الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

أخبار وطنية

المساواة الكاملة بين الجنسين على مرمى البصر

لِـــــمَ الــــــخـــــوفُ إذن?


بقلم: خليل الرقيق

كان أسبوعا ساخنا، غمرته انتشاءات واضحة بمنجز على غير العادة، وداخلته انفعالات واضحة إزاء منجز يكسر اطمئنان العادة...

هناك من تحرك على الفور قابضا على جمرة المبادرة الاستراتيجية منذ أعلن الباجي عن بدء التأريخ بعصر المساواة الكاملة بين المرأة والرجل، فاعتبر أن المنجز يستحق أن تبذل من أجله تضحيات جديدة، وربما معارك فكرية «طاحنة» وهناك من تأخر، ليتأمل بعض الوقت، ولكنه نطق... وهذا أفضل من مواصلة الصمت.

وهناك من تسلح بما استطاع من سطوة الموروث وقهر «شرائع الهوان» التي دبّرت بليل، وأوغلت في دس سم المدنس داخل دسم المقدس...

والحياة مواقف، إذ مهما كبرت المعاناة، فلن تصل الى ذلك الحد الذي قطعت فيه أطراف ابن المقفع، وأحرقت فيه كتب بن رشد...

لم يعد التونسي اليوم كما كان بالأمس «غريبا بين قوم لا يفهمون لغة نفسه الجميلة ولا يسمعون أنات قلبه الحزين» فآنذاك كان الشابي وحيدا، أما اليوم فالمعركة سجال، والمدنيون مزودون بالجرعة التحديثية اللازمة لمحاربة عصور الجهالة...


بين النساء والرجال

لا مناص من فرض المساواة بسلطة القانون

تميزت الوضعية التشريعية للمرأة التونسية بريادتها منذ الاستقلال وذلك بالمقارنة مع بقية نساء المنطقة العربية انطلاقا ممّا تضمنته مجلة الأحوال الشخصية في جانب كبير منها وهي التي مثلت عصارة جيل من المصلحين الذين دافعوا على ضرورة تحرر المرأة من سلطة الرجل والعقلية الذكورية المسيطرة على المجتمع التونسي ومن كل مظاهر التمييز ضد المرأة.

وبفضل الجرأة السياسية حينها للرئيس الحبيب بورقيبة فقد تم تضمين هذه الأفكار والاصلاحات في مجلة مثلت حينها ثورة على ما كانت تعيشه المرأة من وصاية وطاعة للرجل.

مجلة الأحوال الشخصية تعززت بنصوص تشريعية دعمت حقوق المرأة ومكانتها في المجتمع نتيجة نضالات حقوقيين وحقوقيات الحركة النسوية وقناعتهم ان مجلة الأحوال الشخصية نفسها بحاجة الى المراجعة لمزيد دعم النقائص التي لم تتطرق اليها المجلة في ميادين عديدة تتعلق بوضعية المرأة داخل الأسرة والارث...


بداية العدّ العكسي لأول انتخابات بلدية بعد 2011

«المستقلّون» في فخّ الحزبيين!...

بقلم: مراد علالة

مرّ «الركن الأول» في الانتخابات البلدية المزمع اجراؤها يوم 17 ديسمبر 2017 في هدوء نسبي وخرجت الهيئة المستقلة للانتخابات المنقوصة من ثلث أعضائها بأخف الاضرار بل الطريف ان رئيسها المؤقت وأعضاده سعيدون بخراج هذا «الركن» حيث تمكنوا من تسجيل زهاء نصف مليون ناخب جديد فصار في جعبتهم خمسة ملايين ناخب ونيف فاقفلوا التسجيل نهائيا يوم 10 أوت الجاري وأصرّوا على عدم التمديد فيه وألحوا في المقابل على أهمية المضي قدما في «الركن الثاني» للانتخابات وفتح باب الترشح وفق خارطة الطريق الانتخابية يوم 19 سبتمبر القادم بقطع النظر عن استكمال سدّ الشغورات في تركيبتها واختيار رئيسها وصدور القوانين ذات الصلة.

ورغم كثرة الحديث عن عزوف الناس عن التسجيل والتكهن بضعف الاقبال على التصويت الى الحد الذي حذر فيه البعض من اجراء انتخابات دون ناخبين فان حراكا تصاعديا بدأ يدبّ هذه الأيام في مزاد هذا الاستحقاق الوطني وهاهي الأحزاب فرادى وجماعات تستيقظ من سباتها ومن عراكها وتشرع في مراجعة حساباتها ولملمة جراحها وتجميع أنصارها لان «الغنيمة» هامة هذه المرة وعلى أساسها سترتسم الاستحقاقات القادمة التشريعية والرئاسية أو بالأحرى منظومة الحكم القادمة.


انقطاع متكرّر للكهرباء ولمياه الشرب....مشاريع لم تر النور....

تعطّل التنمية الجهوية.. القيروان نموذجا..

تحقيق : منصف عويساوي

لطالما مثّل البعد التنموي في المناطق الداخلية والحدودية بعد الثورة محور خطابات السياسيين والمحللين في كل المواقع والمناسبات،كما مثّل أيضا حجر الأساس في خطابات مرشحي الأحزاب في الانتخابات التشريعية والرئاسية وكانت بمثابة الورقة الانتخابية،حيث كثر الحديث حينها عن التمييز الايجابي ودفع التنمية في المناطق الداخلية. وشكلت أيضا الفوارق الاقتصادية والاجتماعية وانعدام التوازن في توزيع الثروات إستراتيجية اتصالية للسياسيين الذين يعتبرون أنفسهم من المحنكين، لكن للأسف بقيت مجمل هذه المسائل والمشاكل الجوهرية التي يعاني منها أهالي هذه المناطق حبرا على ورق وظلت تراوح مكانها على المستوى النظري ليبقى الحال على ما هو عليه وليبقى الحديث عن مقومات دفع التنمية الجهوية والتمييز الايجابي بين الجهات مجرد ورقة انتخابية .

فإلى متى ستبقى المناطق الداخلية رهينة الحسابات السياسية؟ وهل تكفي الدراسات الإستراتيجية القطاعية لتحقيق التمييز الايجابي والتنمية في الجهات أم أنه يتوجب على الدولة اتخاذ إجراءات غير مسبوقة انطلاقا من احتياجات ومطالب ابناء مختلف المناطق الداخلية والحدودية والانتصار لحقّهم في التنمية؟


الشاهد والتصريح بعدم الترشح في 2019 :

تخفيف للضّغط .. وغير ملزم

تبقى رموز الطبقة السياسية التي تقلدت أدوارا بعد الثورة محلّ أنظار وملاحظة المجتمعين السياسي والمدني، وبالتالي تصرفاتها كانت أو أقوالها كلها قابلة لأن توضع تحت المجهر وتفرز قراءات مختلفة.

آخر المستجدات القابلة للقراءة هي تصريح يوسف الشاهد رئيس الحكومة أنّه لن يترشح الى الانتخابات الرئاسية لسنة 2019 والعهدة على الراوي محسن مرزوق القيادي السابق والمؤسس للنداء والامين العام الحالي لحزب حركة مشروع تونس.

هذا التصريح هناك من يراه تقيّدا بكلام وأوامر كلّ من رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي. وهناك من يراه تكتيكا سياسيا يدخل في باب المناورات التي دأب سياسيون من داخل الطبقة الحاكمة وفي صفوف المعارضة على ممارستها.

وفي كل الحالات فإن الشاهد الذي لم يعلن رسميا أنه غير معني بالترشح لانتخابات 2019 كما طالبه بذلك الغنوشي، قد أعلن ذلك وفق تصريح أفاد به محسن مرزوق وكالة تونس افريقيا للأنباء، عددا من الفاعلين السياسيين يمثل هو أحدهم وكذلك الأمين العام للمنظمة الشغيلة نورالدين الطبوبي ويأتي تصريح رئيس الحكومة وسط تفاؤل واضح بأنه لو ترشح لهذا الموعد الانتخابي سيكون منافسا قويا لكل من سيترشح له.


مجتمع جهات

بلغت 15476 طن هذا العام:

انخفاض صادرات الغلال بسبب تراجع السوق الليبية


أفادت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري ان صادرات الغلال قد بلغت خلال السنة الجارية 15.476 طن بقيمة39.481 مليون دينار في حين بلغت خلال السنة الفارطة كمية الغلال المصدرة 17179 طن بقيمة 31050 مليون دينار.

وبذلك فان قيمة مداخيل صادرات الغلال الصيفية قد سجلت خلال هذه السنة 27.5 بالمائة خلال الفترة الممتدة بين 2 جانفي 2017 و16 اوت من السنة نفسها.

وباتصالنا بالسيد سمير بن سليمان المدير التجاري بالمجمع المهني المشترك للغلال أكد انخفاض كمية الغلال المصدرة وارتفاع العائدات في الوقت نفسه.

وقال بن سليمان ان تراجع الكميات المصدرة يعود الى تراجع الصادرات الى السوق الليبية وذلك بسبب تراجع الدينار الليبي مقابل الدينار التونسي حيث صدرت بلادنا هذه السنة 5730 طن مقابل 9500 طن خلال السنة الفارطة مسجلة بذلك تراجعا بحوالي 4000 طن.


 

فريانة

مطالبة بجدولة ديون مصنع السميد بتلابت لدى ديوان الحبوب


اثر توقف الانتاج بمصنع السميد بمدينة تلابت (التابعة لمعتمدية فريانة) الذي يحمل اسم «مطاحن سيدي تليل» لمدة ثلاثة ايام جراء عدم توفر المادة الاولية وهي القمح نتيجة توقف ديوان الحبوب عن تزويده بها، نفذ اطارات واعوان المؤسسة التي تشغل حوالي 200 عامل يوم الخميس 17اوت وقفة احتجاجية بالمفترق الدائري للطريق الوطنية عدد 15 القريب من المصنع والذي يربط بين مدن تلابت وبوشبكة والقصرين وفريانة، وتولوا إغلاقه بالإطارات المطاطية المشتعلة حاملين عديد اللافتات التي تعكس مطالبهم واهمها مطالبة ديوان الحبوب بجدولة ديون المصنع واعتماد اكثر مرونة في التعامل معه بقبول مبدإ الدفع المؤجل عن طريق صكوك أو «كمبيالات» مقابل الحصول على القمح مثلما يحصل مع بقية المصانع المماثلة لمساعدته على تجاوز الصعوبات المالية التي يمر بها، وتمكينه من حصته من مادة القمح الصلب المحلي لتوفير حاجيات الجهة من السميد و«السداري» والأخذ بعين الاعتبار العدد الكبير من مربي الماشية بجهة القصرين الذين يحتاجون الى كميات وافرة من «السداري».


اقتصاد عالمية

بعد أن أعلنت تونس والصين عن التبادل التجاري بالعملة المحلية

«اليوان» يدخل رسميا احتياطات المركزي التونسي


أدخلت العملة الصينية «اليوان» رسميا في احتياطات البنك المركزي التونسي من النقد الأجنبي وذلك بعد أن وقّع محافظ البنك السيد الشاذلي العياري مع نظيره الصيني زهو كزاوشوان بداية الأسبوع المنقضي مذكرة تفاهم خلال زيارته بيكين تنص على اتفاق يقضي بمقايضة بين الهيكلين يقع بموجبها تبادل «اليوان» الصيني مقابل الدينار التونسي بهدف تسديد جانب من العمليات التجارية والمالية بين البلدين بالعملة الوطنية، خطوة اعتبرها خبراء الاقتصاد هامة لتنويع احتياطي تونس من العملة الصعبة خصوصا على ضوء التطورات التي يشهدها الوضع الاقتصادي المحلي والعالمي وخاصة أمام تراجع حجم هذا الاحتياطي بشكل لافت منذ الثورة وزيادة حجم الدفوعات الأجنبية كما يرى أهل الاختصاص أن هذا التمشي قد يؤكد التوجه القادم للبنك المركزي فيما يتعلق بتحرير سعر صرف الدينار في الفترة المقبلة بهدف تهيئة مناخ الأعمال أمام المستثمرين الأجانب الراغبين في التموقع في السوق التونسية.


 

برشلونة نجت من هجوم أوسع:

آلاف الإرهابيين يصلونها قريبا .. ماذا ينتظر أوروبا؟


الصحافة اليوم ( وكالات الأنباء)- أكدت الشرطة الفنلندية، يوم الجمعة، مقتل شخصين وطعن ثمانية على الأقل في مدينة توركو، وأضافت أنها أطلقت النار على شخص واحد واعتقلته.

وطلبت الشرطة من المواطنين البقاء بعيدًا عن وسط المدينة، وذلك في رسالة عبر حسابها على «تويتر».

​وذكرت صحيفة تورون سانومات، أن شخصًا واحدًا على الأقل قتل في الهجوم.، بحسب ما نقلت «رويتر».

وقالت الشرطة الفنلندية امس السبت إنها تحقق في حادث الطعن الذي وقع يوم الجمعة في مدينة توركو وقتل فيه شخصان وأصيب ثمانية على أنه جريمة متعلقة بالإرهاب.

وأضافت أن المشتبه به في الحادث مغربي عمره 18 عاما. والقتيلان فنلنديان وهناك إيطالي وسويديان بين المصابين.

وذكر مكتب التحقيقات الوطني في بيان «وفقا للمعلومات التي حصلنا عليها أثناء الليل يجري التحقيق في حادث الطعن في توركو على أنه قتل بنية الإرهاب».

وفي إقليم كاتالونيا الإسباني عثرت الشرطة لدى فحصها أنقاض منزل ببلدة الكانار، على آثار متفجرات يطلق عليها «أم الشيطان»، وكثيرا ما يستخدمها تنظيم «داعش» في عملياته الإرهابية.


ثقافة مرافئ

ليلى حجيّج تفتتح ليالي متحف سوسة :

نجــاح فــي الأداء والاختيـــارات الفنيـــــة


افتتحت الفنانة ليلى حجيّج ليلة الجمعة فعاليات الدورة السادسة من تظاهرة «ليالي متحف سوسة» بعرض طربي حمل عنوان «عجبي» أمام جمهور كبير في فضاء المتحف الأثري بسوسة.

الفنانة التونسية بدأت عرضها بدور من كلمات الشاعر آدم فتحي وألحان المطرب لطفي بوشناق بعنوان «عجبي» قبل أن تؤدّي قصيد «مضناك جفاه مرقده» للشاعر أحمد شوقي وموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، ثمّ قصيد «قسما بسحر عيونك الخضر» الذي أبدع كلماتها الشاعر فاروق جويدة وطرّز ألحانها حليم الرومي ليحفظها الجميع من خلال صوت ماجدة الرومي.

بعد ذلك عادت ليلى لإنتاجاتها الخاصة وقدّمت أغنية «يا متنهّدة» عن كلمات للشاعر التونسي الجليدي العويني وألحان الفنان سمير العقربي، فضلا عن أغنية أخرى من إبداعات لطفي بوشناق بعنوان «تونسية» تتغنّى بالمرأة التونسية والتي تقول في مطلعها «تونسية وفضل ربي عليّا/ القلب ينبض تونس والدم أحمر تونسي/ وأنفاسي تونسية/ ونقولها بالعالي لا خوف ولا عى بالي/ ولا حد عندو عليّا...».


 

دراسة جديدة تؤكّد :

الأطفال الذين لا يحصلون على نوم كاف معرّضون للإصابة بالسكر


كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون أن الأطفال الذين لا يحصلون على قسط كاف من النوم قد يكونون أكثر عرضة لتطوير مرض السكر من الأطفال الذين ينامون جيدا.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تعد فيه البدانة وارتفاع مستويات السكر في الدم من مقدمة عوامل الخطر المساهمة في الإصابة بمرض السكر النوع الثاني والناجم عن عجز الجسم عن التمثيل الصحيح لهرمون الأنسولين لتحويل السكر في الدم إلى طاقة.

وأوضح الدكتور «كريستوفر أوين» من جامعة سانت جورج في لندن أن النتائج تشير إلى أن زيادة مدة النوم يمكن أن توفر نهجا بسيطا وفعالا من حيث الحد من مستويات الدهون في الجسم والسكر من النوع 2 في وقت مبكر من الحياة.

وأضاف أن مرض السكر أصبح مشكلة صحية شائعة في الطفولة، يعاني منها جزء كبير من الأطفال في جميع أنحاء العالم خاصة من يعانون من زيادة الوزن، ولا يمارسون الرياضة بالقدر الكافي، فضلا عن الإفراط في تناول السكريات والدهون.


رياضة

الشبيبة القيروانية ـ نجم المتلوي 0ـ2

انتصار مستحق للضيوف


اضافة الى عدم تأهيل الكامرجي والخميري واصابة عباس، تعرض أبرز مهاجم في الفريق الزايدي ليلة المباراة الى نزلة برد ليضطر المدرب جانان الى الاستنجاد بخدمات «البيفو» العماري في خطة جناح هجومي والتعويل على المدافع المحوري بنينة في مركز لاعب ارتكاز ثالث، وفي ظل هذه المعطيات دخل الفريق المحلي المباراة بحذر ليفسح المجال لمنافسه لفرض سيطرة شبه كلية غير أن أبناء المتلوي لم يستغلوا أفضليتهم وهو ما مثل دافعا للمحليين للتغلب على مصاعبهم حيث اقترب الجليطي في الدقيقة 31 من افتتاح النتيجة لكنه سدد الكرة خارج المرمى، وعند الدقيقة 32 ارتكب الحارس القلعي هفوة في ارجاع الكرة فأعلن الحكم السحباني عن مخالفة غير مباشرة داخل مناطق الجزاء كاد أن يحولها العياري الى هدف لولا اصطدام كرته بالعارضة وذلك قبل أن يتوصل الخرايفي في الدقيقة 38 الى افتتاح النتيجة بعد تسديدة قوية ومؤطرة.


الملعب القابسي ـ أولمبيك مدنين 1ـ0

المليتي يأتي بالحل

فرض الملعب القابسي سيطرة مطلقة على مجريات الشوط الأول حيث كان الطرف الأكثر استحواذا على الكرة كما سعى الى تنويع عملياته الهجومية والتركيز على التوغلات الجانبية خاصة وأن النفزي والحاج مبروك عاضدا كثيرا الخط الأمامي، وأتيحت الفرصة الأولى مطلع الدقيقة 8 عندما وزّع تاج كرة باتجاه الغرسلاوي الذي حاول مباغتة الحارس الباهي بضربة رأسية لكنه أخطأ المرمى، وكاد ايزاكا أن يفتتح النتيجة في الدقيقة 16 بعد تصويبة قوية أبعدها حارس الأولمبيك ببراعة الى الركنية، وتواصلت هجومات الفريق المحلي الذي اقترب مجددا من التسجيل عن طريق الغرسلاوي الذي لم يستغل تقدم الحارس الباهي لتمرّ كرته فوق المرمى في الدقيقة 20، ومن الجهة المقابلة فإن أولمبيك مدنين افتقد العمق الهجومي حيث كان العامري ولونيس في عزلة وسط دفاع الملعب القابسي الذي كان في اجازة طيلة الفترة الأولى التي انتهت بمحاولة لتاج لم تأت بالجديد.


بالمناسبة

أوّل الغيث قطر..

قرأت تصريحا لرئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم المحترفة أدلى به لوكالة الأنباء التونسية (وات) قال فيه أن قرارات مكتب الرابطة «قانونية وشجاعة». لن ندخل هنا في جدال ونقاش لا طائل من ورائهما مع محمد العربي (رئيس الرابطة) ولن نعود للقرارات المثيرة للجدل في الموسم الماضي ولكن سنكتفي بما صدر من قرار مكتب الرابطة في نفس اليوم لإدلائه بالتصريح والمتمثّل في عدم المؤاخذة بالنسبة الى لاعبي نادي حمام الأنف الذين اعتدوا على مدربهم كمال الزواغي إثر نهاية لقاء «الهمهاما» ومستقبل المرسى في آخر جولة من الموسم الماضي والذي أشار إليه مندوب الرابطة في تقريره.


الدفعة الثانية من مقابلات الجولة الثانية

الإفــــــريـــقي والــصفاقسي في اختبار.. والفوز الثاني قريب من النجم والترجي


يبدو الترجي الرياضي أمام فرصة مواتية للحصول على العلامة الكاملة عندما يستقبل اتحاد بن قردان فالفارق في القدرات عاد ليصبح كبيرا بين الفريقين والترجي في وضعه الحالي يلوح فريقا متكاملا من الصعب الانتصار عليه كما أن درجة جاهزية لاعبيه أفضل بكثير من ضيفه وبالتالي فإن هيمنة الترجي على الاتحاد خلال مقابلات البطولة ستتأكد. واللقاء له طابع مميز للترجي عقب ما عاشه الموسم الماضي في بن قردان خلال مقابلة نصف النهائي. وبالنسبة إلى الاتحاد فإن ماضي مقابلاته ضد الترجي في البطولة لا يسمح به بأن يطمح إلى أكثر من تفادي هزيمة عريضة لأنّه يعاني ضد الترجي والوضع هذا الموسم مختلف تماما فالفريق خسر الكثير من اللاعبين خلال الاونة الأخيرة ولا يبدو أن لديه الإمكانات من أجل الصمود.


CSS Valide !