الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



جذور وأعلام الفكر الإصلاحي بتونس (الحلقة 13)

البشير صفر (1856 ـ 1917)..المفكر الاصلاحي ورائد العمل الجمعياتي


بقلم: جعفر محمود الأكحل

مولده ونشأته

ولد البشير صفر يوم 27 فيفري 1856 بالمهدية.

كان من ضمن المجموعة الأولى التي انخرطت بالمدرسة الصادقية منذ تأسيسها سنة 1875 ، بعد مرور بالجامع الاعظم حيث تعلم اللغة العربية وأصول الدّين ومن أبرز من درس عليهم الشيخ العلامة سالم بوحاجب وظّل يتابع دروسه من أروقة الجامع الأعظم حتى وهو يدرس العلوم العصرية بالمدرسة الصادقية وكان في صفّه خليل بوحاجب إبن الشيخ سالم بوحاجب ومصطفى الدنّقزلي ومحمد الاصرم وكلهم سيكون لهم شأن سياسي في أعلى مراتب الدّولة.

توجهه للدّراسة بفرنسا في أوّل دفعة تونسية

ينحدر البشير صفر من أصول تركية وهو إبن لواء بالجيش وانخرط بالمدرسة الصادقية في نفس سنة تأسيسها (سنة 1875) وبحكم تفوّقه وحدة ذكائه أصبح مقربا من الوزير خير الدين.

وكان من ضمن أول دفعة تمّ توجيهها إلى فرنسا للدّراسة الجامعيّة مع رفاقه، ولكن البشير صفر درس بمعهد « سان لوي» سنتين فقط ثم عاد إلى تونس بسبب انقطاع المنحة المخصّصة له حيث باشر وظيفة إدارية وأصبح رئيس مكتب المحاسبة للحكومة ثم أصبح رئيسا لجمعية الأوقاف التي أسّسها خير الدين سنة 1875 وفي سنة 1908 أصبح قايدا على الساحل (والي).


جذور وأعلام الفكر الإصلاحي بتونس (الحلقة 13)

البشير صفر (1856 ـ 1917)..المفكر الاصلاحي ورائد العمل الجمعياتي


بقلم: جعفر محمود الأكحل

مولده ونشأته

ولد البشير صفر يوم 27 فيفري 1856 بالمهدية.

كان من ضمن المجموعة الأولى التي انخرطت بالمدرسة الصادقية منذ تأسيسها سنة 1875 ، بعد مرور بالجامع الاعظم حيث تعلم اللغة العربية وأصول الدّين ومن أبرز من درس عليهم الشيخ العلامة سالم بوحاجب وظّل يتابع دروسه من أروقة الجامع الأعظم حتى وهو يدرس العلوم العصرية بالمدرسة الصادقية وكان في صفّه خليل بوحاجب إبن الشيخ سالم بوحاجب ومصطفى الدنّقزلي ومحمد الاصرم وكلهم سيكون لهم شأن سياسي في أعلى مراتب الدّولة.

توجهه للدّراسة بفرنسا في أوّل دفعة تونسية

ينحدر البشير صفر من أصول تركية وهو إبن لواء بالجيش وانخرط بالمدرسة الصادقية في نفس سنة تأسيسها (سنة 1875) وبحكم تفوّقه وحدة ذكائه أصبح مقربا من الوزير خير الدين.

وكان من ضمن أول دفعة تمّ توجيهها إلى فرنسا للدّراسة الجامعيّة مع رفاقه، ولكن البشير صفر درس بمعهد « سان لوي» سنتين فقط ثم عاد إلى تونس بسبب انقطاع المنحة المخصّصة له حيث باشر وظيفة إدارية وأصبح رئيس مكتب المحاسبة للحكومة ثم أصبح رئيسا لجمعية الأوقاف التي أسّسها خير الدين سنة 1875 وفي سنة 1908 أصبح قايدا على الساحل (والي).


الندوة الفكرية لمهرجان دوز العربي للفنّ الرابع:

القول بأنّ المسرح التونسي متقدّم على المسارح العربيّة وهم


اختار مهرجان دوز العربي للفنّ الرابع (26- 31 أكتوبر 2018) في دورته الثالثة عشرة أن يكون موضوع ندوته الفكريّة «سؤال النقد المسرحي». ونشّط مكرم السنهوري اللقاء الذي حاضر فيه الأستاذ محمد مومن والأستاذة فوزيّة المزّي، صبيحة الأربعاء 30 أكتوبر2018 بدار المسرح والفنون.

النقد بعامة في حياتنا،بعامة، يكاد يكون لا وجود له، يقول الأستاذ محمد مومن، مضيفا أنّه لا يسع المرء إلاّ أن يطلق أنفاسا متحسّرة على ما نحن فيه في جميع المجالات: في حياتنا وفي تعاملنا مع بعضنا،لا في المسرح فقط. الآن الإبداع في ذاته وفي وجوده وفي أهدافه وفي ملامحه وما يجب أن يكون عليه أصبح محلّ تساؤل فما بالك بالنقد. بناء على ملاحظته هذه يذهب الأستاذ مومن إلى أنّ أوّل مسألة يجب أن تطرح هي ما معنى النقد المسرحي؟ فهناك من لا يميّز بين النقد والبحث.

يتناول البحث ما هو مكتمل، أي ما هو ميّت. أمّا النقد فهو عمل حيّ، ممارسة تقيّم وتثمّن، لذلك هو سيّار مثل الإبداع. البحث الجامعي يخاطب ويتحدّث عن الأموات، بينما النقد يخاطب الأحياء. المفارقة، بحسب وصف الأستاذ مومن، أنّ الفعل النقدي الحيّ مهمّش ممّا يجعل المبدعين يتساءلون عن وجوده. المسؤول عن غياب الحركة النقدية بما هي مواكبة حيّة، حركة، صدى، رنين، هو نظام كامل يصفه الأستاذ مومن بالفاسد.


مهرجان الموسيقى الصوفية والروحية:

ثلاثمائة عازف ومنشد صوفي في افتتاح «روحانيات نفطة»

أمّن نحو ثلاثمائة عازف ومنشد صوفي العرض الفرجوي في افتتاح الدورة الثالثة لمهرجان الموسيقى الصوفية والروحية « روحانيات نفطة» تحت شعار «وجد» الذي يتواصل الى غاية يوم غد الأحد 4 نوفمبر 2018.

وانطلق العرض، الذي أثثته فرق صوفية وطرقية من كامل ولاية توزر وبعض الجهات الداخلية الى جانب فرقة سورية وأخرى جزائرية، من ساحة الشهداء وصولا الى ساحة السوق بوسط المدينة العتيقة بنفطة. وتابع الجمهور الغفير، الذي واكب الاستعراض، الاناشيد الصوفية المتنوعة لعدد من الفرق على غرار العيساوية والحفوظية والقادرية والعلوية والسطمبالي ليتواصل العرض في ساحة السوق بمشاركة أهم الفرق في مدينة نفطة.

وأبرزت رئيس هيئة تنظيم المهرجان حنين بوقرة، في تصريح لـ(وات)، أن ما يميز الدورة الثالثة للمهرجان، المشاركة المكثفة للفرق الصوفية وكذلك الجمهور الغفير القادم من الجهة ومن باقي الجهات التونسية وحتى من خارج البلاد لمواكبة هذه التظاهرة منذ انطلاقها.


الفنان محمود فريح

في افتتاح مهرجان «أندلسيات القليعة» بالجزائر


يشارك الفنان التونسي محمود فريح في النسخة التاسعة لمهرجان «أندلسيات القليعة» بالعاصمة الجزائرية والذي انطلق أول أمس الخميس 1 نوفمبر ويتواصل لثلاثة أيام، وتنظمه جمعية دار الغرناطية للموسيقى الأندلسية وذلك بدار الثقافة الدكتور أحمد عروة بالقليعة تحت شعار «الموسيقى الأندلسية منبع الجمال والسلام».

الفنان محمود فريح يشارك صحبة نخبة من أبناء جمعية الشباب للموسيقى العربية بالمنستير وهي المرة السادسة على التوالي له في هذه التظاهرة التي تجمع عددا من المبدعين في مجال الموسيقى الأندلسية والمالوف من تونس والجزائر والمغرب.


تلوينات

ابن خلدون منسي الأمس رسمي اليوم.. والمهمّش في الدراما التاريخية


ما من أحد في تونس لا يعرف العلامة ابن خلدون فاسمه يتردد على كل الألسنة، أما صورة وجهه التقريبية فيتداولها الجميع يوميا في تونس في ورقة نقدية من فئة العشرة دنانير، كما أن تمثاله يشكل أحد المعالم الرئيسية لشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة.

وقد أنعش قبول وزراء الثقافة العرب يومي 14 و15 أكتوبر 2018 النداء الذي أطلقته تونس في ديسمبر العام الماضي من أجل إدراج مقدمة ابن خلدون في سجل ذاكرة العالم للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.ولا خلاف في أن معظم الناس في تونس لا يعرفون من ابن خلدون إلا اسمه أو أنه مؤسس علم العمران البشري، وليس على ألسنة بعضهم إلا المقولات التالية المأثورة عنه:« إذا دخلت أرض إفريقية (تونس) وافق أو نافق أو غادر البلاد» و«قوم لا يجمعهم إلا الطبل والمزمار ولا تفرقهم إلا العصا» و«التاريخ في ظاهره لا يزيد عن الأخبار وفي باطنه نظر وتحقيق»...

أما على الصعيد الدُولي فإن ابن خلدون معروف في جميع أقطار العالم، وذلك باعتباره مؤسس علم الاجتماع الحديث (وكان يسمى قديما علم العمران البشري)، وصاحب نظرية خلاقة في الاقتصاد، كما أنه منظر سياسي لنظرية العصبية ولمفهوم الدولة (النشأة والتطور والانهيار) وأيضا لتشكل الحضارة وانهيارها (كان يسميها أيضا دورة العمران البشري).


مرزاق علواش في أيام قرطاج السينمائية

رائد السينما الجزائرية الجديدة يعود بـ «ريح رباني»


من أبرز أفلام المسابقة الرسمية لأيام قرطاج السينمائية في دورتها التاسعة والعشرين نجد الفيلم الجزائري «ريح رباني» لمرزاق علواش الذي يؤدي أدواره كل من عبد اللطيف بن أحمد وحسان بن زيرازي وسارة لايساك ومسعودة بوخيرة...

الفيلم يحكي قصة الشاب أمين المقيم بقرية صحراوية صغيرة بالجنوب الجزائري، شاب قليل الكلام يقضي معظم وقته بين الصلاة وقراءة القرآن، يلتقي بنوار وهي شابة تعاني مشاكل نفسية...كلاهما لا يعرف شيئا عن الآخر، هما مكلّفان من قبل جماعة إرهابية بتفجير منشأة نفطية جزائرية وفي انتظار أمر التنفيذ يقيمان معا في مكان معزول لأيام قليلة ويتجاذبان أطراف الحديث فتنشأ قصة حب من طرف واحد تغيّر مصير أحدهما... خلال الشريط يقدم المخرج لمحة عن حياة بطليه والظروف التي قادتهما إلى هذا المصير... تدور أحداث الشريط في 96 دقيقة وقد عرض مؤخرا في الدورة الثانية لمهرجان الجونة السينمائي بمصر كما عرض في شهر أوت الماضي بمهرجان تورنتو السينمائي.

عرض النتائج 36 إلى 42 من أصل 475

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >