الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



تعادل منطقي لصاحبي المركز الأخير

ثابت فاجأ منافسه.. والكنزاري لهث وراء النتيجة


كانت الوضعية الحرجة في أسفل ترتيب مرحلة تفادي النزول تحتّم على صاحبي المركز الأخير النادي البنزرتي ومستقبل المرسى التدارك وتحقيق الانتصار الأول وهو ما جعل الحسابات التكتيكية تطغى على مواجهتهما وخاصة من جانب مستقبل المرسى الذي حاول مدرّبه طارق ثابت في ثاني لقاء له مع الفريق تعديل الأوتار وخاصة من الناحية الدفاعية باقحام ثلاثة لاعبين في المحور بعد الدفع بأحمد العيادي صحبة عبد العزيز غبارو مع اعطاء الظهيرين هشام الجبالي وفهمي بن رمضان الحرية في الصعود الى الهجوم، كما عوّل الاطار الفني لـ«القناوية» على محمد التواتي عوضا عن طالا في «الارتكاز» وأعطت هذه التغييرات مفعولها الايجابي حيث قدّم فريق الضاحية الشمالية مردودا متميّزا وخاصة خلال الفترة الأولى في ظل الانتشار التكتيكي الجيّد وكذلك استغلال المساحات ليتوّج الجزيري مجهودات زملائه بهدف متمّيز.


أسبوع المحترفين في أوروبّا

حمزة يونس في أفضل حالاته وعـبـد الـنـور يعود


رفع حمزة يونس رصيده إلى 5 أهداف خلال هذا الموسم في بطولة اليونان مع فريق سكودا حيث منح المهاجمين التونسي فريقه التقدّم في النتيجة سريعا من ضربة جزاء ثم عاد ليفرض نفسه من جديد نجم المقابلة بعد أن صنع هدف فريقه الثاني ولكن سكودا لم يقدر على الانتصار خلال هذه الجولة حيث حسم التعادل نتيجة المقابلة بهدفين. ومن جانب اخر خاض التيجاني بلعيد اخر 18 دقيقة مع فريقه فيريا الذي خسر خلال هذه الجولة بنتيجة 4-0 ويوجد فريق التيجاني بلعيد في المركز الأخير ما يعني أن بلعيد سيكون مطالبا بالبحث عن فريق جديد باعتبار أنّه اقترب من النزول. ولم يفرض اللاعب نفسه أساسيا في تشكيلة فريق يوجد في المركز الأخير من الترتيب. وفي بطولة إسبانيا عاد أيمن عبد النور إلى المشاركات حيث دخل خلال شوط المقابلة الثاني في صفوف فالنسيا ضد برشلونة بعد طرد الفرنسي مانغالا ويتحمّل عبد النور مسؤولية ضعيفة في قبول فريقه الهدف الثالث وتألق في لقطة مع ميسي في نهاية المقابلة ليخسر فالنسيا في النهاية بنتيجة 4-3. أمّا في مقابلات الدرجة الثانية فلم يكن هيثم الجويني ضمن قائمة فريق تنريفي الذي خسر على ملعبه وهي هزيمة تقلّص من فرصه في لعب البلاي آوف فيما يتأكد من يوم إلى اخر فشل التحاق الجويني بهذا الفريق.


بعد مرور الفريق بأوقات عصيبة في كوناكري

حذار من الاعتقاد بأن الفريق وممرنه منزهان عن الأخطاء


مثلما توقعنا إثر لقاء الذهاب وهدف حوريا في مرمى الحارس بن شريفية كانت مهمة الترجي عسيرة وفق النقل الاذاعي وتصريحات البعض ممن واكبوا اللقاء في كوناكري.. والمهم بعد ضمان التأهل إحكام تقييم المباراتين من كل النواحي واستيعاب الدروس لأن القادم أصعب وأهم بكثير .. وما حدث من أخطاء في مباراتي الذهاب والإياب جرس انذار لابد من أخذه بعين الاعتبار وإحكام التعاطي والتعامل معه... فالترجي ورغم خبرة ونضج ودهاء وحرفية جل لاعبيه كاد يعرف مصيرا آخر... وكاد يخرج من المسابقة الأهم بالنسبة إليه... وهذا يعني آليا وجود مشاكل وصعوبات فنية وتكتيكية... وهذا يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن المنظومة الدفاعية ككل في حاجة إلى مراجعة ولو طفيفة... والهزيمة في كوناكري بمثابة صفعة مؤلمة ولكن عديدة وكثيرة هي الصفعات التي تنفع.. والاخطاء هي التي ربّت الانسان.. وليس عيبا أن نخطئ فكلنّا بشر وكلنا خطاؤون ولكن العيب أن نعيد نفس الهفوات.


بعد العودة من الكامرون

ماذا عن وضعية الممرن كلاوزن؟!


يستأنف عشية اليوم لاعبو النادي الصفاقسي نشاطهم بعد خلودهم الى الراحة يوم أمس إثر عودتهم من الكامرون مصحوبين بورقة الترشح الى الدور القادم من تصفيات كأس «الكاف» ... كلّ وفي البرنامج خلال هذا الاسبوع سلسلة من التمارين تستهدف دعم القدرات الفنية والبدنية للاعبين مع إيلاء اهتمام خاص للجانب التكتيكي... ذلك يندرج في اطار الاعداد للمباراة الهامة التي تنتظرهم في نهاية الاسبوع القادم مع متصدر الترتيب في مجموعة «البلاي اوف» وهو الترجي الرياضي التونسي .




الترجي كاد أن يقع في المحظور والنجم ينهي «العقدة» مازمبي يهدّد الإفريقي والصفاقسي


التحق الثلاثي النجم الساحلي والترجي الرياضي (رابطة الأبطال) والنادي الصفاقسي (كأس الاتحاد) بالنادي الإفريقي الذي أسعفه الحظّ بالتأهل إلى الدور الموالي والحصيلة منطقية خاصة بالنظر إلى التفاوت في موازين القوى وكذلك نتائج مرحلة الذهاب التي كانت لفائدة الفرق التونسيّة. و مثلما كان متوقّعا لم يكن مرور الترجي الرياضي إلى الدور القادم سهلا باعتبار أن الفريق تفادى الأسوأ وهدف وحيد كان من شأنه أن يجعل الترجي في موقف لا يحسد عليه بعد انتصاره ذهابا ٣ـ١ وخسارته في الإيّاب ٢ـ١. وخلال مقابلة الإيّاب كان لهدف الرجل القوي الان في الترجي إيهاب المباركي دوره في قلب المعطيات ومن الواضح أن الفريق مطالب بالاستعداد لمرحلة صعبة بالنظر إلى صعوبة التأهل الحالي فالترجي منذ فترة لم يجد مصاعب مشابهة.


الجولة الرابعة من البلاي آوت في لقطات

مستقبل قابس «الدابة السوداء» لحمّام الأنف


عرفت الجولة الرابعة تعادلا وحيدا وانتصارا وحيدا خارج القواعد وانتصارين للمضيفين والحصيلة كانت ٦ أهداف خلال ٤ مقابلات وهي حصيلة ضعيفة.

ـ لم ينجح أي لاعب في تسجيل ثنائية خلال هذه الجولة كما أن فريقا وحيدا سجّل هدفين وهذه الجولة عرفت تسجيل لاعب أجنبي وحيد لهدف.

ـ بعد أربع مقابلات فإن فريقين فقط لم يعرفا الهزيمة (الملعب ومستقبل قابس) وفريق وحيد لم يعرف التعادل (حمّام الأنف) وفريقان لم يعرفا الانتصار (مستقبل المرسى والنادي البنزرتي)

اتحاد تطاوين ـ الملعب القابسي ...... ٠ـ٢

ـ انقاد اتحاد تطاوين إلى خسارته الثانية على التوالي والأولى له على ملعبه خلال مرحلة البلاي اوت.


الشبيبة القيروانية ـ الترجي الجرجيسي 1ـ0

..استفاقة في الوقت المناسب


أجرى مدرب الشبيبة القيروانية خميس العبيدي عديد التحويرات على التشكيلة الأساسية باقحام الهلالي وتراوري منذ البداية مع التعويل على بنينة في المحور صحبة باشا، كما خيّر ممرن ترجي الجنوب رغم الانتصار الفارط ادخال بعض التعديلات في وسط الميدان الهجومي بوجود بوسيف وطريطر أساسيين.

ولم تمض ثلاث دقائق حتى توصّل الحرزي الى افتتاح النتيجة بعد تلقيه كرة في العمق من العماري وتصويبة مركّزة في الزاوية التسعين للحارس خمير ليكون أفضل سيناريو لفريق عاصمة الأغالبة، في حين حاول الفريق الضيف ردّ الفعل بالاعتماد على التدرج بالكرة والتوغلات الجانبية غير أن الخطورة غابت عن مرمى القلعي بسبب يقظة الدفاع، وكان الفريق المحلي قريبا من اضافة الهدف الثاني بعد عملية جماعية أنهاها الهلالي بتوزيعة لم يتمكن رفاقه من استغلالها في الدقيقة 18، قبل أن يطالب هنيد بضربة جزاء بعد تدخّل من فال، وتواصلت أفضلية الشبيبة من خلال العمليات الثنائية والثلاثية التي انطلقت من غنام والعماري الذي صوّب بقوة من داخل منطقة الجزاء لكن كرته جانبت المرمى في الدقيقة 30.

عرض النتائج 15 إلى 21 من أصل 14147

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >