الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



مونديال القوى لذوي الاحتياجات الخاصة

روعة التليلي: «المرأة الحديدية» التي لا تعترف في قاموسها الا بالذهب


من جديد تضرب عناصر المنتخب التونسي موعدا مع التألق في بطولة العالم لالعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة ومرة أخرى يعزف النشيط الوطني في قلب لندن بفضل المرأة الحديدية روعة التليلي التي كانت وفية لانجازاتها وصولاتها وجولاتها بتتويجها بالميدالية الذهبية لمسابقة رمي الجلة (اف 41) برمية قدرها 10م فاصل 04 مساء الأربعاء.

روعة التليلي حافظت على لقبها العالمي الذي أحرزته منذ عامين في الدوحة وأضافت لرصيدها الشخصي في هذا المونديال ذهبية ثانية بعد تلك التي حققتها في رمي الصحن لتعادل نفس الإنجاز الذي سجلته أيضا خلال الألعاب البارلمبية في ريو دي جانيرو عام 2016، نتائج تغني عن أي تعليق وتقيم الدليل على استمرارية أداء هذه الرياضية ونجاحها في البقاء في نفس المستوى وهو أمر ليس سهلا بالمرة اذ يتطلب الكثير من الجدية في التمارين ونظاما حياتيا وغذائيا صارما وتركيزا عاليا اثناء اللعب.


رأي خاص

ألعاب القوى التونسيّة... الى أين؟

لقد اتضح بما لا يدع مجالا للشك خلال البطولة العربية في نسختها العشرين التي احتضنتها بلادنا من 15 الى 18 جويلية الجاري بمشاركة 16 دولة ان ألعاب القوى التونسية مريضة وأصبحت في وضعية كارثية لم يسبق لها مثيل و قد تأسف وحزن كل الذين واكبوا البطولة من عداءات وعدائين سابقين وفنيين وملاحظين ومتابعين لهذه الرياضة وتساءلوا عن اسباب تردي نتائجنا مقارنة بالنسخ الفارطة. فاضافة الى تواضع النتائج المحققة في هذه البطولة فإن تونس _وهذا يحدث لاول مرة _لم تكن ممثلة في سباقات السرعة ( مسافات الـ 100 م والـ 200 م والـ 400 م ) ولو بعداء واحد وقد قيل لنا ان الشاب الذي كان سيعول عليه في هذه السباقات قد اصيب وبالتالي تعذرت عليه المشاركة فأين بقية العدائين المختصين في هذه السباقات؟؟ .


مونديال القوى لذوي الاحتياجات الخاصة

ياسين الغربي يعانق الذهب وهنية العايدي تتعاقد مع الفضية


حمل اليوم الخامس لبطولة العالم لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة مفاجأة سارة بتوقيع ياسين الغربي في سباق 200م (تي 54) الذي منح تونس ميداليتها الذهبية السادسة ليحرز بالمناسبة لقبه العالمي الاول ويظفر بميداليته الشخصية الثانية في هذا المونديال بعد فضية 1500م.

ياسين الغربي القيمة الصاعدة في سباقات العدو على الكراسي نجح في الرسم التكتيكي الذي دخل به السباق بعدما فضّل في البداية البقاء خلف منافسيه الفنلندي ليو بيكا تاهتي والهولندي كيني فان فيغل قبل ان يقوم بتغيير النسق في المنعرج الأخير ويمرّ الى السرعة القصوى ليكون الاول عند خط الوصول بزمن قدره 24 ث و86.

فرحة ياسين الغربي بباكورة ألقابه العالمية كانت لا توصف وهو الذي عانده الحظ قبل يوم بعدما سقط رفقة مجموعة من المتسابقين الاخرين في سباق 800م الذي تقرر اعادته بعد قبول تظلم الجامعة التونسية لرياضة المعوقين وهو تتويج من شأنه ان يمنحه شحنة معنوية هامة قبل خوض غمار سباقي 800م و400م على امل اضافة ميداليات اخرى الى رصيده.


اختتام البطولة العربية برادس

فوز المغرب للمرة السابعة وتونس في المركز الثاني برصيد 9 ميداليات ذهبية


أسدل الستار مساء أول أمس على النسخة العشرين من البطولة العربية للرجال والسيدات التي دارت وقائعها بملعب العاب القوى برادس بمشاركة 15 دولة عربية بعضها شارك بفريق من الدرجة الثانية والبعض الآخر ببعض العناصر.

و في غياب أفضل الأبطال العرب الذين خيروا تركيز استعداداتهم على بطولة العالم التي ستجري بلندن بعد أسبوعين وفي غياب البحرين حاملة لقب النسخة الفارطة و مصر نجحت المغرب بفريق شاب في فرض سيطرة جلية على المنافسات والفوز بالبطولة للمرة السابعة منذ أول تتويج لها في البطولة الثالثة التي احتضنتها بلادنا سنة 1981 وشكلت بداية صعود المغرب إلى العالمية تلؤلؤ نجمي البطلين سعيد عويطة و نوال المتوكل وكذلك السودانيين حسن الكشيف و عمر خليفة و موسى جودة وغيرهم لما كانت كل الدول العربية تحضر البطولة بكل قواها وبكامل عناصرها للمراهنة بقوة على المراكز الأمامية ... ولكن الأمور باتت مختلفة...


فالنسيا لم يحسم موقفه بعد

جراية عبد النور تحول دون تعـاقـده مع لازيـو


فكّر فريق لازيو روما بالتعاقد مع المدافع التونسي أيمن عبد النور لاعب فالنسيا الإسباني غير أن هذا الفريق تراجع عن مساعيه باعتبار ارتفاع جراية عبد النور التي تفوق قدرات النادي الإيطالي بما أنّ لازيو يعرف بعض المشاكل على المستوى المادي منذ سنوات كما أنّه لا يرغب في رفع سقف الأجور بالنسبة إليه بعد أن خسر عديد العناصر في المدّة الأخيرة وعليه فإن الملفّ قد أغلق مبدئيّا من الجانب الإيطالي ووفق تأكيد وكيل اللاعب.

في المقابل فإن فريق انتر ميلانو وفق أحد المسؤولين فيه وهو داميانو عاد ليطلب معلومات حول وضعيّة المدافع التونسي مع فريقه الإسباني. وحسب المعطيات المتوفّرة فإن انتر ميلانو لم يقدّم عرضا رسميّا إلى فالنسيا أو عبد النور ولكنّه وضعه ضمن خططه بالنسبة إلى الموسم القادم. وفي الواقع فإن صفقات جار الإنتر خلال الفترة الأخيرة دفعت هذا الفريق إلى العودة إلى سوق الانتقالات والبحث عن عناصر تُدعِّم الخط الخلفي.


في أول ظهور له مع دندي الاسكتلندي

سفيان موسى ينجح في التسجيل


على غرار ما عرفه خلال مختلف المحطّات التي مرّ بها فإن سفيان موسى ينجح خلال مقابلاته الأولى والموعد مساء أول أمس الثلاثاء كان لحساب كأس الرابطة الأسكتلندية حيث كان المهاجم التونسي حاضرا خلال مباراة فريقه دندي ضد روفرز ولكنّه لم يكن أساسيّا وهو أمر منطقي بلا شك وكان منتظرا.

ودخل موسى في الدقيقة 69 والنتيجة التعادل دون أهداف وبعد قرابة 12 دقيقة نجح في تسجيل هدف المقابلة الأول وسط فرحة كبرى لجماهير فريقه التي كانت فرحتها أكبر بعد نجاح الفريق في تسجيل هدف الانتصار في الوقت البديل.

وطبعا لا توجد أفضل من هذه البداية لأي لاعب مع فريقه باعتبار أن موسى تعاقد مع النادي الأسكتلندي يوم الجمعة الماضية وتقديمه تمّ في ظروف ممتازة للغاية.


للمرّة الثالثة

نهاية غير سعيدة لعلاقة السليمي بالإفريقي


لم يقع تجديد عقد سمير السليمي مع النادي الإفريقي في مهمّة مدير رياضي وبالتالي فقد انتهت علاقة ابن الإفريقي وقائد أفضل مجموعة في تاريخ الفريق نهاية غير سعيدة على الصعيد الشخصي رغم أن الإفريقي نجح رياضيّا من خلال تحقيق أهدافه.

السليمي خرج من الباب الصغير عندما كان لاعبا ذلك أن المشاكل التي عرفها الفريق خلال اخر مسيرته دفعته واجبرته على أن يعتزل وهو في سن تسمح له بمواصلة للعب لمواسم أخرى.

ثم عاد السليمي إلى الإفريقي في خطّة مدرّب ولكنّه أقيل بعد فشله في نصف النهائي الشهير ضد الترجي الرياضي وغادر أيضا الإفريقي من الباب الصغير حيث خسر فريقه بنتيجة 4ـ0 وسط صدمة الجميع.

عرض النتائج 15 إلى 21 من أصل 14788

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >