الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



بسبب عدم جاهزية المنظومة البريدية والبنكية :

تعثّر عملية الترسيم عن بعد للتلاميذ في صفاقس


عرفت عملية الترسيم عن بعد لتلاميذ الإعدادي والثانوي التي انطلقت يوم الأربعاء تعثّرا في جهة صفاقس بسبب عدم جاهزية المنظومة البريدية والبنكية مائة بالمائة وعدم توفّر بطاقات الدفع الالكتروني اللازمة للقيام بعملية التسجيل.

وقد تم تسجيل تعطّل عملية بيع البطاقات البريدية في أحد مراكز البريد بسبب نفادها منذ منتصف يوم الثلاثاء وفق ما أكدته عون بريدي بهذا المركز وعاين أيضا بأحد البنوك المعنية بتوفير بطاقات دفع الكتروني خاصة بالترسيم عن بعد عدم توفّر هذه البطاقات بسبب ما قالت عنه عون بهذا البنك عدم جاهزية المنظومة الالكترونية بعد لإخراجها.

من جهته أوضح المدير الجهوي للبريد بصفاقس عادل النقاطي أنه يجري تدارك الأمور وتزويد 52 مركزا بريديا في الجهة ببطاقات الدفع وهي على التوالي بطاقة "ديجي كارد" الخاصة بتسجيل تلاميذ الإعدادي والثانوي وبطاقة الدينار الإلكتروني "أو-دينار جون" للناجحين الجدد في البكالوريا وبطاقة "أو-دينار سمارت" للطلبة القدامى.

وأكد النقاطي أنه سيتم تزويد المكاتب البريدية الريفية المجهزة بالحواسيب والانترنات بالبطاقات بما يقرب الخدمات للريف ويخفف الضغط على المكاتب والمراكز في المدن.

واعتبر المندوب الجهوي للتربية صفاقس 1 محمد بن جماعة من جانبه هذا التعثر طبيعيا وقال إنه ناتج عن كون التجربة جديدة مضيفا أنه يجري التعاون مع البريد وتونس النقديات لتلافي صعوبات توفر البطاقات أو النفاذ الى المنظومة. وتوقع ان يقع تجاوز كل التعثرات والنقائص الأخرى التي قد تحصل تباعا إلى يوم 8 سبتمبر التاريخالذي يمكن للتلميذ تسلم جدول أوقاته فيه عبر المنظومة الجديدة.

وأفاد المندوب أنه تمت دورات تكوينية للمديرين والنظار والقيمين العامين والاداريين المكلفين بإعداد جداول الأوقات على منظومة "سوفت سكول" في عديد الدورات التكوينية من قبل مكونين جهويين تم تكوينهم من طرف المركز الوطني لتكنولوجيات التربية. كما انتظمت ورشات تطبيقية في 10 و11 أوت للتدرب على إعداد جدول أوقات حقيقي للموسم 19/18 ثم ملتقى يومي 27 و28 لتسلم كل جداول الأوقات للتلاميذ والمربين وفق الإحصائيات والمعطيات المحينة لكل المعاهد والإعداديات.

وأضاف قوله إنه تم تكوين فريق عمل صلب المندوبية يقوم بالمتابعة وقد انتهى إلى نتائج إيجابية ومؤشرات مهمة منها أن أولى المعاهد وهو معهد محمد علي أكد جاهزية كل جداول الأوقات قبل موعدها أي 8 سبتمبر وهو ما يعد مؤشرا على نجاح المنظومة الجديدة بحسب تقدير محمد بن جماعة.