الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

فكر وإبداع



جدارية

نلتقي...


عمر الغدامسي

سنة ثقافية وأخرى تستعد للقدوم وما بينهما كان فصل من المهرجانات التي لم تخل من حضور الفنون التشكيلية والمعاصرة وذلك في اكثر من جهة ، فبالإضافة الى الموعد السنوي من مهرجان المحرس الدولي للفنون التشكيلية ، عرفت كل من جهات الرديف والقيروان وجزيرة قرقنة فعاليات فنية ضمن القسم الجهوي لايام قرطاج للفن المعاصر والتي ستكون سليانة محطتها الجهوية الاخيرة في نهاية هذا الاسبوع ، لتنطلق بعدها تحضيرات القسم الدولي من ايام قرطاج والتي ستحفل بمشاركة أروقة تونسية وعربية واستقبال معارض واسماء دولية كبرى في النقد وادارة المؤسسات الفنية والمتاحف والاعلام المختص، مما سيساهم في جعل التجارب الفنية التونسية مرئية دوليا وهذا عنصر مهم جدا في فتح افاق تسويق الاعمال الفنية، خاصة وان هذه التظاهرة ستكون مرفوقة بندوة دولية كبرى موضوعها سوق الفن وقد دعي اليها عدد كبير من المختصين .

في انتظار كل هذه المواعيد الهامة ، فإن ملحق الرواق سيحتاج الى اخذ قسط من الراحة ، بعد موسم كامل من التفاعل الاعلامي والنقدي مع ما عرفه قطاع الفنون التشكيلية من معارض وتظاهرات وأحداث وكذلك حوارات وردود خاصة على موقع الفايسبوك عند اعادة نشر ما يصدر في الرواق من آراء تخص قضايا القطاع. حيث مثلت تلك الردود والتفاعلات رجع صدى واثراء ومؤشرا هاما عما يعيشه قطاع الفنون من زخم وحياة رغم وجود ظواهر سلبية تنتعش من الاشاعات والمغالطات والتقييمات السطحية والشخصية.