الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



همزة

جرأة بن يحيى لكبح.. البدري والشعلالي وبالصغير!

نجح الممرن بن يحيى بامتياز في التعاطي والتعامل مع «الدربي» والأحمر والأصفر خاض أول أمس واحدة من أفضل مبارياته منذ فترة طويلة...ولولا بعض الجزئيات البسيطة وخاصة الاخفاق الذريع للخنيسي لفاز الترجي دون عناء ولربما حقق فوزا عريضا ذلك ان الخنيسي أضاع على الترجي أكثر من فرصة «الضربة القاضية»!!! وقبل لوم الحكم (عملية تسلل غير موجودة لبن حتيرة.. وبعض الأخطاء التقديرية) من المفروض أن ينتبه الترجيون وأن يركزوا على نقائصهم وأخطائهم التي لا تليق بناد بهذا الحجم...


الأفارقة يمدّدون سلسلة انتصاراتهم

بفـضـــل «العقلية» الانتصارية والتعديل التكتيكي


بعد 3 مقابلات متتالية خسرها ضد جاره بطرق مختلفة عاد الإفريقي إلى الانتصارات في حوارات الأجوار وهو انتصار مدّد بفضله الفريق سلسلة النتائج الإيجابية التي يعرفها خلال مرحلة الإيّاب ولكنّه أيضا انتصار أكد من خلاله الإفريقي قوّة شخصية لاعبيه فمنذ سنوات لم يفز الفريق في لقاء قمّة بعد أن يكون متأخّرا في النتيجة.

فوز الإفريقي الأخير لم يساهم فيه صابر خليفة بشكل مباشر بعد أن سجّل خلال آخر 4 مقابلات ولكن هدّاف الإفريقي كان حاسما في الحصول على الكرات التي منحت الفريق فرصة التغلّب على الترجي الرياضي ولعبت بقية عناصر الخبرة دورها في ترجيح كفة الافريقي الذي استفاد من نقاط قوّته الجديدة وهي الروح المعنوية والكرات الثابتة.


نجم الدربي:

بلعيد من جديد


فنيّا لم يكن التيجاني بلعيد في أفضل حالاته ذلك أن الإفريقي بطريقته الحالية يربك نسبيا هذا اللاعب فهو مطالب بأن يلعب أكثر على الإطراف وعليه لم يظهر بمستواه العادي طوال شوط المقابلة الأول ولكن المعطيات تغيّرت خلال الشوط الثاني بعد دخول الذوّادي وأصبح بلعيد صانع ألعاب محوري ومصدر البناء الهجومي وساعد الإفريقي كثيرا في الاستحواذ على الكرة وعدم خسارتها سريعا..


أسبوع المحترفين بأوروبا

الحرباوي يواصل التهديف وتوزغار يؤكد مــن جـديد


تابع حمدي الحرباوي تألقه في الدوري البلجيكي بعد أن سجّل ثنائية جديدة هي الأولى في رصيده منذ التحاقه بفاريغام في جانفي الماضي ومكّن الحرباوي فريقه من تفادي الهزيمة ضد صاحب المركز الأخير أوبن الذي تقدّم 2ـ0 ولكن الحرباوي نجح بنهاية شوط المقابلة الأول بتسجيل هدفين وعدّل النتيجة ثم قبل أن يفوز فريقه 3ـ2 وأحد الهدفين كان من ضربة جزاء. ورفع الحرباوي رصيده إلى 8 أهداف منها 5 أهداف مع فاريغام و3 أهداف مع أندرلخت.

وحافظ ديلان براون على مكانه الأساسي في صفوف لاغنتواز الذي أفلت من الهزيمة بعد تأخره 2ـ0 ضد مالين ولكنّه عدل في النهاية وخاض براون كامل فترات المقابلة وساهم في هدف التعادل. وعرفت صفوف فريق مالين مشاركة اللاعب فابيان كاميس خلال اخر 26 دقيقة مثلما جرت العادة. وحرمت الإصابة لاري العزّوني من المشاركة مع فريقه كوتراي خلال هذه الجولة مثلما كان نادر الغندري خارج قائمة فريقه أنتوارب وهذا اللاعب يغيب باستمرار.


الفريق لم يتعاف نهائيّا

مشكل التجسيم ولكن مشكل الدفاع بالأساس...!!


إن كان الإفريقي قد مدّد سلسلة الانتصارات فإن الترجي مدّد مرحلة الشكّ التي يعرفها منذ عديد الجولات بسبب تراجع المستوى وتراجع النتائج ومن سوء حظّ الترجي أنه خسر المقابلة التي قدّم خلالها مردودا مقنعا وهي الهزيمة الأولى هذا الموسم ولكن ضد المنافس الوحيد الذي لا يجب أن يخسر ضدّه الترجي الرياضي.

وإن كان الترجي قد انتصر على النجم دون أن يكون جمهوره سعيدا بما تحقق فإن هزيمته ضد الإفريقي لا يمكنها أن تربك الفريق كثيرا لأن الترجي اقترب أكثر من منافسه من الانتصار ولكنّه لم يحسن الاستفادة من الوضعيّات السانحة ومعادلة الفرق التي تمرّ بمشكل متوفّرة في الترجي الان فالفريق يعاني دفاعيا ويضيع عديد الفرص هجوميّا.


كيف تعامل المدرّبان مع «الدربي»؟

بن يحيى اختار أحسن تشكيل ومارشان أحكم التغيير

مرّة أخرى يتقابل خالد بن يحيى مدرّب الترجي مع برتران مارشان مدرّب الإفريقي الذي يثبت أن «الدربي» بات من اختصاصه وكذلك التألق ضد الترجي فكيف تعاملا مع المقابلة؟

1ـ التشكيلة الأساسيّة:

القاسم المشترك بين المدرّبين أن كل واحد منهما اختار الاستقرار وتفادي التغييرات الكثيرة فمدرّب الإفريقي اختار 10 لاعبين من بين التشكيلة الأساسية التي لعبت اخر مقابلة والتغيير الوحيد كان بظهور العقربي على يمين الدفاع بدل وسام بن يحيى الذي انتقل إلى الوسط لتعويض الوذرفي المصاب أمّا مدرّب الترجي فقد خسر خلال مقابلة «الكلاسيكو» خدمات الجويني بداعي الطرد وكان مجبرا على إعادة الخنيسي في المقابل فإنّه أقدم على تغيير اختياري ببقاء البدري ضمن البدلاء ودخول بن حتيرة وبالتالي فإن تشكيلة الإفريقي عرفت تحويرا وحيدا وتشكيلة الترجي تحويرين وقد نجح بن يحيى في اختيار ورقة بن حتيرة.


الجولة 19 في لقطات:

أولى للترجي وبن قردان وثالثة للصفاقسي وخامسة للإفريقي

خرج النادي الإفريقي والنجم الساحلي أبرز المستفيدين في أعلى الترتيب مقابل خسارة الصفاقسي لنقاط ثمينة. وفي أسفل لم يستفد أي فريق بشكل مباشر خاصة وأن الفرق التي تحتلّ اخر 6 مراكز لم تنتصر خلال هذه الجولة.

ـ عرفت الجولة تسجيل 10 أهداف فقط أكثر من نصفها في ملعبي رادس وسوسة وخلال مرحلة الذهاب تم تسجيل 13 هدفا. ونجح الملعب التونسي والنادي البنزرتي والاتحاد المنستيري في الانتصار ذهابا وإيّابا.

ـ للمرّة الأولى بعد 4 مقابلات لم يقدر صابر خليفة ولسعد الجزيري على التسجيل وثالثهما هيثم الجويني الذي كان غائبا.

عرض النتائج 1 إلى 7 من أصل 15863

1

2

3

4

5

6

7

التالية >