الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



بعد هزيمة الصفاقسي في الرباط

الحظوظ قائمة.. والمطلوب حضور التركيز والواقعية في الاياب


انطلق النادي الصفاقسي منذ أمس في الاعداد لمباراة الاياب ضد الفتح الرباطي.

وكانت مباراة الذهاب بينهما دارت يوم السبت الماضي بملعب مولاي الحسن بالرباط وانتهت بنتيجة هدف لصفر لصالح الفريق المضيّف .. وهو هدف مشكوك في شرعيته باعتباراه جاء من ركلة جزاء خيالية منحها الحكم الجنوب افريقي.

ويبقى التدارك ممكنا أمام زملاء كريم العواضي في الاياب يوم الجمعة المقبل على عشب ملعب الطيب المهيري انطلاقا من الساعة السابعة مساء....

ويتحتّم على نادي عاصمة الجنوب الانتصار وبفارق لا يقلّ عن هدفين للمرور إلى نصف النهائي في صورة ما إذا لم تقبل شباكه هدفا .. أمّا إذا حصل ذلك فإنّ الأمر يصبح أكثر تعقيدا وهو ما يتطلّب من مهاجمي النادي الصفاقسي الواقعية وخاصة فراس شواط وعلاء المرزوقي وأسامة العمدوني الذين أهدروا يوم السبت الماضي ما لا يقلّ عن خمس فرص سانحة للتسجيل وعقدوا بذلك مهمّتهم في مباراة الجمعة القادم... ويتعيّن استخلاص الدرس مما حصل في المباراة السابقة مع الأمل أن يكون التحكيم هذه المرّة في مستوى المهمة الموكولة إليه.


أسبوع المحترفين

السليتي في أفضل حالاته وموسى والحرباوي وبلعيد هدافون


واصل نعيم السليتي تميّزه في البطولة الفرنسيّة وكان أفضل لاعبي فريقه ديجون رغم خسارته ضد سانت إتيان ١ـ٠. وصنع اللاعب التونسي عديد الفرص لرفاقه كما تحرّك بانتظام والتعويل عليه في وسط الميدان جعله يلمس العديد من الكرات حيث سبّب مشاكل متواصلة لسانت إتيان وكاد أن يسجّل في مناسبة على الأقلّ. أمّا زميله في الفريق أسامة الحدّادي فكان عكس التوقّعات احتياطيّا خلال هذه المقابلة وشارك في الدقائق الأخيرة لتوفير الدعم الهجومي لكن دخوله كان متأخّرا نسبيّا.

وحافظ وهبي الخزري على مكانه الأساسي في صفوف ران الذي خسر ضد نيس 1ـ0 على ميدانه ولعب الخزري في مركز متقدّم مثل المقابلة الأولى ضد مرسيليا لكنّه لم يكن موفّقا وأتيحت له بعض الفرص خلال الشوط الأول لكنه كان مهتمّا بالحكم وفقد التركيز لهذا تمّ تعويضه في المقابل لم يكن بسّام الصرارفي ضمن قائمة نيس خلال هذه المقابلة وقد انتصر فريقه بنتيجة 1ـ0.

ودخل سيف الدين الخاوي خلال الفترة الثانية من مقابلة فريقه تروا الذي خسر ضدّ مونبيليي ١ـ٠ ورغم أنّه ينجح بمساعدة الفريق في كلّ مرّة يتمّ إشراكه خلال مختلف المقابلات فإن هذا اللاعب لا يبدو أنّه محلّ ثقة مدرّبه بينما لازم زميله في الفريق شوقي بن سعادة بنك الاحتياط وهو ينتظر الظهور الأول هذا الموسم وفي الجهة المقابلة كان إلياس السخيري أساسيا مع مونبيليي. كما لازم نجيب الغندي بنك احتياط نانت الذي انتصر خلال هذه الجولة على كون ١ـ٠.


«البقلاوة» تهزم جرجيس و تحقق فوزها الأول في باردو

فارق في الخبرة والقدرات


انتظر الملعب التونسي لقاءه الثالث على ميدانه لتحقيق الانتصار الأول في باردو على حساب الترجي الجرجيسي، وكانت النتيجة منطقية للغاية قياسا بالقدرات الجيدة التي أظهرها زملاء يوسف الفوزاعي الذين كانوا الطرف الأفضل في أغلب ردهات اللقاء وخاصة خلال الفترة الأولى حيث هيمنوا عليها بالطول والعرض بالاعتماد على التوغلات الجانبية من الظهيرين واللعب في العمق في اتجاه أحمد حسني وكومي الذي نجح في تسجيل هدف الفوز اثر عملية انطلقت من الجهة اليمنى ما يعكس العمل المبذول في التمارين، ورغم التراجع النسبي في الأداء خلال الشوط الثاني فإن الملعب التونسي كان الأخطر حيث أتيحت له فرصة الاطمئنان على النتيجة في أكثر من مناسبة لكن حسني والجديّد وخاصة كومي فشلوا في التجسيم لينتهي اللقاء بانتصار مستحق جعل الفريق في وضعية مريحة وأكد التحسّن على المستوى الدفاعي بما أن الخط الخلفي تفادى قبول الأهداف للمرة الأولى هذا الموسم، كما أبرز التفوق الجلي في مستوى الخبرة والقدرات اذ يمزج الملعب التونسي بين عناصر لها خبرة كبيرة سبق لها خوض مباريات من الحجم الكبير كالبولعابي وبن ثابت وبلعكرمي والجديد والكثيري والفوزاعي وحسني ولاعبين شبان يتقدون حيوية مثل بن علي والجلاصي والخميري وهو ما يساعد المدرب الكوكي على خلق تركيبة متجانسة في قادم الجولات، وقال الأخير عن انتصار فريقه:«واجهنا منافسا منظما من الناحية الدفاعية لم يقبل سوى هدف وحيد في أربع جولات لكننا وصلنا الى مناطقه في عديد المناسبات وهو مؤشر ايجابي يؤكد أننا في الطريق الصحيحة على مستوى الأداء، سجلنا هدفا وكنا قادرين على اضافة أهداف أخرى والمهم هو تحقيق الانتصار الذي سيخلصنا من الضغوطات ويجعلنا نواصل العمل بأكثر أريحية في قادم المباريات».


الدفعة الأولى من الجولة الخامسة في لقطات

أسبقية واضحة لأصحاب الأرض وهجوم جرجيس ينتظر الهدف الأول

غابت التعادلات عن الدفعة الأولى من المقابلات التي شهدت أسبقيّة هامة لأصحاب الأرض بتحقيق أربعة انتصارات.

ـ عرفت الدفعة الأولى من المقابلات تسجيل 8 أهداف أي بمعدّل هدفين في كلّ مقابلة وغابت التعادلات السلبيّة.

ـ لم ينجح أي فريق لعب خارج ميدانه خلال هذه الجولة بالتسجيل وهو ما يثبت أفضليّة الفرق المحليّة كما أن لاعبا واحدا سجّل ثنائيّة.

ـ سجّلت هذه الجولة تسجيل 3 أهداف بفضل العناصر الأجنبيّة بفضل واتارا للبنزرتي والقشي للمستقبل وكومي للملعب التونسي.


أفروباسكات: الدور النهائي

تونس تروّض «النسور الخضر» وتتوج بثاني لقب


نجح المنتخب التونسي بامتياز فائق في ترويض «النسور الخضر» وتقزيم أبرز أجنحتها المتمثلة أساسا في الرباعي الخطير المتكوّن من ديوغو أبرز مسجل في البطولة وايروفي الثاني على مستوى خط الهجوم وأكاموني ونوامو باعتماد خطة دفاعية فاجأت النيجيريين أنفسهم الذين بعد تقدمهم خلال الفترة الأولى 14ـ8 فشلوا بعد فشلا ذريعا على مستوى الهجوم بعجزهم في اجتياز الدفاع الصلب لحمودي وبن رمضان ولحياني، كما فشلوا أيضا في التصدي للصواريخ الثلاثية للشنوفي وكنيوة بطلي الدور النهائي دون منازع، ذلك أن المنتخب التونسي نجح باقتدار في قلب المعطيات لصالحه خلال الفترة الثانية 17ـ10 ليتقدم بنقطة واحدة في نهاية الشوط 25ـ24.

وكان هيجان اللاعبين التونسيين خلال الفترة الثالثة بامطارهم السلة النيجيرية بثلاثيات من كافة الأماكن لكسب فارق بـ12 نقطة 52ـ40.


الأهلي المصري ـ الترجي الرياضي 2ـ2

الترجي ينجز المطلوب.. ويقترب من المربع الذهبي


مثلما كان متوقعا، اعتمد مدرب الترجي فوزي البنزرتي على خطة حذرة بالتعويل على خمسة لاعبين ذوي صبغة دفاعية في وسط الميدان مع اعطاء الثقة للطالبي عوضا عن المشاني في المحور، ورغم ذلك فإن الارتباك طغى على أداء ممثل تونس في الدقائق الأولى التي كانت عصيبة حيث أهدر الشيخ بعد تمهيد من أزارو فرصة افتتاح النتيجة في الدقيقة 3 عندما تصدى بن شريفية ببراعة لكرته، قبل أن يحصل المغربي أزارو على ركلة جزاء بعد تدخّل من الطالبي ليفتتح السعيد النتيجة في الدقيقة 10، وتواصل اضطراب دفاع الترجي لكن السولية لم يستغل التوزيعة الجانبية للشيخ لتمر كرته الرأسية بعيدا عن المرمى في الدقيقة 17، وبمرور الوقت تحسّن أداء فريق باب سويقة الذي أعاد الأمور الى نصابها في الدقيقة 20 اثر ركنية وتمهيد رأسي من ساسي الى الخنيسي الذي كان في موقع مناسب للتعديل، وعمل زملاء شمام على استغلال تراجع مستوى الأهلي الذي عجز عن ايجاد ثوابته وخسر معركة وسط الميدان ليقترب الخنيسي من التسجيل مجددا لولا تصدي اكرامي لتصويبته، وكان النيجيري أجايي أبرز لاعبي الأهلي اذ تحرّك كثيرا على الرواق الأيسر ومهّد كرة لأزارو الذي صوّب قرب القائم في الدقيقة 33، ونجح الترجي في التعامل مع بقية فترات الشوط الثاني بفضل التغطية الدفاعية المحكمة وحسن الانتشار في وسط الميدان.


أبعد من أن تكون مناورة

الرياحي سيكوّن لجنة تسيير جديدة !!!!


يستعدّ سليم الرياحي للدخول بالنادي الإفريقي في علاقة جديدة ومختلفة بما أنّه ينوي فعليّا هذه المرّة نقل صلاحيّاته إلى هيئة جديدة. وسبق للرياحي في نهاية الموسم الماضي تسليم صلاحيّاته إلى هشام الباجي ومن معه خلال فترة سفره إلى السعودية لكن الرياحي ظلّ ممسكا بخيوط اللعبة وهذه المرّة فإن الوضع تغيّر كثيرا بما أن الرياحي مقتنع أن الوقت مناسب من أجل مغادرة الإفريقي ولو يشكل مؤقّت.

ويبحث الرياحي عن الصيغة التي تضمن له مغادرة النادي دون خسارة ما بذله خلال السنوات الأخيرة كما انه يبحث عن الأطراف التي يمكنها فعلا تسيير النادي دون أن تعود إليه في كلّ مناسبة وخاصة عندما يتعلّق الأمر بالجانب المالي الذي يبقى مشكل الفريق الأول والدائم.

والثابت أن محيط الفريق القريب لا يضمّ عديد الشخصيّات التي يمكن منحها الثقة وعليه فإن الرياحي كثّف مساعيه خلال الساعات الأخيرة حتى يغلق هذا الملف ويغادر تونس دون أن يكون منزعجا وقلقا على وضع الفريق ذلك أنّه سينقل صلاحيّاته هذه المرّة بشكل فعلي حيث يبدو أن فترة إقامته خارج تونس قد تطول و هي تفرض تعيين شخصيّة لها القدرة فعليّا على تسيير الفريق.

عرض النتائج 22 إلى 28 من أصل 15100

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >