الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



صعوبات في ميناء رادس

اكتظاظ وتراجع في نوعية الخدمات


بالرغم من التحسن الملحوظ على مستوى الخدمات المينائية بميناء رادس وتطور مؤشراتها من ذلك استيعاب كامل قائمة السفن المسجلة بقائمة الانتظار والتي لم تتجاوز 24 ساعة بعد أن كانت تفوق الـ 25 يوما الا انه لا يزال بعيدا عن مستوى التطلعات.

وقد شهد الميناء اكتظاظا وتراجعا كبيرين في نوعية الخدمات المسداة منذ أشهر خاصة على مستوى مردودية عمليات الشحن والتفريغ التي لم تتجاوز 7 حاويات في الساعة وجاهزية المعدات وارتفاع عدد السفن وطول مدة انتظارها والمكوث المطوّل بمسطحات الميناء.

ويتم حاليا اعتماد خطة جديدة لتحسين جودة الخدمات ومراجعة طريقة العمل على مستوى الأرصفة واستعمال سفن الدحرجة لنقل الحاويات والرفع من نجاعة الخدمات بالميناء الى أقصى حد ممكن وتفعيل اضبارة النقل عند التصدير.

ومن بين النقاط المدرجة في هذا البرنامج والتي ساهمت في تحسن المردودية بشكل نسبي خاصة في عمليات الشحن والترصيف، تنفيذ الشركة التونسية للشحن والترصيف برنامجها الاستثماري في معدات مينائية جديدة بكلفة اجمالية ناهزت الـ 80 مليون دينار ومن المنتظر ان يتم الرفع من المردودية في قادم الأيام بعد أن تم ادخال أنظمة جديدة في الأنشطة بالميناء منها تركيز منوال الاستغلال باستعمال الرافعات من نوع «آر تي جي» والنظام الالكتروني للتصرف في الحاويات.

ومن بين الأهداف المرتقبة لميناء رادس خلال الستة أشهر القادمة الرفع من طاقة الاستيعاب من 9500 حاوية الى 165 الف حاوية والرفع من المردودية من 7 حاويات الى 13 حاوية في الساعة لتحقيق هدف صفر سفينة في الانتظار.

 

 


مصباح الجدي