الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



في بلاغ مشترك بين وزارات الفلاحة والصحة والبيئة

هذه الاحتياطات اللازمة للتوقي من الأمراض المنقولة عبر المياه

في نطاق مزيد التوقي من الأمراض المنقولة عبر المياه بالبلاد التونسية، انعقدت صباح امس الأربعاء 29 أوت 2018 جلسة عمل مشتركة بين وزارات الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري والشؤون المحلية والبيئة والصحة وذلك بمقر وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري وتحت إشراف كل من السيد كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية والصيد البحري والسيد كاتب الدولة المكلف بالشؤون المحلية والبيئة وبحضور السادة الرؤساء المديرين العامين للشركة الوطنية لإستغلال وتوزيع المياه والديوان الوطني للتطهير والوكالة الوطنية لحماية المحيط ومدير حفظ الصحة وحماية المحيط بوزارة الصحة وممثلين عن الإدارات العامة للموارد المائية والهندسة الريفية واستغلال المياه، وقد تمّ استعراض الوضع الحالي وما يتطلبه من اجرءات وقائية وبعد النقاش والتحاور تم الاتفاق على ما يلي :


حصيلة الاستثمار الفلاحي في 2018

ارتفاع في قيمة الاستثمارات الفلاحية بنسبة ٪49.7

حظي الباعثون الشبان بفضل قانون الاستثمار الجديد الذي دخل حيز التنفيذ بفرص تعد هامة تسمح لهم بالانخراط بسلاسة في مجال بعث المشاريع و المبادرات الفلاحية الخاصة حيث تم الترفيع في منحة الاستثمار من ٪25 الى ٪50تقدم في شكل تجهيزات و قد تصل الى حدود ٪60 عند انجاز هذه الاستثمارات من طرف تجمعات الفلاحين و الشركات التعاونية.

كما تمت مراجعة منظومة القرض الفلاحي لرفع العراقيل امام الشباب ،حيث تم الرفيع في قيمة القرض العقاري من 150 الف دينار الى 250 الف دينار مع انخفاض في نسبة الفائدة من ٪5 الى ٪3 و تأتي هذه الامتيازات في اطار اعتبار القطاع الفلاحي من اولى اولويات قانون الاستثمار الجديد الذي يسعى الى تحفيز الشباب على المبادرة الخاصة.


الخطوط التونسية

أرباح 62 سنة تتلاشى في 7 سنوات


ينتظر ان يتم خلال سنة 2019 الامضاء النهائي على اتفاقية السماوات المفتوحةمن قبل الجانب التونسي مع الطرف الأوروبي وقد استثنى الاتفاق الأولي مطار تونس قرطاج لمدة 5 سنوات حتىتستعيد الخطوط التونسية توازناتها المالية والاسراع بتنفيذ مخطط التسريح الذي يشمل 1200 عون.

ووفق تأكيدات مصدر مسؤول بالخطوط التونسية فإن مخطط التسريح لا يزال تحت انظار سلطة الاشراف بالرغم من الحيز الزمني الذي استغرقه في عملية الاعداد والمشاورات كما ان الشركة اصبحت في حاجة الى الدعم المالي من الدولة لاستعادة مكانتها.

وأكد مصدرنا انه تم تخصيص قرابة المليار دينار لبرنامج انعاش وانقاذ المؤسسة يشمل الاصلاحات الهيكلية والخطة التجارية والتسويقية حيث من المنتظر أن يتم التركيز حسب هذا المخطط على برنامج لكراء الطائرات من شركات مجاورة وستكون عملية التسويغ بعقود طويلة المدى تصل الى 12 سنة وذلك كخطوة للحد من تكاليف الشراء في المرحلة الراهنة وتمت برمجة تسويغ 6 طائرات لمجابهة الطلبات المتزايدة على مختلف وجهات الخطوط التونسية علما وان أسطولها الجملي الحالي يبلغ 24 طائرة في طورالاستخدام بعد ان كان 30 طائرة قبل سنة 2011.


استعدادا للعودة المدرسية

استقرار في اسعار الكراس المدعم والكتب المدرسية

لم يعد يفصلنا عن العودة المدرسية المقبلة سوى أسبوعين تقريباً وقد بدأت تسجل حضورها على مستوى الشارع التونسي من خلال عرض اللوازم المدرسية من ميدعات ومحافظ وحقائب وغيرها .. وسط انشغال للعائلات بتوفير حاجيات العودة وخبرة في تأمين كلفتها المتصاعدة خاصة وأنها تزامنت مع موسم الاصطياف وعيد الاضحى.

وافادت فاتن بالهادي المديرة العامة للجودة والتجارة الداخلية لـ «الصحافة اليوم» بأن اسعار الكراس المدرسي المدعم لم تشهد ارتفاعا هذه السنة إذ حافظت على الاثمان التي تم تداولها خلال العودة المدرسية 2017 ـ 2018 مذكرة بأن اسعار الكراس المدعم هي كالآتي كراس رقم 12 (180 مليم) و كراس 24 (330مليم) وكراس 48 (725 مليم) وكراس 72 (1060 مليم).


في الاسواق

بطاطا قديمة خالية من الجودة أكلها الخزن

رغم أن انتهاء الموسم الفصلي لمادة البطاطا لم يكن بالبعيد اذ انتهى خلال الأيام الأخيرة من شهر جويلية الفارط حيث كان من المفترض أن تكون البطاطا المعروضة اليوم في السوق ذات جودة وتكون في شكلها جديدة الا أن ما نلاحظه و ما يعرض اليوم في الأسواق يدل على انها بطاطا غابت عنها الجودة كما تبدو في ظاهرها قديمة ويكفي أن تلاحظ ذلك بالعين المجردة. ولمعرفة أسباب عرض مثل هذه البطاطا في الأسواق رغم أن عمليات التقليع انتهت مؤخرا اتصلت «الصحافة اليوم» بكاتب عام الجامعة الوطنية لمنتجي البطاطا محمد بالحاج رحومة الذي رجح أن تكون البطاطا المعروضة للبيع اليوم هي تلك التي تم توريدها من قبل وزارة التجارة خلال شهر أفريل الماضي والمقدرة بـ10 آلاف طن مضيفا أنه تم بيع حوالي 5 آلاف طن منها لتبقى الكمية الأخرى المتبقية حيث من الممكن حسب قوله أن تكون طريقة تعتمدها الوزارة لترويج البطاطا الموردة .


بعد تسجيل إصابات في الجزائر

تونس تكثّف أنشطتها للتّقصّي الوبائي والمراقبة الصحيّة للمياه


تزداد من يوم إلى آخر المخاوف في قلوب التونسيين من امكانية انتقال وباء الكوليرا من القطر الجزائري الى تونس فالتطمينات التي اوردتها وزارة الصحة العمومية في بلاغها الأخير لم تكن كافية للتغلب على هذه المخاوف خاصة بعد الأمطار الطوفانية الأخيرة التي تهاطلت على عدة مناطق والتي كانت لوحدها كفيلة بزيادة المخاوف من تفشي وباء الكوليرا والمعروف عنه أنه ينتقل أساسا عبر الأطعمة والمياه الملوثة وفي الأماكن التي تعالج فيها شبكات الصرف الصحي.

كما يعتبر وباء الكوليرا والمعروف عالميا بوباء الفقراء انه من بين الأوبئة التي تجتاح الدول وتنتشر بسرعة كبيرة وتحصد الملايين كما أنه يعيش في بيئة الأنهار المالحة والمياه الساحلية وينتشر في المناطق التي لا تعالج فيها مياه المجاري وامدادات مياه الشرب معالجة صحية مناسبة وهي عوامل تكاد تكون كلها ملائمة لانتقال هذا الوباء الى أراضينا انطلاقا من القرب الجغرافي للقطر الجزائري والذي يعتبر مفتوحا كليا على بلادنا بحكم امتداد الحدود الجغرافية وتنقل الأشخاص بين البلدين ذلك انه حتى تنقل الأشقاء الجزائريين يعتبر سلسا وسهلا دون تعقيدات اجرائية او وثائق.


للحدّ من الانتظار في مراكز الفحص الفني:

اليوم انطلاق التسجيل لخدمة الفحص الفني بالموعد المسبق

الصحافة اليوم: في تصريح لـ «الصحافة اليوم» أكد المدير الفني للعربات يحي شيبوب بالوكالة الفنية للنقل البريّ أن الوكالة تشرع من اليوم الثلاثاء في انطلاق خدمة التسجيل عن بعد على الموقع الالكتروني للوكالة قصد إجراء الفحص الفني والهدف من ذلك تقديم خدمات متطورة وربح الوقت والحدّ من الطوابير الطويلة.

وبين أن التسجيل ينطلق اليوم على أن يتم الفحص الفني يوم 3 سبتمبر المقبل ومن المنتظر أن يتم تعميم هذه التجربة على باقي المراكز الجهوية الأخرى كلما توفرت المعدات التقنية واللوجستية الضرورية، مشيرا إلى أن هذه الخدمة سيتم تركيزها في مرحلة أولى بكل من مركزي الفحص الفني بالسيجومي عربات خفيفة وثقيلة ومركز الفحص الفني بأريانة.

وسيتم حسب تأكيده تخصيص ممر خاص بالسيارات والشاحنات التي تتقدم لإجراء الفحص الفني عن طريق موعد مسبق... وفي حالة تأخر طالب الخدمة أو تخلف عن موعده فإن الوكالة الفنية للنقل البري وحسب الشروط المحددة لهذه الخدمة تمنحه آليا فترة زمنية لمدة 48 ساعة لإجراء الفحص الفني في أي مركز يختاره على أن يلتزم بالصفوف المتواجدة في الإنتظار كغيره باعتبار أنه تخلّف عن موعده المحدد سلفا في مركز الفحص الفني الذي طلب فيه الخدمة.

عرض النتائج 64 إلى 70 من أصل 275

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >