، قد سخّرت لتفعيل مبدإ التمييز الإيجابي للجهات المحرومة والاتجاه نحو التوزيع العادل للثروة.


تجنّبا لاحتمالات كارثية

على الشّاهد التّسريع بالتّحوير الوزاري

كل متابع للوضع العام في البلاد يلاحظ أن الأزمة الاجتماعية والاقتصادية أصبحت خارج نطاق السيطرة ولعل أبرز هذه المؤشرات ما حدث خلال زيارة رئيس الحكومة الى ولاية تطاوين والشعارات التي رفعت في وجهه والتي أدت الى قطعه لهذه الزيارة.

زيارة الشاهد لتطاوين حملت أكثر من دلالة تعكس مدى تردي الأزمة وهو ما يحمل بعض الملاحظين الى التحذير من خروج الامور عن السيطرة خاصة إذا ما تواصل الاحتقان الاجتماعي نحو التصعيد وتواصلت الطبقة السياسية في ركوبها على الأحداث ومحاولة تسييس المطالب الاجتماعية المشروعة ولكنها في الاونة الأخيرة تجاوزت المنطق والمعقولية وذلك في ما يتعلق بمطلب تخصيص خمس عائدات النفط لولاية تطاوين وهومنطق فيه ضرب للدولة وفيه ضرب لمعقولية المطالب نفسها ومدى دعمها ومساندتها.

الازمة اليوم أخذت منعرجات خطيرة جعلت من تونس أمام إحتمالات على غاية من التعقيد والخطورة وهو ما يحتم على الجميع أخذ مسافة من هذه الأحداث والتعاطي مع الأوضاع بشيء من الحكمة والعقلانية واعلاء المصلحة الوطنية مع تحميل الحكومة مسؤولياتها في دفع عجلة التنمية خاصة داخل الولايات التي تشكو نقصا في أبسط مقومات التنمية والعيش الكريم.


سياسيون يعلّقون على ردود أفعال أهالي تطاوين تجاه زيارة الشاهد

تفهّم للمطالب ورَفْضٌ لمنطق «ديقاج»

أنهى رئيس الحكومة يوسف الشاهد والوفد المرافق له زيارته الى ولاية تطاوين اول أمس بإعلان مجموعة من القرارات تهم الجانب الاجتماعي والاقتصادي والتنموي بالجهة. غير ان هذه القرارات لم تحظ برضا الاهالي حيث شهدت الولاية احتجاجات وحالة فوضى واحتقان تزامنت مع زيارة الشاهد وعدد من أعضاء حكومته. وقد اعتبرت القرارات التي جاؤوا بها في تقدير المحتجين غير مقنعة وليست في المستوى المأمول.

واللافت أن المحتجين الذين عبّروا عن رفضهم للقرارات المعلنة قد رفعوا في وجه رئيس الحكومة شعار «ديقاج» وهو ما يعني عودة هذا الشعار بعد غيابه لسنوات. وبالرغم من أن الشاهد عبر عن تفهمه لردة فعل الشباب الذي اعترضه بهذا الشعار الا ان التعامل معه يبقى محل استفهام لا سيما وان هذا الاخير عبر عن استعداده للحوار واستكماله وهو عكس ما قابله به أهالي تطاوين الذين هدد عدد منهم بأخذ أمرهم بيدهم.

«الصحافة اليوم» تابعت من جهتها مواقف بعض الأحزاب من داخل المشاركين في الحكم ومن المعارضة.


زيارات الشّاهد في عيون السياسيين

كان بالإمكان أفضل ممّا كان

الصحافة اليوم/بثينة بنزايد

ماتزال زيارات الشاهد الاخيرة الى كل من ولايتي صفاقس وتطاوين ملامحها غير واضحة ليس من حيث ما اقره من اجراءات لفائدة هاتين المنطقتين ولكن على مستوى قدرته على اخماد الغضب المتصاعد لمختلف التحركات الاحتجاجية المطالبة بالتنمية والتشغيل ... والتي من بينها الـ 3500 مرابط في «الكامور» والذين يهددون بالتحول الى منطقة البرمة حيث تنتصب حضائر الشركات البترولية وتعطيل مختلف نشاطاتها ...هذه الزيارات قد تكون كالغيث الذي «يتساقط»في بعض الجهات وقد يشمل معظمها و لكن السؤال الذي لا يمكن التغاضي عنه هو هل هذا الغيث سيكون نافعا وكافيا ليقطع فعليا مع الجفاف الذي اصاب مناطق البلاد و هل سيطفئ وتيرة الغضب المتصاعد لشباب ذاق مرارة البطالة والتهميش...؟


الناطق الرسمي باسم الحكومة:

«سنتعامل بصرامة مع الإحتجاجات التي لا تحترم القانون .. والوحدة الترابية للبلاد خط أحمر»

أكد الناطق الرسمي باسم الحكومة، إياد الدهماني، أن «الحكومة ستتعامل بصرامة مع كل الإحتجاجات التي لا تحترم القانون والتي تعطل حركة التنقل والشغل»، قائلا إن «وحدة التراب الوطني هو خط أحمر لا يمكن السماح لأي طرف المس منه».

ولاحظ في هذا الصدد أنه ستتم «مقاضاة كل من يحرض على خرق القانون»، مشددا على أن الحكومة «لن تترك المجال لأحد ليمارس الإبتزاز ويدفعها إلى الشعبوية».

وأضاف الدهماني في ندوة صحفية التأمت إثر مجلس الوزراء المنعقد ظهر أمس الجمعة برئاسة رئيس الحكومة يوسف الشاهد وذلك بقصر الحكومة بالقصبة، أن «حكومة الوحدة الوطنية تسعى إلى تثبيت مبدإ التمييز الإيجابي بين الجهات في التنمية وتحترم كل الإحتجاجات السلمية، وفقا لما نص عليه دستور 27 جانفي 2014، موضحا أن «الحكومة لا تريد تقديم وعود واهية وكاذبة وإنما تتبع مقابل ذلك مسار المصارحة مع الشعب».


مجتمع جهات

وفق آخر التقارير حول الهجرة غير النظامية في تونس

ارتفاع في عدد الموقوفين على سواحل المتوسط


كشف التقرير الثلاثي الأول من السنة الحالية حول الهجرة غير النظامية بتونس للمرصد المغاربي للهجرة صلب المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية عن تسجيل ارتفاع كبير في عدد المهاجرين غير النظاميين الموقوفين على الحدود بلغ نسبة 446% مقارنة بنفس الفترة من سنة 2015. على عكس ذلك، لاحظ التقرير انخفاضا بنسبة 80% في عدد المهاجرين الذين نجحوا في الوصول إلى الشواطئ الايطالية حيث تقلص عددهم من 136 شخص سنة 2016 إلى 26 شخصا فقط سنة 2017.

فيما قدر عدد الوافدين إلى أوروبا عن طريق البحر بـ29369 مهاجر خلال الثلاثي الأول من سنة 2017 مقارنة بـ 172062 سنة 2016 ما يمثل انخفاضا بنسبة 83% مقارنة بنفس الفترة من السنة السابقة.

وما انفك عدد المهاجرين غير النظاميين الذين بلغوا الشواطئ اليونانية ينخفض،أما نسق العبور البحري بقلب المتوسط وبمياهه الغربية فهو في ارتفاع حيث ازداد عدد الواصلين إلى الشواطئ الاسبانية بأكثر من الضعف(57%)، سنة 2017 وكذلك عدد الوافدين إلى ايطاليا (27%).

على خلاف الأشهر السابقة، 8% فقط من مجموع المهاجرين التونسيين انطلقوا من ولاية صفاقس و 30٪ منهم من ولاية بنزرت. أما النسبة الأعلى فقد تم تسجيلها في ولاية نابل، التي انطلقت منها 46٪ من رحلات الهجرة غير نظامية.


 

مدنين : إختتام مشروع خلق مواطن الشغل بالجنوب التونسي:

تمويل مشاريع في الفلاحة و في الصناعات التقليدية


تم أول أمس الخميس 27 أفريل 2017 بجرجيس اختتام مشروع خلق مواطن الشغل بالجنوب التونسي في قطاع الفلاحة والصناعات التقليدية الممول من الاتحاد الاوروبي والمعهد المتوسطي الفلاحي بمونبيليي (قرابة 500 ألف أورو) وذلك بحضور ممثلين عن الاتحاد الأوروبي واطارات من الجهة ومن وزارة الفلاحة وممثلي الشركات التعاونية المنظمة لملتقى الاختتام: الانطلاقة من جرجيس والنجاح ببني خداش والرقي بمدنين فضلا عن مجموعة من الباعثين الشبان المنتفعين بهذا المشروع.


اقتصاد عالمية

بعد أن أعلنت تونس والصين عن التبادل التجاري بالعملة المحلية

«اليوان» يدخل رسميا احتياطات المركزي التونسي


أدخلت العملة الصينية «اليوان» رسميا في احتياطات البنك المركزي التونسي من النقد الأجنبي وذلك بعد أن وقّع محافظ البنك السيد الشاذلي العياري مع نظيره الصيني زهو كزاوشوان بداية الأسبوع المنقضي مذكرة تفاهم خلال زيارته بيكين تنص على اتفاق يقضي بمقايضة بين الهيكلين يقع بموجبها تبادل «اليوان» الصيني مقابل الدينار التونسي بهدف تسديد جانب من العمليات التجارية والمالية بين البلدين بالعملة الوطنية، خطوة اعتبرها خبراء الاقتصاد هامة لتنويع احتياطي تونس من العملة الصعبة خصوصا على ضوء التطورات التي يشهدها الوضع الاقتصادي المحلي والعالمي وخاصة أمام تراجع حجم هذا الاحتياطي بشكل لافت منذ الثورة وزيادة حجم الدفوعات الأجنبية كما يرى أهل الاختصاص أن هذا التمشي قد يؤكد التوجه القادم للبنك المركزي فيما يتعلق بتحرير سعر صرف الدينار في الفترة المقبلة بهدف تهيئة مناخ الأعمال أمام المستثمرين الأجانب الراغبين في التموقع في السوق التونسية.


 

خلال 100 يوم من رئاسته:

واشنطن تعتبر «سوريا وروسيا» في صدارة قائمة «نجاحات» ترامب

الصحافة (وكالات الأنباء)- تنقضي اليوم السبت 100 يوم على رئاسة دونالد ترامب فيما يرى بعض المراقبين أنه ربما قضى خلالها 100 عام من الصراع في أجواء من الواقعية العجائبية على غرار بطل رواية 100 عام من العزلة.

الرئيس الأمريكي أعلن أنه لن يتوانى عن تنظيم احتفال واسع النطاق بمناسبة بمرور الـ100 يوم الأولى على حكمه للولايات المتحدة ، «وحشد مسيرة تأييد كبيرة له في بنسلفانيا»، غير آبه بما أخفق حتى الآن في تحقيقه من وعود قطعها على نفسه للناخبين.

وفيما هو يحضر للاحتفال، تنهال عليه الانتقادات من الداخل والخارج على قراراته وخطواته المثيرة للجدل، بدءا من محاولات تهديد الصين بالحرب التجارية معها، مرورا بضربة مطار الشعيرات السوري ووصولا إلى التجييش في شبه الجزية الكورية.


ثقافة مرافئ

رواية «موت صغير» للسعودي محمد حسن علوان تفوز بالبوكر العربية

رواية عن سيرة وأسفار المتصوف محيي الدين بن عربي


تم الإعلان مساء الثلاثاء 25 أفريل 2017 عن فوز رواية «موت صغير» للكاتب السعودي محمد حسن علوان بالجائزة العالمية للرواية العربية في دورتها العاشرة، وسيحصل الكاتب على مبلغ نقدي قيمته 50 ألف دولار أمريكي، بالإضافة إلى ترجمة روايته إلى اللغة الأنقليزية.

محمد حسن علوان من مواليد الرياض سنة 1979، ويقيم حاليا بتورونتو بكندا وصدرت له أربع روايات: «سقف الكفاية» (2002)، «صوفيا» (2004)، «طوق الطهارة» (2007)، و«القندس» (2011) الفائزة في نسختها الفرنسية بجائزة معهد العالم العربي في باريس لأفضل رواية فرنسية مترجمة من العربية في عام 2015.


 

باحثون يجيبون :

لماذا نعاني من قلة النوم في سن الشيخوخة؟


مع التقدم في السن، كثيرا ما يعاني الأشخاص من نوبات من اليقظة، والرحلات إلى الحمام وغيرها من المضايقات، إذ أنهم يفقدون القدرة على استحضار حالة النوم العميق والراحة النفسية، التي استمتعوا بها في شبابهم.

باحثو جامعة «كاليفورنيا» في بيركلي، كان لهم رأي معارض في هذا الشأن، عبّروا عنه في مقال نشر أوائل الشهر الجاري في مجلة «نيورون»، ونقله موقع «ساينس ديلي» الأمريكي، يقولون فيه ان عدم كفاية ساعات النوم لدى كبار السن تزيد من خطر فقدان الذاكرة وتؤدي إلى مجموعة واسعة من الاضطرابات النفسية والجسدية.

ويقول ماثيو ووكر، وهو أستاذ في علم النفس وعلم الأعصاب في جامعة «كاليفورنيا» في بيركلي، وكاتب المقال: «تقريبا كل مرض يقتلنا في الحياة اللاحقة له علاقة سببية بنقص النوم».

ويوضح: «لقد قمنا بعمل جيد لمد أجل حياتنا، ولكننا لم نقدم سوى جهد متواضع للحفاظ على صحتنا. والآن نرى النوم، وتحسينه باعتباره مساراً جديداً للمساعدة في علاج ذلك».


رياضة

بين تشكيلة آخر لقاء والوضع الحالي

عبد النور والخزري والمساكني صامدون وثنائي اعتزل


بين تاريخ 7 سبتمبر 2013 موعد لقاء تونس والرأس الأخضر في رادس لحساب الجولة الأخيرة من الدور الأول من تصفيات كأس العالم 2014 وموعد اخر لقاء رسمي لنبيل معلول مع المنتخب الوطني وتاريخ 11 جوان القادم الذي يفترض أن يستقبل فيه المنتخب الوطني منافسه المصري لحساب الجولة الأولى من تصفيات كأس إفريقيا 2019 والذي يفترض أن يكون الأول لنبيل معلول مع المنتخب الوطني (لقاء رسمي) حدثت تحويرات بالجملة على قائمة 14 لاعبا شاركوا في تلك المقابلة.

وطبعا فإن عديد العناصر التي كانت أساسية خسرت أماكنها والبعض الاخر قرّر الاعتزال دوليّا والاخر اعتزل نهائيّا وفي ما يلي قراءة في التحوّلات التي حصلت بعد قرابة 4 سنوات. وبعض العناصر لها علاقة قويّة بمعلول مثل الخزري الذي سجّل أول هدف له مع معلول (وأول هدف في مسيرة معلول) وعصام جمعة الذي سجّل اخر هدف له مع المنتخب مع معلول والفرجاني ساسي الذي أصبح دوليّا مع معلول ....


همزة

الصمت ذاك الشيء الغامض والرائع الذي يحتاجه معلول!!

أطلّ نبيل معلول من بوابة «إذاعة موزاييك» ليعلن عودته رسميا الى الجامعة كخليفة لكاسبرجاك... وكالعادة قدم معلولا عرضا في التشخيص والتحليل والاهداف والغايات والاحلام... ومعلول لن يتغيّر أبدا... فهو عاشق للمصدح والكاميرا والأضواء... لن يتغير حتى وان تألم ... وكيف يتغيّر وهو الرخام... والنحات في نفس الوقت؟!! معلول يدرك أكثر من غيره أن عودته لم تحصد الإجماع ولا نصفه ولكنه لم يدرك بعد أن أفضل الأعمال هي تلك التي تنجز في صمت.


مفاجأة أخرى

اللاعبون يقاطعون التمارين مجدّدا ويهدّدون بعدم خوض لقاء الغد!!!

مرة أخرى تتفاقم المشاكل في فريق نجم المتلوي، فبعد استئناف التمارين عشية الأربعاء الماضي رغم التململ الحاصل في صفوف اللاعبين نتيجة عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية جاءت الحصة التدريبية لمساء الخميس والتي تكون عادة مخصصة لإجراء المباراة التطبيقية بمفاجأة أخرى بعد أن رفض اللاعبون التدرب احتجاجا على عدم إيفاء الهيئة المديرة بتعهداتها رغم أن هذه الأخيرة وهذا ليس دفاعا عنها بل حقيقة لا بد من ذكرها لم تبخل عن طرق جميع الأبواب من اجل توفير الأموال لكن يبدو أن الأمر تجاوزها من جديد ولم تعد قادرة على إقناع عناصر الفريق والإطار الفني بالمزيد من الصبر خاصة بعدان كان في الحسبان توزيع بعض المستحقات على اللاعبين والمدربين قبل يوم الأربعاء وقد علمنا أن اللاعبين مصرون على عدم خوض مباراة الغد ضد اتحاد بنقردان في صورة عدم حصولهم على الأقل على جانب من مستحقاتهم المالية.


من أخبار المحترفين

الحرباوي يسير على خطى الخزري وينتقم من مدرّبه


لقّن حمدي الحرباوي مدرّب فريقه السابق أندرلخت درسا سيكون من الصعب عليه نسيانه سريعا بعد أن فرض على أندرلخت الخسارة على ملعبه بنتيجة 1ـ0 بفضل هدف بالرأس من المهاجم التونسي.

وقد كان الحرباوي نجم المقابلة قبل بدايتها وأكد ذلك أثناء اللعب وقد تفاعل مع هدفه كل من تابع المقابلة وخاصة المعلّق التلفزي لقناة بين سبور الأسبانية التي نقلت المقابلة.

وقيمة هدف الحرباوي أنّه أعاد إليه الاعتبار في مواجهة طريفة مع المدرّب الذي أصرّ على إبعاده عن الفريق بعد أشهر قليلة من قدومه وأمام صمت المهاجمين الذين حافظ عليهم أندرلخت نجح المهاجم التونسي من الإفلات من مراقبة المدافعين ومغالطة الحارس بكرة رأسيّة أكدّت أنّه الأفضل داخل منطقة الجزاء.


CSS Valide !