الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



العمل الاجتماعي في الوسط المدرسي:

حماية التّلاميذ من الادمان والتطرّف


في اطار برنامج العمل الاجتماعي المدرسي بالوسطين الحضري والريفي الذي يتم تنفيذه بالشراكة بين وزارات الشؤون الاجتماعية والتربية والصحة والذي يهدف الى مقاومة الاخفاق الدراسي والحدّ من الانقطاع المبكر عن الدراسة وذلك من خلال التعهد بالتلاميذ ذوي الصعوبات ، فقد تم التنسيق بين الوزارات المعنية من أجل برمجة يوم اعلامي وتحسيسي بكل جهة لفائدة أعضاء الخلايا (مديرو المؤسسات التربوية، الاخصائيون الاجتماعيون والاطارات الطبية وشبه الطبية) حول دور البرنامج وأهدافه وطرق وآليات تنفيذه.

هذا مع دعوة أعضاء الخلايا لمواصلة العمل بالدليل الخاص ببرنامج العمل الاجتماعي المدرسي واعتماد الوثائق الفنيّة من تقارير نشاط سداسية وسنوية حول الخلايا والتقارير الخاصة بالتلاميذ المنقطعين وغير الملتحقين بالدراسة مع ضبط دورية حصص الاستمرار بالمؤسسات التربوية بالنسبة لأعضاء الخلايا القارة والمتنقلة ودورية اجتماعاتها وأنشطتها وروزنامة للقيام بزيارات متابعة وتأطير للمؤسسات التربوية التي تم اختيارها لتركيز الخلايا القارة والمتنقلة ودورية اجتماعاتها وأنشطتها.


منذ بداية العام:

أكثر من 4700 حادث أودت بحياة ألف شخص

الصحافة اليوم: بمناسبة عطلة نصف الثلاثي الأول المدرسية لسنة 2018 تعلم ادارة حرس المرور بالادارة العامة للحرس الوطني ان عديد الطرقات ستشهد كثافة في حركة المرور وخاصة خلال نهاية الأسبوع بتاريخ 27 و28 أكتوبر الجاري و3 و4 نوفمبر المقبل، حيث دعا بهذه المناسبة كل مستعملي الطريق الى اتخاذ الاحتياطات اللازمة أثناء السياقة واحترام أولوية المرور وملازمة اليمين والابتعاد عن المجاوزة الممنوعة والانتباه عند شق الطريق من قبل المترجلين مع التأكيد على عدم نقل الركاب في وسيلة غير معدّة للغرض والحرص على تفادي الافراط في السرعة.

وحسب احصائيات المرصد الوطني لسلامة المرور فقد شهدت الفترة منذ بداية السنة الى حدود 25 أكتوبر الجاري 4749 حادث أودت بحياة 989 شخص وجرح 7230 آخرين ، وأكبر عدد القتلى تم تسجيله خلال شهر جويلية (135 قتيل) يليه شهر جوان بـ127 قتيل ويعتبر عامل السهو وعدم الانتباه الأول من حيث أسباب وقوع الحوادث بـ20.1٪ بالمائة تليه السرعة وشق الطريق بـ17.1 بالمائة لكل منهما ثم نجد عدم احترام الأولوية بنسبة 9.8 بالمائة.


الكاتب العام المساعد للنقابة العامة للتعليم الثانوي لـ«الصحافة اليوم» :

مطالب عالقة... وقرارات مرتقبة

التقاعد ووضع المؤسسات التربوية والمنح والوضع المادي للمدرسين مطالب عالقة بين النقابة العامة للتعليم الثانوي والحكومة ، مطالب تسببت في ما قبل في أزمات كبرى مست المسار الدراسي للتلميذ وأهدرت الكثير من «وقته» الدراسي بدخول المدرسين في اضرابات متتالية وبلغ الأمر حد التكتم على الأعداد وعدم تسليمها للادارة في المؤسسات التربوية أي عدم حصول التلاميذ على بطاقات أعدادهم.

هذه المطالب طرحت على الحكومة مؤخرا وحسب ما أكده فخري الصميطي كاتب عام مساعد الجامعة العامة للتعليم الثانوي وبما ان الاتفاق لم يحصل بين الطرفين فإن الأمر يتجه نحو عقد هيئة ادارية يرجح ان تكون خلال الأيام القليلة القادمة للنظر في هذه الملفات ويمكن ان تصدر عنها قرارات لتحركات احتجاجية على حد قوله.


أمام أزمة قطاع البعث العقاري:

المهنيون يطالبون بعدم الترفيع في الأداءات

الصحافة اليوم: دعت الغرفة النقابية الوطنية للباعثين العقاريين الى إقرار نسبة أداء على القيمة المضافة على بيع المساكن في حدود ٪7 بدلا من ٪13 حاليا، كما حذرت الغرفة من تداعيات أزمة قطاع البعث العقاري على القطاع البنكي والاقتصادي بصفة عامة.

وأكد فهمي شعبان رئيس الغرفة على أهمية الابقاء على نفس قيمة الأداء الموظف والتخلّي على مقترح الترفيع في نسبة الاداء على القيمة المضافة على المساكن الى ٪19 بداية من سنة 2019، ورفعت الغرفة النقابية عدة مقترحات الى السلط المعنية للنظر فيها صلب مشروع قانون المالية لسنة 2019 ومن أبرزها التخلي عن ٪19 في نسبة الأداء على القيمة المضافة بداية من سنة 2020 والابقاء على هذه النسبة في حدود ٪7 حاليا بدلا من ٪13. كما تطالب باعتماد التسجيل بالمعلوم القار المحدد بـ25 دينارا عن كل صفحة على البنايات الجديدة المنجزة من قبل الباعثين العقارين والغاء جميع المراجع القانونية التي نصّت على اداءات أخرى نظرا الى ان قطاع البعث العقاري أصبح خاضعا للاداء على القيمة المضافة الى جانب تكريس حق طرح فائض الأداءات على القيمة المضافة الموظفة على المخزون العقاري بتاريخ 31 ديسمبر 2017 الذي تعتبره الغرفة حقا مشروعا للباعثين العقاريين ولا يمكن التنازل عنه.


ملتقى الاعمار والتجهيز بتونس

دعم لفرص الشراكة والاستثمار

الصحافة اليوم: ينطلق اليوم السبت ملتقى الإعمار والتجهيز بمدينة الحمامات وبمشاركة مستثمرين ورجال أعمال من ليبيا والجزائر وتركيا وايران وبحضور عدد من رؤساء البلديات ورؤساء لجان البناء والاشغال بالبلديات ويهدف الى دعم التنمية والاستثمار خاصة في مجالات البناء والعقارات.

وحسب تأكيد رئيس الملتقى حسّان المدّب في تصريح لـ«الصحافة اليوم» فإن الملتقى الذي يختتم أشغاله غدا الأحد سيعرف مشاركة مختصين في صناعة البلور والحديد والخزف والجليز والحدادة ومختلف قطاعات البناء والهدف من ذلك تشبيك العلاقات بين المشاركين الى جانب رؤساء بلديات من ليبيا خاصة الواقعة على الحدود التونسية ويبحث الملتقى فرص الشراكة في مشاريع استثمارية عقارية وسكنية وسياحية تعتمد بالأساس على تقنيات البناء العصري او ما يسمى بتقنيات البناء المخفض للكلفة حيث تصل نسبة الفارق في تكاليف البناء بهذه التقنيات الى حدود ٪30 وهي تجربة ناجحة جدا وفق قوله في عدة بلدان على غرار اسبانيا وجنوب افريقيا..


مولود جديد ... لـحماية العمل البلدي وتثمينه

الكنفدرالية التونسية لرؤساء البلديات

بهدف توحيد صوت ومواقف المجالس البلدية المنتخبة وتثمينا لدور الحكم المحلي في تحسين حياة التونسيين والتعبير عن مواقفهم وأصواتهم وانتظاراتهم تعلن مجموعة من رؤساء البلديات من مختلف الولايات عن ميلاد اول هيكل ممثل وجامع للمجالس البلدية المنتخبة في أول استحقاق بلدي من نوعه في تونس يهدف إلى إعلاء صوت المواطن وتشريكه في التدبير والتخطيط والمطالبة بحقوقه والخدمات الأساسية والكمالية التي يرنو إليها في محيطه.

وتهدف الكنفدرالية التونسية لرؤساء البلديات إلى تحقيق المشاركة الفعالة في الحوار الاجتماعي مع مختلف الأطراف الاجتماعية والتعريف بمواقف رؤساء البلديات المنخرطة فيها إزاء القضايا التي تتصل بنشاطها.

في عدسة «الصحافة اليوم» :
19 ولاية تغرق في المياه... الأودية تخرج عن مساراتها ...والمتهم البنية التحتية

مـــن المــســـؤول الــخـــفــي ...؟؟


اعداد: نورة عثماني

جرفت الامطار الاخيرة التي اجتاحت ما يقارب 19 ولاية معها الكثير من الاوساخ واكوام الفضلات المنزلية المتراكمة في الانهج و الاحياء وكذلك شتى انواع فواضل البناء والاتربة و اغصان الاشجار والاعشاب اليابسة الملقاة في الاودية فكشفت بذلك ان مشكلة تلوث المحيط في بلادنا ماتزال قائمة الذات وان الانتخابات البلدية الاخيرة التي ذهبت بالنيابات الخصوصية ونصّبت محلها بلديات شرعية ومنتخبة لم تصل بعد الى تحقيق الاهداف المرجوة منها و في مقدمتها عنصر النظافة فالى يومنا هذا ما تزال عديد المناطق وتقريبا في كل الولايات بما فيها الولايات السياحية تعاني من معضلة قديمة جديدة هي انعدام محيط بيئي طبيعي سليم ونظيف يطيب فيه العيش للمتساكنين وتتوفر فيه جميع العناصر المتمّمة لجمالية المدن وذلك بسب ظاهرة انتشار الاوساخ والالقاء العشوائي للفضلات المنزلية والنفايات بكل انواعها.

عرض النتائج 43 إلى 49 من أصل 396

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >