الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



المعهد الوطني زهير القلال للتغذية والتكنولوجيا الغذائية

نصائح حول الحفاظ على صحّة المستهلك وسلامة الأضحية في إتّصال مباشر بالمواطنين



نظم المعهد الوطني زهير القلال للتغذية والتكنولوجيا الغذائية يوما مفتوحا باحدى المساحات التجارية الكبرى بالعاصمة حيث قدم عدد من الأطباء البيطريين واخصائيون في التغذية نصائح للمواطنين حول شروط شراء خروف العيد ليكون في صحة جيدة وشروط الحفاظ على صحة المستهلك خلال يوم العيد .

كما يفتح المعهد الوطني للتغذية أبوابه خلال اليوم الأول والثاني من العيد لاستقبال المواطنين الذين يرغبون في التاكد من مدى صحة لحم الأضحية.

وقالت ليلى علوان رئيسة قسم التكوين بالمعهد لـ«الصحافة اليوم» ان المواطن بإمكانه أن يحضر الخروف بأكمله ليفحصه البياطرة الموجودون بالمعهد في حال شكه أو الاكتفاء باحضار القطعة التي يشك المستهلك في سلامتها على غرار الرئة والكبد وبعض قطع اللحم كما أن بإمكانه الاستفسار عبر الهاتف حيث يجيبه البياطرة عن كل أسئلته ويقدمون له النصائح اللازمة.

نصائح مفيدة

وقدمت الأخصائية في علوم التغذية عديد النصائح للمستهلك خلال يوم العيد منها ضرورة أكل اللحم إما خلال الساعتين الاوليين بعد ذبح الأضحية أو بعد اربع وعشرين ساعة من ذبحها نظرا لعسر هضم لحم الخروف بعد الساعتين الأوليين وسهولة هضمها بعد مرور 24ساعة مؤكدة على ضرورة الحفاظ على اللحم في مكان بارد نظرا لارتفاع درجات الحرارة خلال هذه الفترة حفاظا على سلامته.

كما نصحت علوان المستهلك بضرورة الإنتباه حتى لا يلتصق اللحم بالفحم عند شويه لان الفتات الاكحل للفحم الذي يمكن أن يلتصق باللحم يعد سموما ضارة بالجسم داعية إلى إمكانية استعمال المشاوي التي تعرض للبيع لمنع التصاق اللحم بالفحم حفاظا على الصحة .

كما أكدت على ضرورة الإسراع بفصل «الدوارة» عن « السقيطة»ووضعها في مكان بارد حتى لا تتعفن بسبب ارتفاع درجة حرارة الطقس. ودعت محدثتنا المستهلكين خاصة المصابين بأمراض القلب والشرايين والكلى الى التعقل في اكل اللحوم من خلال اكل كميات قليلة خوفا من التخمة ومن مضاعفات أخرى لمرضى الكلى مؤكدة على ضرورة الإكثار من تناول الخضر والسلطة في نفس الوقت خلال تناول اللحم باعتبار أن الخضر تساهم بدرجة كبيرة في امتصاص الشحوم والدهون وتحافظ على سلامة الجسم.

ونصحت علوان بتجنب شرب المشروبات الغازية واستبدالها بعصير الليمون مع وضع النعناع وتغلية اوراق الرند مع القليل من الماء للقضاء على الغازات السامة في الجسم وانتفاخ المعدة والأمعاء .

وبخصوص اعداد «القديد» دعت إلى تغطيته باوراق اللف الكرتونية أو الحرص على وضعه في مكان نظيف بعيدا عن الغبار والأتربة وغيرها من المواد الضارة التي تشكل خطراً على صحة المستهلك.

وفي السياق ذاته افادتنا اخصائية التغذية أن رمي بعض قطع اللحم المشكوك في سلامتها دون تغليتها يمثل خطرا على صحة الإنسان الذي يمكن أن يصاب بعديد الأمراض كالكيست المائي الذي يتطلب علاجات طويلة تكون على مدة أشهر عديدة وذلك من خلال انتقال العدوى من القطط والكلاب السائبة التي تأكل تلك القطع.

واكدت على ضرورة تغلية القطع لمدة لاتقل عن 15 دقيقة ليتم رميها بعد ذلك أو سكب الجير فوقها لتحترق قبل رميها وبالتالي تتخلص من الجراثيم الموجودة بها داعية إلى رمي الفضلات مباشرة في شاحنة النظافة التي تتنقل بين الأحياء خلال اليوم الأول من العيد وذلك للحفاظ على صحتنا وضمان عدم انتقال العدوى من الكلاب والقطط السائبة الى الإنسان .

 


سامية جاءبالله