الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

أخبار وطنية
تحقيق
واقع إنتاج الزّيتون

هل تنخفض الأسعار نتيجة ارتفاع الإنتاج ؟


إعداد عواطف السويدي

توقّعت تونس ارتفاعا كبيرا في حجم إنتاجها من الزيتون بما يعزز موقعها كأحد أكبر المنتجين والمصدرين له في العالم، وأعلن وزير الفلاحة و الصيد البحري أن موسم الزيتون لهذا العام سيكون واعدا، مع توقعات بأن يزيد الإنتاج بما يفوق الـ 20% عن إنتاج الموسم الماضي الذي بلغ 140 ألف طن، ما يعني استمرار تونس في احتلال المراكز الأولى عالميا .

وتوجه نسبة كبيرة من صادرات زيت الزيتون التونسي ذي الشهرة العالمية إلى الأسواق الأوروبية والكندية والأمريكية ، هذا ويعتبر قطاع زيت الزيتون أحد المحركات الفاعلة في الدورة الاقتصادية لبلادنا باعتباره من بين الأنشطة المهمة المدرة للعملة الصعبة من خلال تصديره لأكثر من 70 دولة في العالم ، إذ تحتلّ تونس المرتبة الثالثة في العالم من حيث تصدير زيت الزيتون، بعد اسبانيا وإيطاليا، إلّا أنّ البقاء في الصدارة أمام تزايد المنافسين، يرتكز على زيادة الإنتاجية إلى جانب الجودة في وقت يعاني فيه القطاع من مشاكل عدة تهم تراجع الإنتاج بسبب الجفاف بالإضافة إلى تقلّب الأسعار وتهرم غابات الزيتون فضلا عن مشاكل جني الزيتون المتعلقة أساسا بنقص اليد العاملة و انتشار ظاهرة سرقات المحاصيل في كل موسم ، وكلها تحديات يواجهها منتجو الزيت التونسيون.


23 أكتوبر ... لطفي نقض ... سقراط ... وأشياء أخرى

آثار أقدام على «مذبح الحريّة»

بقلم: خليل الرقيق

متفرّقات من أكتوبر التونسي الحزين، قد تكون مادّة «دسمة» لتفسير نكبتنا الرّاهنة، وقد يكون ترابطها السببيّ إيحاء صريحا لجوهر الإشكال ... كلّنا يدرك أنّ تونس عاشت في مطلع «تحوّلها الديمقراطي» ثلاث سنوات ملغزة تجاورت فيها احتفائية «الثورة» مع تراجيديا الدّم ...

كان الشعب «حرّا» تماما يوم 23 أكتوبر 2011، وقد يكون اختار، أو اختير له بنصوص تمهيدية مخاتلة أن يسكن قليلا في مملكة «البرّ والتقوى» التي شيدها معمار «الفوضى الخلاقة» ... لكنّه وقف بأسرع ممّا هو متوقّع على مكنون اللّعبة، حين حبسه الإختيار الحرّ في «مذبح الحريّة»، وقدّم فلذات أكباده ثمنا لوهم أبدع مهندسوه في إخفاء سمّه وراء الدّسم، وكانوا مدركين على لسان خبيرهم الأمريكي غراهام فولر أنّه «ليس أجمل لفضح الاسلمة من تجربة فاشلة في السلطة».


حتى لا تتحوّل الى سرديات خارقة: «الحَرقة» وبعض أسبابها...

... «تمجيد الحرقة»... جريمة أيضا...!

بقلم: لطفي العربي السنوسي

تصنّف «الهجرة السرية» أو ما يعرف في منطقة المغرب العربي باسم «الحرقة والحرّاقة» ثالث أخطر جريمة في العالم بعد تجارة الاسلحة والمخدرات وتتعاطى معها التشريعات الدولية الحديثة على انها «تجارة بالبشر» وقد ازدهرت في العقد الاخير من القرن العشرين بالتوازي مع ازدهار الجريمة الارهابية العابرة للقارات وهو ما دفع بدول العالم الى تحيين النصوص والتشريعات للحد من تدفق المهاجرين غير الشرعيين بما في ذلك المهاجرون الشرعيون وخاصة بعد الحادثة الارهابية التي دمرت برج التجارة العالمي بنيويورك حيث أصبح العالم الامريكي والاوروبي خاصة أكثر حذرا من المهاجرين القادمين من البلاد العربية والاسلامية واصبح مواطنو هذه البلدان مطاردين وغير مرغوب فيهم بل منبوذين ينظر اليهم على انهم سبب «التشوّهات» العميقة على واجهة الحضارتين الاوروبية والامريكية ما عمق «اغتراب» المهاجرين وعمّق الاحساس بالغربة في غربتهم...


بعد الانتقادات الحادّة لتجاهله رأي المحكمة الإدارية

مجلس هيئة الانتخابات يجنح إلى القرعة!

أعلن رياض بوحوشي عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لـ«الصحافة اليوم» أن القرعة ستتم في القريب العاجل معتبرا ان الاشكال الذي أخّر القيام بالقرعة هو توجه الهيئة إلى أن يكون القرار قرارا بالاجماع بين جميع أعضاء الهيئة ولأن القرار لم يكن بالاجماع تم التأخير في الاعلان عن القرعة مشيرا الى أن الاجماع حصل الآن بين جميع الأعضاء وبذلك فإن القرعة ستنظم في الأيام القليلة القادمة ومبدئيا فإنها ستشمل 6 أعضاء باستثناء محمد المنصري الذي جاء كمعوّض لكمال التوجاني.


اتحاد الأعراف يهدّد بالانسحاب من وثيقة قرطاج

أحزاب الحكم تتفهّم وتراهن على الحوار

هددت رئيسة اتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وداد بوشماوي بانسحاب اتحاد الأعراف من وثيقة قرطاج في حال الإبقاء على ما ورد في مشروع قانون المالية 2018 الذي يتضمن في نظرها مزيدا من الضغط الجبائي على المؤسسة الاقتصادية الخاصة ،قائلة ان الاتحاد وقّع على وثيقة قرطاج مقابل القيام بإصلاحات من شأنها تحسين المناخ العام للاستثمار لكن هذه الاصلاحات لم تنجز بعد.

وعبرت بوشماوي لإذاعة شمس اف ام الخاصة عن الاستياء الشديد لاتحاد الأعراف لعدم أخذ الحكومة بعين الاعتبار لجملة المقترحات التي تقدم بها كحلول تؤمّن للدولة مداخيل مالية لميزانية العام القادم من مصادر أخرى وعبر توسيع قاعدة المطالبين بالأداء ودون إثقال كاهل المؤسسة الخاصة بمزيد من الضرائب.


مجتمع جهات

سعر زيت الزيتون يرتفع ويبلغ مستوى 14 دينارا للتر الواحد

إنتاج وفير متوقّع... والأسعار تلتهب


نفـى عـز الــدين شلغاف مدير الانتاج الفلاحي بوزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية أخبارا مفادها أن سعر اللتر الواحد من زيت الزيتون يعادل 14 دينارا مقابل 9 دنانير فقط خلال الموسم الفارط.

وأوضح قائلا:« لا يمكن لأي طرف كان أن يحدّد سعر زيت الزيتون في الوقت الحالي باعتبار ان الموسم لم يتم افتتاحه بعد خاصة وان السعر يتم تحديده وفق عمليتي العرض والطلب على المستوى العالمي».

كما قال محدثنا ان زيت الزيتون الذي يباع حاليا اغلبيته مسروق من الضيعات الفلاحية وتم عصره بطرق غير قانونية وممنوعة باعتبار أنه لم يتم بعد اعطاء اشارة فتح المعاصر بكل الولايات مشيرا الى انه تم اصدار قرارات بغلق بعض المعاصر التي تتابعها اللجان الجهوية كما تم غلق ثلاث معاصر بولاية المنستير لعصرها الزيتون في وقت يمنع فيه ذلك.


 
طبربة
في منطقة «برج التوتة» :

معاناة مزمنة بين انعدام مرافق الحياة... وعدم تسوية الوضع العقاري


في كوخ سقفه من حديد وقش وأغصان وجدرانه من طوب وحجارة اهترأت والتهمتها الرطوبة وأرضيته معفرة بالتراب لازمت المسنة جميلة الطرابلسي البالغة من العمر 72 سنة فراشا باليا بعد أن أنهكها مرض السرطان الخبيث وحوّل جسدها الى هيكل عظمي بوجه ارتسمت عليه ملامح الشحوب والاصفرار.

أحنت سنوات الشقاء والتعب ظهر جميلة وشقّق العناء يديها وأهانتها الظروف فحرمتها من حق الموت بكرامة... على عمود خشبي بالكوخ علقت قارورة المصل (السيروم) لتساعدها على ازدراد ما بقي من رمق العمر، بعد أن أصبحت عاجزة عن الأكل ولم يستطع أبناؤها توفير جهاز توليد الأكسجين الضروري لحالتها الصحية بسبب غياب النور الكهربائي في منطقتهم المنسية التي أنصفتها الجغرافيا بموقعها الطبيعي الجميل وبخيراتها وظلمها التاريخ ومسيرة التنمية اكثر من 100 سنة.


اقتصاد عالمية

بعد أن أعلنت تونس والصين عن التبادل التجاري بالعملة المحلية

«اليوان» يدخل رسميا احتياطات المركزي التونسي


أدخلت العملة الصينية «اليوان» رسميا في احتياطات البنك المركزي التونسي من النقد الأجنبي وذلك بعد أن وقّع محافظ البنك السيد الشاذلي العياري مع نظيره الصيني زهو كزاوشوان بداية الأسبوع المنقضي مذكرة تفاهم خلال زيارته بيكين تنص على اتفاق يقضي بمقايضة بين الهيكلين يقع بموجبها تبادل «اليوان» الصيني مقابل الدينار التونسي بهدف تسديد جانب من العمليات التجارية والمالية بين البلدين بالعملة الوطنية، خطوة اعتبرها خبراء الاقتصاد هامة لتنويع احتياطي تونس من العملة الصعبة خصوصا على ضوء التطورات التي يشهدها الوضع الاقتصادي المحلي والعالمي وخاصة أمام تراجع حجم هذا الاحتياطي بشكل لافت منذ الثورة وزيادة حجم الدفوعات الأجنبية كما يرى أهل الاختصاص أن هذا التمشي قد يؤكد التوجه القادم للبنك المركزي فيما يتعلق بتحرير سعر صرف الدينار في الفترة المقبلة بهدف تهيئة مناخ الأعمال أمام المستثمرين الأجانب الراغبين في التموقع في السوق التونسية.


 

تخمة المبادرات تعيقها:

فشل المحادثات الليبية في تونس .. هل هي العودة الى نقطة الصفر؟


الصحافة اليوم (وكالات الانباء)- اختتمت السبت في تونس جولة المباحثات بين أطراف النزاع الليبي برعاية الأمم المتحدة من دون تسجيل تقدم يتيح إخراج ليبيا من أزمتها السياسية والاقتصادية.

وجمعت هذه المباحثات منذ 15 أكتوبر 2017 أعضاء من البرلمان الليبي المنتخب في 2014 والمستقر في شرق ليبيا، ونوابا في البرلمان الذي سبقه مقرهم في طرابلس.

وحاول المجتمعون الاتفاق على التعديلات الواجب إدخالها على اتفاق الصخيرات (المغرب) الموقع نهاية 2015 والذي انبثقت منه حكومة الوفاق الوطني التي تلاقي صعوبات في بسط سلطتها على مناطق كبيرة من البلاد وخصوصا في الشرق حيث يرفض البرلمان منحها الثقة.

وقال غسان سلامة مبعوث الأمم المتحدة لليبيا إن "في كل نقطة من نقاط البحث هناك حيز لا بأس به من التفاهم"، مضيفا أن هناك أيضا نقاط خلاف.


ثقافة مرافئ

«ماما ميا» لجلال الدين السعدي في عرضها الأول بالمسرح البلدي:

كوميديا اجتماعية تعكس الواقع من منظور جيلين مختلفين


متابعة: ناجية السميري

احتضن المسرح البلدي بالعاصمة مساء السبت 21 أكتوبر الجاري العرض الأول لمسرحية «ماما ميا» تأليف وإخراج جلال الدين السعدي، أداء شكيب الغانمي وجلال الدين السعدي وإنتاج الثقافية للإنتاج والتوزيع.

«ماما ميا» مسرحية كوميدية نقدية تعكس واقع الاسرة التونسية وتتوقف على امتداد ساعة ونصف عند بعض الظواهر الاجتماعية التي تعيشها تونس في السنوات الأخيرة وذلك من خلال شخصيتين الأولى الأم أحلام (قام بالدور جلال الدين السعدي) والتي تحرص على تربية ابنها تربية صالحة وتحلم برؤيته ناجحا في حياته بأي طريقة كانت... وكل شيء جائز في عرفها حتى الغش في امتحان يخوضه من أجل انتدابه في العمل، مستقبله هو كل ما يشغلها بعد سنوات الترمل والحرمان التي عاشتها من أجله... أما الشخصية الثانية نضال الإبن (قام بالدور شكيب الغانمي) الذي تجاوز عمره الخامسة والثلاثين حياته في البيت تختلف عن حياته خارجه، في الداخل يساير والدته صعبة المراس أما في الخارج فيساير واقعه متنقلا بين أحلامه وطموحاته وتهوره وأحيانا تجاوزاته الصغيرة.


 

حسب خبير فرنسي :

لوحة رسمت بالفحم يعتقد أنها كانت مخطّطا أوليا للموناليزا


يعتقد خبير فرنسي في الأعمال الفنية أن رسما بالفحم -ظل ضمن مجموعة لوحات على مدى أكثر من 150 عام- ربما كان من أعمال الفنان الإيطالي ليوناردو دافنشي كمخطط مبدئي للوحته الشهيرة الموناليزا.

وكانت اللوحة المرسومة بالأبيض والأسود لامرأة عارية حتى الوسط وتعرف باسم «مونا فانا» قد نسبت من قبل لمرسم دافنشي بما يشير إلى أنها حملت أسلوبه لكن ربما بيد طالب أو تابع له وليس الأستاذ شخصيا.

لكن بعد اختبارات أولية في متحف اللوفر يعتقد خبراء أن الرسم الأوّلي ربما كان بيد ليوناردو نفسه.

وقال أمين المتحف ماثيو ديلديك أن من بين الإشارات على ذلك أنها رسمت خلال نفس فترة الموناليزا وجاء الورق المستخدم فيها من نفس المنطقة في إيطاليا فضلا عن تشابه الطريقة الفنية لرسمها مع الموناليزا.


رياضة

بالمناسبة

من العار أن تكون الأندية فريسة لمسؤولين عاجزين!!

الأحد الأسود» أو يوم تلقت كرة القدم التونسية أقوى صفعة مؤلمة... هذا ما عشناه أول أمس... لقد سقطت عدة اقنعة مثلما انهارت أسهم كرتنا وهوت إلى الجحيم!!! حدث هذا مع النجم الساحلي والنادي الافريقي وقبلهما مع الترجي والصفاقسي.. صفوة ونخبة نوادينا تفشل وتعجز بطرق محيّرة وكل هذا بسبب عدم الاعتراف بالاخطاء!! والعجيب والغريب بالنسبة إلى «كبار القوم» أنهم لا يريدون ولايحبون النصيحة.. وكل ما يطلبونه هو التأييد الأعمى!!! والأغرب من كل ذلك ان المسيطرين والمهيمنين صلب هذه الأندية هم أصحاب المصالح الضيقة... وهؤلاء يخشون الثورات.. والتغييرات!! عن أي كرة تونسية تتحدثون و«فضائحنا الكروية» تملأ الدنيا.. عن اي كرة تتكلمون..


النادي الإفريقي ينقاد إلى الهزيمة ضدّ سوبر سبور

إفريقي «أقلّ من عادي» يخسر ضد فريق «عادي»!!


لو سجّل «أبوكو» هدف التعادل مباشرة بعد هدف السبق ولو سجّل الشنيحي هدف التعادل في الشوط الثاني مباشرة بعد تذليل الفارق من قبل صابر خليفة لتغيّرت المعطيات كليّا ولأصلح لاعبو الإفريقي أبطالا ولكن حتّي لو تأهل الفريق إلى النهائي فإن ذلك لا يعني سوى تأجيل الخيبة لأن كلّ المؤشّرات توحي منذ فترة بأن الإفريقي يسير نحو الانتكاسة على الصعيد الرياضي وأن ما تحقق خلال الفترة الماضية لم يكن إلا مجرّد انتفاضة.

وكلّ ما قيل قبل المقابلة حصل وتجسّم أثناء اللعب فالفريق الجنوب إفريقي أثبت أنّه واقعي ويلعب خارج ميدانه أفضل بكثير وهو لم يكن فريقا «سوبر» بل كان منافسا عاديا اصطدم بفريق أقل من عادي لتكون النتيجة خروج من المسابقة الأهمّ. ولئن سنعود غدا لتقديم أسباب الفشل في المسابقة القارية فإن السؤال الأهمّ الان هو لماذا فشل الإفريقي خلال هذه المقابلة؟


أسبوع المحترفين بأوروبّا

السليتي والخاوي يتألقان والصرارفي الخاسر الأكبر


بعد أن سجّل هدفا لفريقه خلال مقابلة ليون عاد نعيم السليتي ليحرز هدفه الثاني هذا الموسم عندما سجّل في مرمى ماتز لينتصر ديجون ٢ـ١. والهدف كان بعد مراوغة للمدافع ثم تصويبة أرضية من السليتي لم يقدر الحارس على التعامل معها. كما شارك أسامة الحدّادي أساسيا في صفوف ديجون خلال هذه المقابلة وخاض مقابلة في مستوى جيّد وحسّن قدراته الدفاعيّة.

وقدّم إلياس السخيري مردودا جيدا مع مونبيليي ضد سانت اتيان وهو لاعب قوي من الناحية الدفاعية وعرف كيف يساعد فريقه خاصة خلال الدقائق الأخيرة كما أنّه لا يخشى الحوارات الثنائية. في الأثناء حرم عبد النور من فرصة مواجهة باريس سان جرمان ولازم بنك الاحتياط مثلما كان منتظرا.


النجم ينهار بطريقة «مذلة» أمام الأهلي

اختيارات فنية فاشلة.. هشاشة ذهنية... ونجاعة مصرية!!


بالنظر إلى نتيجة مباراة الذهاب وكذلك تاريخ مواجهات النجم الساحلي مع الأهلي المصري، كان الجميع يأمل أن يحقق ممثل الكرة التونسية المنشود في مباراة العودة ويؤمن صعوده الى المباراة النهائية من دوري الأبطال، لكن كل هذه الآمال والأماني تحولت إلى كوابيس مرعبة بعد أن خرج النجم بطريقة «مهينة» و«مذلة» بعد خسارته بسداسية كاملة هي الأكبر في تاريخ مشاركاته القارية.. النجم مرّ بجانب الحدث وخرج من الباب الصغير ضد منافس صراحة لم يكن أفضل منه بشكل واضح، لكن ثمة عوامل ومعطيات أدت إلى هذه الهزيمة المهينة...


CSS Valide !