الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



موسم التخفيضات الصيفي

نسبة الاقبال ضعيفة جدا والأسباب تدهور المقدرة الشرائية للمواطن


بعد مرور حوالي ثلاثة اسابيع على انطلاق موسم التخفيضات الصيفية الصولد تسجل نسبة اقبال المواطنين على المحلات انخفاضا بنسبة حوالي 40 بالمائة مقارنة بالسنة الفارطة علما وان موسم التخفيضات الماضي قد شهد بدوره انخفاضا واضحا عن السنوات الاخيرة الماضية، هذا ما اكده محسن بن ساسي رئيس الغرفة الوطنية للملابس الجاهزة والاقمشة لـ«الصحافة اليوم».

واعتبر بن ساسي نسبة الاقبال على الصولد ضعيفة جدا حيث قال إنها كانت دون المأمول ودون المتوقع.

وقد أرجع ضعف إقبال المواطنين على «الصولد» إلى تدهور المقدرة الشرائية للمواطن وتتالي المناسبات والمواسم خاصة وان انطلاق موسم الصولد هذا العام تزامن مع فترة العطلة السنوية «الخلاعة» و تحضيرات عيد الاضحى فضلا عن اقتراب العودة المدرسية التي تكلف العائلة التونسية مصاريف كبيرة .

وبخصوص عدد المحلات التجارية المنخرطة في «الصولد» قال رئيس الغرفة الوطنية للملابس الجاهزة والأقمشة إنه قد شهد إنخفاضا عن السنة الماضية بحوالي 15 بالمائة إذ بلغ عددهم خلال هذا الموسم 2050 محل في كامل ولايات الجمهورية مقابل اكثر من 2300 محل خلال العام الماضي وفق قوله.

وأشار إلى أن حوالي 70بالمائة من المنتوجات المعروضة للبيع في الصولد هي ملابس جاهزة و20 بالمائة جلود وأحذية و10 بالمائة منتوجات اخرى مختلفة على غرار المواد الكهرومنزلية والعطورات والهدايا والنظارات...

توقعات

من جهته أكد حسام الدين التويتي مدير الأبحاث الاقتصادية بوزارة التجارة لـ«الصحافة اليوم» أن الإقبال على موسم الصولد تراجع خلال الاسبوعين الاخيرين مشيرا إلى أن المحلات التجارية كانت قد شهدت حركية على مستوى الإقبال خلال الأسبوع الأول من الموسم.

واضاف التويتي أن أسباب هذا التراجع تعود أساسا إلى تواتر المناسبات منها شهر رمضان الذي عادة ما يعرف ارتفاعا ملحوظا في المصاريف وعيد الاضحى مع موسم الاصطياف والعودة المدرسية متوقعا أن تعود الحركية على مستوى الطلب في كل مايخص مستلزمات العودة المدرسية من ملابس وأحذية انطلاقا من نهاية هذا الأسبوع خاصة وان المحلات التجارية ستعرض خلال الأسابيع المقبلة انواعا أخرى من المنتوجات المعروضة والتي عادة ما تشهد تخفيضات مهمة بحوالي 70 أو 80 بالمائة.

اما عن عدد المشاركين في موسم التخفيضات الصيفي فقد أكد محدثنا أن عدد نقاط البيع بمختلف ولايات الجمهورية قد شهد ارتفاعا هذا العام بـ2 بالمائة مقارنة بالعام الماضي حيث بلغ عدد نقاط البيع التي انخرطت بصفة قانونية ورسمية في موسم «الصولد» 2307 نقطة بيع .

وحول عدد المحلات التجارية المشاركة الذي صرح به رئيس الغرفة الوطنية للملابس الجاهزة والأقمشة قال التويتي «يمكن أن يكون هذا العدد خاصا بالمؤسسات وليس بنقاط البيع باعتبار أن المؤسسة الواحدة يمكن أن يكون لديها أكثر من نقطة بيع».

تحيين القانون

وبالنسبة إلى الإطار القانوني المنظم لهذا الموسم أكد مدير الأبحاث الاقتصادية أن الوزارة بصدد الانتهاء من عملية تحيينه بالتشاور مع كل الأطراف المتدخلة مشيرا إلى ان القانون سيتضمن تحديد فترات الصولد لتكون قارة وواضحة وتوسيع قاعدة المنتوجات مع تقليص حوز المنتوجات لدى التاجر من ثلاثة أشهر إلى شهر واحد أو جعلها حرة بالنسبة للتاجر .

وأوضح التويتي أن الهدف من تحيين هذا القانون الذي يقارب عمره العشرين سنة هو إعادة إحياء هذا الموسم لتصبح تظاهرة هامة ينتظرها المستهلك التونسي على غرار عديد البلدان في العالم.

 


سامية جاءبالله