الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



غدا كلاسيكو إفريقي بين الترجي والنجم

أسبقية «ميدانية» للنجم و قوّة شخصية الترجي في الميزان


الكرة التونسيّة هي الوحيدة التي ضمنت حضورها في نصف نهائي رابطة الأبطال في نسخة 2018 بما أن أحد فريقي الترجي أو النجم سيكون حاضرا خلال الدور القادم بعد مواجهتين لا تبدوان من السهل التعامل معها.

وفي الواقع فإن هذه المقابلة ليست الأولى بين الفريقين على الصعيدين القاري أو العربي و الأسبقيّة كانت للنجم الساحلي خلال المناسبات السابقة ولكن هذه المرّة فإن الوضع مختلف بشكل كبير للغاية قياسا بالمواجهات السابقة.

واخر لقاء بين الفريقين عاد فيه الانتصار إلى الترجي الرياضي (3ـ2) في لقاء لا ينسى بسهولة بعد تقدّم الترجي في النتيجة وعودة النجم ثم قلب الترجي المعطيات في النهاية بعد طرد قائد النجم الساحلي عمّار الجمل ...

وقياسا باخر مقابلة بين الفريقين فإن تشكيلة الترجي لم تعرف عديد التحويرات ذلك أن عناصر الفريق الأساسية حافظت على أماكنها أمّا النجم فقد عاش على وقع تغييرات بالجملة واستعاد عديد اللاعبين.

واحصائيّات الفريقين في المسابقة القاريّة متقاربة إلى حد كبيرّ فكل فريق منهما عبر إلى هذا الدور برصيد متقارب من النقاط فالترجي رغم هزيمته ضد الأهلي جمع 11 نقطة بينما حصد النجم النجم 12 نقطة وهو أحد الفرق التي لم تخسر خلال الدور الماضي وكل واحد تأهل قبل نهاية الدور بجولتين.


آخر قرار من بن يحيى

بن شريفية يحرس المرمى


يعيش الترجيون على وقع «اللقاء الحدث» أو «الكلاسيكو الافريقي» بين الأحمر والأصفر والنجم الساحلي ومع اقتراب الموعد تتزايد الضغوطات من هنا وهناك وهذا طبيعي ومنطقي نظرا لأهمية المباراة وانعكاساتها على بقية موسم الفريقين ولو أنه وجب انتظار لقاء العودة في سوسة لمعرفة مصير الترشح وما سيخلفه من قرارات واجراءات ومفاجآت... وبالنسبة الى الترجي ووفق آخر المعطيات فإن الممرن بن يحيى حسم نهائيا في موضوع حراسة المرمى وقرّر تجديد الثقة في معز بن شريفية...

شمام والدربالي ظهيران

رغم الحديث عن منح الفرصة لأيمن بن محمد كظهير أيسر فإن منطق الحسابات جعل الاطار الفني يقرّر اعادة شمام الى مكانه الطبيعي لأن اللقاء يتطلب خبرة وحرفية كبيرتين وصلابة ودهاء في مواجهة هجوم الجهة اليمنى للنجم وعلى هذا الأساس فإن اليعقوبي سوف يكون أساسيا في المحور الى جانب الذوادي.


قبل يوم من مواجهة الترجي

ورقة الشيخاوي في البال .. لكن هل يظهر مرعي؟


بدأت عقارب الساعة تشير إلى اقتراب المواجهة الأولى بين النجم الساحلي ومضيفه الترجي ضمن المسابقة الإفريقية، فالجميع يعول كثيرا على تحقيق المنشود في هذه المقابلة من أجل مواصلة رحلة تعويض ما فات خلال النسخة الماضية، بالنسبة إلى النجم فإن كل الظروف تبدو مواتية للغاية لتحقيق نتيجة مطمئنة قبل لقاء الإياب في سوسة، فالأجواء طيلة هذا الأسبوع كانت جيدة للغاية والجميع ملتف حول الفريق، كما أن وجود كل اللاعبين على ذمة الإطار الفني يتيح له اختيار التشكيلة المناسبة القادرة على تخطي هذه العقبة.

أغلب المراكز تم الحسم في أمرها ويبدو أن المدرب شهاب الليلي قد وضع تصوره واختار ملامح التركيبة المثالية لخوض هذا اللقاء، في هذا السياق تصدر ياسين الشيخاوي «العناوين» الرئيسية خلال التحضيرات الأخيرة، فهذا اللاعب أثبت أنه تجاوز مخلفات الإصابة الأخيرة وقدم مستوى مقنعا خلال التدريبات الأخيرة وهو ما زاد في رفع أسهمه وجعله يدخل ضمن حسابات الإطار الفني، وبحكم وجوده ضمن القائمة الإفريقية، فإن المفاجأة تظل واردة بخصوص فرضية ظهوره في لقاء الغد، إذ لا يستبعد أن يتم التعويل على هذا اللاعب أثناء اللعب، بما أنه قادر على تقديم الإضافة وتوفير حلول إضافية على مستوى التنشيط الهجومي، لكن بالتوازي مع ذلك يمكن التأكيد على أن التعويل على الشيخاوي منذ البداية يبدو صعبا للغاية بما أن عدم مشاركته في أية مباراة لفترة طويلة للغاية يفرض بالضرورة عدم المجازفة بالاعتماد عليه طيلة تسعين دقيقة.


بطولة العالم للأكابر بايطاليا

هزيمة مخجلة ضد الكامرون واليوم مهمة صعبة ضد العملاق الروسي

تدرك بطولة العالم للاكابر بايطاليا وبلغاريا يومها الثالث، وبالنسبة الى المنتخب التونسي وبعد أن ركن يوم امس إلى الراحة سيتبارى اليوم ضد المنتخب الروسي على أن يواجه المنتخب الصربي يوم غد والمنتخب الاسترالي يوم الاثنين القادم ثم ينهي مشاركته في الدور الأول بملاقاة المنتخب الامريكي.

ولم تكن بداية المنتخب التونسي في هذه البطولة موفقة بالمرة، بعد عثرة اليوم الافتتاحي ضد الكامرون، وهزيمة زملاء الطوارغي بنتيجة ثلاثة أشواط نظيفة، وعلاوة على غياب العزيمة ظهر منتخبنا بمردود متواضع للغاية وارتكب زملاء القرامصلي عدة اخطاء على مستوى التمركز والتغطية الدفاعية وفي الواقع كان منتخبنا يعول على الفوز بلقاء الكامرون ثم استراليا لضمان المرور الى الدور الثاني، وتبعا لهذه الهزيمة المخجلة ستتسع دائرة الشك، وقد يكتفي المنتخب التونسي بتسجيل الحضور والمشاركة... وطاحونة الشيء المعتاد!! ودون تبرير الغيابات المؤثرة على غرار اسماعيل معلى نعتقد أن الانهزام ضد الكامرون هو بمثابة الضربة الموجعة للكرة الطائرة التونسية،خاصة بعد جرعة الامل إثر التتويج باللقب الإفريقي.


ذهاب الدورة الترشيحية الأخيرة لكأس العالم بين رادس ولاغوس

12 منتخبا من أجل خمسة مقاعد... فهل يكسب منتخبنا البطاقة الأولى مساء الأحد؟

تتواصل رحلة التصفيات المؤهلة لكأس العالم لكرة السلة الصين 2019 آخر الأسبوع الحالي في كامل أنحاء العالم لتستمر إلى غاية شهر فيفري المقبل. وتبدأ المرحلة الثانية و الأخيرة بالنسبة الى القارة اليوم لتتواصل أحداثها على امتداد ثلاثة أيام بالنسبة الى مرحلة الذهاب التي تستضيفها تونس ولاغوس عاصمة نيجيريا. لتقام مرحلة الإياب بين آواخر نوفمبر وبداية ديسمبر في مكان لم يحدد بعد.

حوارات في أعلى مستوى و أقطاب بارزة في المجموعتين

وتضم مجموعة المنتخب التونسي الذي يتصدر الترتيب إثر مباريات المرحلة الأولى برصيد ستة انتصارات في ست مباريات خاضها كلا من أنغولا و مصر والمغرب والكامرون والتشاد. بينما تضم المجموعة الأخرى منتخبات نيجيريا والسينغال وإفريقيا الوسطة ورواندا والكوت ديفوار ومالي. وحسب لوائح هذه المسابقة لاتتقابل المنتخبات التي واجهت بعضها البعض خلال الدور الأول في هذه المرحلة. بمعنى أن المنتخب التونسي الذي سبق له الفوز على كل من الكامرون والتشاد ومالي سيلاقي فقط منتخبات أنغولا والمغرب ومصر ذهابا وإيابا بداية من بعد ظهر اليوم.

ولاشك أن وجود أبرز منتخبا القارة السمراء ضمن منافسي المنتخب التونسي يوحي بأن التنافس سيكون على أشده وأن الحوار يلوح رفيع المستوى على مدار الأيام الثلاثة للمباريات بالقاعة الأولمبية برادس حيث يصعب التكهن مسبقا باسم الفائز في مختلف المباريات ولن يتحدد مصير أي رهان ولن يحسم أي فريق تفوقه إلا في اللحظات الأخيرة.


همزة

قمة الخذلان..!!

ماذا عسانا نقول عن تلك الصدمة ضد الكامرون؟ وماذا عسانا نكتب حول تلك الصفعة الموجعة؟ وبماذا سيفسّر ويبرّر الفنيون واللاعبون تلك المهزلة؟!! فقمة الخذلان أن تؤمن بمنتخب وتعتقد أنه اقترب من «العالمية» بعد التتويج القاري فتصحو على وقع هزيمة مذلة!! وقمة الخذلان أن نعتقد أننا أسياد القارة وأبطالها واذا بمنتخب الكامرون يلقننا درسا من الصعب نسيانه!! قمة الخذلان ان تحيط المنتخب بهالة اعلامية وأن تواكب التلفزة الوطنية تحركات ومباريات ونشاط منتخب الطائرة مثلما ستفعل سابقا على أمل أن يصنع الحدث وإذا به عاجز تماما وبلا قوة ولا قدرات تجعله يملي شروطه على المنافس ليرمي المنديل ويستسلم لشروط ومشيئة الكامرون!! وصدق من قال أن من سلّم بان يهان يستحق الاهانة!! مؤلمة جدا مرارة الخيبة بعد ثقة عمياء في المنتخب قبل المواجهة الأولى في المونديال وهي التي تعدّ احد مفاتيح بلوغ الدور الثاني... وما يؤلم ويحيّر ويؤرق الجميع ليست الهزيمة في حدّ ذاتها ولكن ذاك الاداء المهزوز.. فهل صدئت العقول والاذهان في صفوف الاطار الفني واللاعبين وغابت معها كل الحلول؟؟


بطولة افريقيا للسباحة

فضية للومي.. ونجاح باهر للحفناوي


واصل السباح التونسي وسيم اللومي تألقه القاري وأحرز فضية مع رقم قياسي تونسي جديد (28 ثانية و24) في سباق 50 م على الصدر.. كما تألق السباح الموهوب أيوب الحفناوي وحصل على برنزية سباق 800 م وهو أصغر سباح (16 سنة) يدرك منصة التتويج على الصعيد القاري.. وكان وسيم اللومي أحرز الميدالية الذهبية في سباق 100 متر سباحة على الصدر ضمن منافسات اليوم الاول للبطولة العربية للسباحة التي تحتضنها الجزائر العاصمة من 10 الى 16 سبتمبر الجاري.

وقطع اللومي السباق في توقيت قدره دقيقة و ثانية و 26 جزء بالمائة متقدما على المصري يوسف الكماش (1 دقيقة و 3 ثواني و 54 جزء بالمائة) في حين تحصّل الجنوب افريقي الريك باسون على الميدالية البرونزية .

عرض النتائج 50 إلى 56 من أصل 660

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >