الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة


صدر حديثا:
«أموات مع وقف التنفيذ» دراسة أعدّتها جمعية مناهضة عقوبة الإعدام:

لماذا يجب إلغاء عقوبة الإعدام في تونس؟


عن دار «سيراس للنشر» صدر كتاب بعنوان «أموات مع وقف التنفيذ» أو لماذا يجب إلغاء عقوبة الإعدام في تونس؟ جاء في شكل دراسة أعدتها جمعية «معا لمناهضة عقوبة الإعدام» أشرف عليها الصحفي والكاتب سامي غربال وشارك فيها كل من المحامية هالة عمار وأخصائية علم النفس حياة الورتاني والصحفية المدونة ألفة الرياحي وقدمها رئيس الجمعية رفائيل شونويلهازان.

الكتاب جاء في حجم متوسط لم يتجاوز المائتي صفحة مبوب إلى أربعة أبواب هي: «التاريخ السياسي لعقوبة الإعدام في تونس» و«في رواق الموت» و« التجربة المعيشية للمحكوم عليهم بالإعدام: جوانب سريرية ونفسية» و«العدالة التونسية: هل هي عدالة طبقيّة؟» وجاء في التقديم أن هذا الكتاب هو تقرير عن بعثة تحقيق قضائي أجري في تونس ما بين 4 و21 ديسمبر 2012 حيث تمكنت البعثة المذكورة من الدخول إلى سائر المؤسسات التي تستقبل السجناء المحكوم عليهم بالإعدام أو من حكم عليهم سابقا بالإعدام وهي سجون المرناقية ومنوبة وصفاقس والسرس وعملت جمعية «معا لمناهضة عقوبة الإعدام» في شراكة مع الجمعية الدولية لمساعدة السجناء السياسيين على تسهيل الوصول إلى ميدان التحقيق والحصول على التراخيص الضرورية.


في الدورة 17 لمهرجان بيروت الدولي للسينما:

الارهاب...والتطرف الديني...واللاجئون


تنطلق الدورة السابعة عشرة لمهرجان بيروت الدولي للسينما في الرابع من أكتوبر المقبل، وتستمر إلى الثاني عشر منه، بحضور عدد كبير من الوجوه السينمائية البارزة، من مخرجين عالميين ومنتجين ومديري مهرجانات.

ويشمل برنامج المهرجان أهم الأفلام التي فازت بجوائز دولية، ليشكّل فسحة لأفلام من الشرق الأوسط، تتناول قضايا سياسية واجتماعية في المنطقة. وتحضر قضايا الإرهاب والتطرف الديني واللاجئين وحقوق الفئات المهمشة بقوة في هذه الدورة، سواء في مسابقتيها للأفلام الوثائقية والقصيرة، أو في فئاتها الأخرى.

وقالت مديرة المهرجان، كوليت نوفل، بأن المهرجان ولد عام 1997 في فترة إعادة الإعمار بعد نهاية الحرب الأهلية، انطلاقا من الرغبة في وضع لبنان على خريطة السينما، ليصبح المهرجان بفضل فسحة حرية التعبير المتاحة في لبنان، المنصة المثلى لصانعي الأفلام من أجل إيصال أفكارهم.


قريبا:

تظاهرة ثقافية مشتركة بين بيت الشعر القيرواني وسفارة فرنسا بتونس


أكّدت الشاعرة جميلة الماجري أنّه سيتمّ قريبا الاتفاق مع سفارة فرنسا في تونس من أجل ترجمة مختارات من الشعر العربي إلى اللغة الفرنسية بالتعاون بين بيت الشعر العربي بالقيروان وسفارة فرنسا بتونس، وقالت في تصريح لـ «الصحافة اليوم» أنّ السفير الفرنسي بتونس اقترح عليها تنظيم تظاهرة أدبية ثقافية مشتركة.

جاء ذلك في سياق زيارة أدّاها السفير الفرنسي لبيت الشعر العربي بالقيروان في إطار زيارة رسمية لمدينة القيروان.

كما أكدت الماجري أنّ الاستعدادات تجري حثيثة لانطلاقة الدورة الثانية من مهرجان بيت الشعر الذي من المقرر أن يلتئم في الأسبوع الأول من شهر ديسمبر المقبل بمشاركة عدد هام من الشعراء التونسيين والعرب.


«أمواج متلاطمة» لحبيب المستيري في أيام قرطاج السينمائية :

محاولة لتصحيح التاريخ


علمت «الصحافة اليوم» أن الشريط الروائي الطويل «أمواج متلاطمة» للمخرج حبيب المستيري سيشهد عرضه الأول ضمن أحد أقسام الدورة الثامنة والعشرين لأيام قرطاج السينمائية التي تنتظم فعالياتها من 4 إلى 11 نوفمبر القادم.

شريط «أمواج متلاطمة» (أو أمواج متكسرة حسب الترجمة الفرنسية الحرفية) للمخرج حبيب المستيري الذي انطلق تصويره في 2015، دراما تاريخية يقوم بأدوارها كل من أحمد الحفيان ومحمد السياري وعاطف بن حسين ومريم الصياح والإيطالية إيفانا باتاليو ومجموعة أخرى من الممثلين التونسيين.

تجري أحداث هذا الشريط الروائي الطويل في منتصف الخمسينات وبداية الستينات وتحكي قصة رجل من عامة الشعب يدعى «حسونة» خدم الجيش الفرنسي فترة الإستعمار ولأنه كان مجبرا على ذلك فقد حاول استغلال موقعه وتسريب معلومات عسكرية لأفراد المقاومة التونسية كما يكتشف أن بعض الذين ينتمون إلى الحزب الدستوري يتقاضون أجورا من قبل المستعمر. يسلم حسونة قائمة الخونة لصديقه المحامي «رضا» ليعمل على عزلهم.


العرض الأول لشريط «تونس ليلا» لإلياس بكار

عن المثقف التونسي والتفكك الأسري


يحتضن المعهد الفرنسي بتونس صبيحة بعد غد الجمعة 22 سبتمبر العرض الأول للشريط الروائي الطويل «تونس ليلا» الذي صور بتونس العاصمة في نهاية سنة 2015 والذي يقوم ببطولته كل من رؤوف بن عمر وآمال الهذيلي ومجموعة من الممثلين الشبان.

«تونس ليلا» شريط تنطلق أحداثه يوم يحال يوسف على التقاعد بعد أكثر من عقدين في خدمة الإذاعة الوطنية التونسية... عندما يستمع أن شابا في مكان ما بسيدي بوزيد أحرق نفسه.

لم يؤثر الخبر في يوسف ولم يغير شيئا من طقوسه وعاداته اليومية ... استقبل يومه كعادته بإيقاع ممل رتيب طبع حياته التي يقضيها متنقلا بين حانة «سانت جورج» ومقر الإذاعة.

وككل صباح دخن سيجارته أمام النافذة المفتوحة، وشرب قهوته الباردة قبل ان يلقي نظرة في مرآته المشروخة متأملا جسدا نحيلا انهكه التعب.


الأسبوع الثقافي السوري بتونس:

جسر بين دمشق الفيحاء وتونس الخضراء


كانت دمشق وما تزال منارة للعلم والثّقافة، ومن هذه المدينة الفيحاء وما جاورها من مدن سوريّة لها من رسوخ القدم في شموخ الثقافة وعراقتها تأتينا نفحات من ألوان شتّى من الفنون تراوح بين الموسيقى والمسرح والشّعر، معلنة انتصار الفن على الردّة والتطرّف، يعيش على وقعها الجمهور التونسي ممزوجة بنشوة بداية عودة الحياة البهيّة إلى سوريا.

ويلتقي الجمهور في عدد من المدن التونسية بهذه الألوان من الفنون السوريّة في إطار «الأسبوع الثقافي السوري بتونس» الذي تنظمه «الهيئة الوطنيّة لدعم المقاومة العربيّة ومناهضة التطبيع والصهيونيّة» من الاثنين 25 سبتمبر الجاري إلى السبت 30 من نفس الشهر.

بالتراث العربي السوري وسخائه وثرائه وبنماذج من الكتاب السوري يفتتح هذا الأسبوع الثقافي من خلال تدشين معرضين تحتضنهما خيمة شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة وذلك يوم الاثنين -25 سبتمبر- على الساعة العاشرة صباحا. معرض التراث يؤثّثه «شيوخ الكار» أمّا معرض الكتاب فيؤثّثه مثقّفون سوريّون.


مع عودة الموسم الثقافي الجديد :

بيت الشعر بالقيروان تحتفي بالشعراء التونسيين في المهجر


لبيت الشعر بالقيروان دور مهم في تعزيز الفعاليات الشعرية والأدبية عموما حيث عملت مديرة البيت والأسرة المسيّرة على تنويع الأنشطة انطلاقا بالمشغل الشعري التونسي والعربي وما يحف به من قضايا وأسئلة ضمن خانة النقد والدراسة في هذا الجانب تعددت الفعاليات حيث كان البيت مجالا شاسعا للقول الشعري بالنسبة إلى الشعراء التونسيين والعرب وغيرهم وكل ذلك في ضرب من التناغم الجمالي بين المضامين الشعرية وسحر المكان وعراقة المدينة الفاتنة .. القيروان.

عرض النتائج 1 إلى 7 من أصل 7090

1

2

3

4

5

6

7

التالية >