الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

أخبار وطنية

الأحزاب الوطنية تنحاز للاتحاد ضد الحكومة

«النهضة» و«المشروع» خارج الإجماع


الصحافة اليوم ـ فاتن الكسراوي

عاشت تونس أمس على وقع إضراب عام في القطاع العام والوظيفة العمومية أعلن عنه الاتحاد العام التونسي للشغل منذ أكثر من شهرين، مدة لم تكف لتجنب الاضراب والتوصل الى اتفاق بين الحكومة والإتحاد العام التونسي للشغل بالرغم من الجلسات التفاوضية التي باءت كلها بالفشل... فشل أفضى الى اقرار إضراب عام شل مختلف القطاعات العامة بما فيها القطاعات الحيوية كلّها أو تقريبا (النقل، الصحة، التعليم...).


الطبوبي في تصريح خاص بـ «الصحافة اليوم»:

لا مكان للحياد في معركة الكرامة والسّيادة


الصحافة اليوم: الهاشمي نويرة

أعلن الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نورالدين الطبوبي في تصريح لـ «الصحافة اليوم» أن الاضراب في الوظيفة العمومية والقطاع العام «كان ناجحا بصفة مطلقة» وهو يوم «تعطلت فيه كلّ الأنشطة الادارية وانفصلت فيه تونس عن بقية العالم برّا وبحرا وجوّا». وأضاف الأمين العام أن هذه اشارة قويّة من الاتحاد لمن «يتحرّكون في الظلّ ويحرّكون الحكومة من أجل كسر شوكة الاتحاد وتدميره» وأضاف الطبوبي قائلا:


إضراب الريادة

نجاح منقطع النظير..فاق كلّ التوقّعات !!!


الصحافة اليوم: لطيفة بن عمارة

يكاد يكون الوصول إلى مقر الاتحاد العام التونسي للشغل ببطحاء محمد علي مستحيلا وسط جموع غفيرة من العمال والأعوان والموظفين المنضوين نساء ورجالا شبابا وشابات حاملين شعارات ضد الحكومة ومساندة للإضراب العام في الوظيفة العمومية والقطاع العام.وقد ألقى الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل بالمناسبة كلمة لكل الحضور أكد فيها على نجاح الإضراب بنسبة فاقت كل التوقعات وكل الانتظارات رغم محاولات الحكومة إفشال هذا التحرك النضالي.واعتبر الطبوبي إضراب الخميس بالحدث الذي جمع العائلة النضالية الكبرى المنضوية تحت راية الاتحاد العام التونسي للشغل.


اضراب عام ناجح مائة بالمائة وشعارات عالية النبرة:

خطاب جريء للطبوبي وتصعيد منتظر في الأيام القادمة


بقلم:محمد بوعود

ارتفعت أمس حدّة الخطاب النقابي، وعبّر الشغالون والقيادات العمالية عن خيبة أملهم من الحكومة، التي تعنّتت في التفاوض ودفعت البلاد الى الاضراب العام، واتهموها بحكومة العمالة وبالوكالة عن مؤسسات النهب المالية العالمية.

وقد سجّل الاضراب العام نسبة مشاركة اجماعية تقريبا مائة في المائة، وشلّ كل المؤسسات العمومية والوزارات والمدارس والمعاهد والجامعات والمستشفيات وكل مناحي النشاط الاداري في كافة أنحاء البلاد.


للاتحاد وللإضراب العام

مساندة مدنية مطلقة

الصحافة اليوم: مراد علالة

على غرار أغلب الاحزاب الوطنية عبّرت تنظيمات مختلفة في المجتمع المدني وبأشكال متنوعة عن دعمها ومساندتها اللامشروطة للاتحاد العام التونسي للشغل وللاضراب العام الذي دعا إليه في الوظيفة العمومية والقطاع العام.


مجتمع جهات

في غياب نجاعة التفاوض الرسمي

مأزق التعليم الثانوي والجامعي يزداد تعقيدا وغموضا...


* هوة تزداد يوما بعد يوم بين مطالب المواطنين وقدرة الحكومات على تلبيتها

منذ سنوات ما بعد 2010، أضحت السمة البارزة لشهري جانفي وفيفري تتمثل في ازدياد الاحتقان الاجتماعي وتزايد منسوب التوتر في مناخات عدّة في بلادنا، فبعد السبات الصيفي والخريفي، تشهد المعارك بين الحكومات والنقابات أوجها في أشكال متعدّدة مع افتقادنا الى ثقافة حلّ المعضلات في متسع من الوقت لتزداد حدّة التوتر ليصل الأمر الى حدّ التحركات الاجتماعية من اضرابات وتعطيل مصالح الناس والوطن، وقد ألفنا ذلك ولعلّ أبرز مثال ما يشهده قطاع التعليم الثانوي الذي يبدو أن الوزارة فوتت فترة زمنية لمدة 3 أشهر صيفية كافية لحل كل المعضلات ولكن...


 

صدى الإضراب العام في الجهات

كلّنا مع «الاتحاد»... كلّنا من «أجل الوطن»


متابعة خالصة حمروني

الصورة تكاد تكون نفسها والشعارات أيضا تكاد تكون نفسها ولئن اختلفت في الكلمات إلا أنها تشابهت في المضمون واتحدت في الرسالة. أعلام تونس زينت كل الساحات العمومية ورايات الاتحاد العام رفعت في كل الشوارع وكذلك شعارات مطالبة بالزيادة وأخرى ضد الحكومة.

هذه الصورة لخّصت أمس واقع إضراب مؤسسات الوظيفة العمومية والقطاع العام، الذي أقرته الهيئة الإدارية للاتحاد العام التونسي للشغل، على خلفية تعثّر المفاوضات الاجتماعية مع الحكومة حول الزيادة في الأجور بالنسبة الى قطاع الوظيفة العمومية.

الأخبار الواردة علينا من كل الجهات تؤكد أن الإضراب لقي نجاحا باهرا وان تحركات الاتحاد الاحتجاجية هذه لقيت دعم كل العمال والفئات الاخرى على حد سواء لاسيما بعد رفض قرار تسخير بعض الاعوان التابعين لوزارات ومؤسسات ومنشآت عمومية، الذي صدر مساء الأربعاء في الرائد الرسمي للجمهورية التونسية تزامنا مع الإضراب.


اقتصاد عالمية

ثماني سنوات مرّت على «ثورة الحرية والكرامة»

مَلْحَمَةُ اقتصادٍ مُنْهَارٍ!


بقلم: جنات بن عبد الله

استقبلت تونس سنة 2019 وفي جراب اقتصادها مؤشرات اقتصادية ومالية واجتماعية تروي فشل حكومات ما بعد الثورة واصرارها على استمرارية سياسات اقتصادية ونقدية ومالية واجتماعية خاطئة في ظل دعم دولي يدّعي الوقوف الى جانب الانتقال الديمقراطي في البلاد.

وتقف تونس اليوم على الذكرى الثامنة لثورة أطاحت بنظام سياسي الا أنها لا زالت تبحث عن بديل اقتصادي يثمّن تضحيات شعب بجميع فئاته ويحتكم الى أولويات واستحقاقات تنمية اقتصادية واجتماعية بعيدا عن قبضة صندوق نقدي دولي واتحاد أوروبي.


 



الإضراب العام في الصحافة العربية والعالمية


إعداد: كريمة دغراش

الصحافة اليوم-اهتمت أغلب وسائل الاعلام العالمية بالاضراب العام الذي عاشت على وقعه البلاد امس وخصصت اغلبها مساحات لتغطية هذا الحدث الهام من خلال المقالات والتحاليل والحوارات مع مختلف الاطراف والتغطيات المباشرة.


ثقافة مرافئ



«ليلة القراءة» تستقطب الأطفال والعائلات‎


بهدف تسليط الضوء على المكتبات العمومية وتقريب الكتاب من المواطن والتشجيع على المطالعة، وفي إطار التعاون الثقافي بين وزارة الشؤون الثقافية التونسية ووزارة الثقافة الفرنسية وفي إطار البرنامج الوطني «تونس مدن الآداب والكتاب»; تنظم المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بزغوان بالشراكة مع إدارة المطالعة العمومية بالوزارة وجمعية أحباء المكتبات العمومية وشبكة المكتبات العمومية بزغوان تظاهرة «ليلة القراءة بزغوان» في دورتها الأولى وذلك يوم 19جانفي 2019.


 

لصحتك:

أغراضك الشخصية... لك وحدك!


هناك أدوات شخصية لا تصحّ مشاركتها بتاتا مع الآخرين، ويجب تخصيصها «للاستخدام الشخصي فقط»، ويذكر مصنعو هذه المنتجات أن مشاركتها ستؤدي إلى أضرار صحية متنوعة.

فيما تأتي مجموعة من الأغراض الشخصية يجب أن يقتصر استخدامها على شخص واحد فقط، مع ذكر سلبيات تشارك هذه الأغراض مع الآخرين.

1ـ مقص الأظافر

على الرغم من عدم قدرتنا على رؤيتها، فإن أظافرنا وأصابعنا تحتويان على كميات هائلة من البكتيريا والفيروسات والفطريات، مما يجعل مقصات الأظافر ناقلة للعدوى.

وفي الواقع، يؤدي استخدام مقص أظافر شخص آخر إلى زيادة خطر الإصابة بالأمراض الفطرية وفيروس الورم الحليمي البشري.

2ـ أقراط الأذن


رياضة

بين تونس ومصر

الإنــتــصار قــريب من الترجي... وضروري للإفريقي


يدخل الترجي الرياضي مقابلته ضد بلاتنيوم من الزمبابواي وفرصه في تحقيق الانتصار وافرة إلى أبعد حدّ ذلك أن الترجي يعلم أن عبور هذا الدور مرتبط بقدرة الفريق على جمع أكبر عدد من النقاط على ميدانه فتحقيق ٣ انتصارات في تونس يضمن للترجي الان العبور بعد أن عاد بنقطة من غينيا خلال الجولة الماضية وهي نقطة سيكون لها وزن كبير للغاية على ترتيب المجموعة ذلك أن المعطيات الأولية تؤكد أن الترجي وحوريا كوناكري سيتنافسان على صدارة المجموعة.


الجديد في تشكيلة الترجي

بقير ينافس المزياني


بعد أن أصبح جاهزا تماما من الناحية البدنية وإثر مشاركته في المباراة المؤجلة الأخيرة لحساب البطولة الوطنية بات متوسط الميدان سعد بقير من ضمن المرشحين للمشاركة في مباراة اليوم ضد بلاتينيوم الزيمبابوي، حيث سينافس الجزائري الطيب المزياني على مكان ضمن الأساسيين، في المقابل فإن حظوظ الثالوث الهجومي البدري والبلايلي والخنيسي تبدو قوية للغاية لاستعادة أماكنهم في التشكيلة المثالية بعد ركونهم للراحة في مواجهة اتحاد بن قردان، بالتوازي مع ذلك تبقى حظوظ الثنائي الرجايبي والجويني قائمة للمشاركة أثناء اللعب بعد التألق في اللقاء الأخير.


الجديد في تشكيلة الإفريقي

عودة منتظرة لبـن يحيى والحداد


مقارنة باللقاء القاري الأخير ضد شباب قسنطينة سيكون بمقدور الإطار الفني استعادة بعض اللاعبين خلال المباراة المرتقبة مساء اليوم ضد النادي الاسماعيلي، حيث لا يستبعد أن يستعيد متوسط الميدان وسام بن يحيى مكانه بعد غياب اضطراري بسبب الإصابة، هذا اللاعب شارك في التدريبات الأخيرة وأظهر بعض المؤشرات التي تجعله اليوم قادرا على اللعب خاصة وأن مستوى بعض لاعبي وسط الميدان في اللقاء الأخير لم يكن في مستوى الانتظارات، وما يزيد من حظوظ مشاركة بن يحيى في اللقاء القاري الثاني هذا العام هو غياب أسامة الدراجي الذي يشكو من مخلفات إصابة تعرض لها في مباراة الجمعة الماضي.


النادي الصفاقسي ينتصر على «الجليزة» ويشدّد الملاحقة

خبرة لاعبي الصفاقسي تقول كلمتها


عاد النادي الصفاقسي بانتصار ثمين من ملعب المطوية على حساب مستقبل قابس ليفتكّ المركز الثاني مؤقتا من النادي البنزرتي ويشدّد الملاحقة على المتصدر الترجي الرياضي بينما يبقى المستقبل في المركز قبل الأخير، ولم يكن فوز فريق عاصمة الجنوب سهلا بالمرة خاصة وأنه وجد عديد الصعوبات في أغلب الفترات ضد منافس صلب أحكم غلق المنافذ وحدّ من خطورة الظهيرين و«مفاتيح» اللعب.


CSS Valide !