الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



لتنشيط الحركية التجارية

التمديد في فترة الصولد الصيفي الى نهاية الشهر الجاري


أفاد رئيس الغرفة الوطنية لتجارة الملابس والاقمشة محسن بن ساسي لـ«الصحافة اليوم» انه تم التمديد في موسم التخفيضات الصيفي الذي اقترن بالعودة المدرسية الى غاية 30 سبتمبر الجاري وذلك بعد التشاور مع وزارة التجارة ومختلف الغرف المهنية وجامعة الاحذية وبالتنسيق مع غرفة العلامات الكبرى.

ويأتي هذا التمديد لموسم الصولد حسب بن ساسي بهدف مزيد دفع الحركية التجارية واستجابة لطلبات المهنيين خاصة وان جائحة كورونا قد اثرت سلبا على الموسم حيث تراجعت مبيعات التجار بين 40 و٪45 بسبب عزوف المواطنين على شراء الملابس والاحذية والادوات المدرسية جراء الاضطراب والتشتت الذي حصل لدى العائلات التونسية في تاريخ العودة المدرسية والتخوفات من امكانية عدوى كوفيد19 داخل اسوار المدرسة.

وأوضح بن ساسي ان عودة فيروس كورونا الى تونس وباكثر قوة جعلت المواطن التونسي يتجنب اكثر ما يمكن الاكتظاظ ويطبق اجراء التباعد الجسدي توقيا من كورونا.

كما برر رئيس الغرفة الوطنية لتجارة الملابس الجاهزة والأقمشة تراجع المبيعات باهتراء المقدرة الشرائية للمواطن التونسي خاصة امام غلاء الاسعار وعدم تمكنه من توفير مستلزمات الحياة اليومية مستنكرا الإجراء الذي تم اعتماده منذ السنة الفارطة المتمثل في البيع المشروط للميدعات المدرسية من قبل المدارس العمومية والخاصة واجبار الاولياء بدفع معلومها الى المدرسة المعنية وهو ما أثر سلبا على نسق بيع المستلزمات المدرسية لدى اصحاب المحلات التجارية.

وشدد محدثنا على ضرورة الاسراع في تنقيح القانون عدد 40 لسنة 1998 المتعلق بطرق البيع والاشهار التجاري الذي مايزال يراوح مكانه ولم تصادق الحكومات المتعاقبة على تنقيحه.

تسجيل 181 مخالفة اقتصادية الى نهاية اوت الماضي

وحول تقدم موسم الصولد الصيفي لهذا العام اكد مدير الابحاث الإقتصادية بوزارة التجارة حسام التويتي ان عدد التصاريح المودعة بلغ 2411 مشارك او نقطة بيع من بينهم ٪90 في قطاع الملابس والاحذية وقد تم تسجيل تطور في عدد نقاط البيع بنسبة ٪10 مقارنة بالسنة الماضية.

وبخصوص المخالفات التي تم تسجيلها الى غاية موفى شهر اوت المنقضي فقد بلغت 181 مخالفة اقتصادية حسب التويتي شملت خاصة عمليات البيوعات غير القانونية بما في ذلك البيع يالتخفيض دون التصريح والانخراط في الصولد الى جانب تسجيل مخالفات متعلقة بالاشهار والفوترة والتأشير الثاني للاسعار وهو ما من شانه ان يمس من شفافية البيوعات.

وأشار التويتي انه خلال المرحلة الأولى من الصولد تم اعتماد نسب التخفيضات من 20 الى ٪50 وخلال فترة التمديد سيتم اعتماد نسب التخفيضات من 60 الى ٪80 في اقصى الحالات.

ويتوقع التويتي ان تنتعش فترة التمديد في الصولد خاصة وانها متزامنة مع العودة المدرسية.

 


راضية قريصيعة