الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



أكثر من 56 عملية ترحيل قسري لتونسيين من إيطاليا منذ شهر جانفي الفارط

بداية من يوم غد 80 عملية ترحيل أسبوعيا حسب تصريحات وزير الخارجية الإيطالي


ارتفع عدد المهاجرين الذين اجتازوا الحدود من تونس نحو إيطاليا خلال الفترة الأخيرة حيث تجاوز عددهم 6 آلاف مهاجر منذ بداية السنة الجارية منهم أكثر من 4 آلاف مهاجرا خلال شهر جويلية وذلك بسبب تداخل الأسباب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

وأمام هذا الوضع المتّسم بارتفاع وتيرة الرحلات غير النظامية تعتمد السلطات الإيطالية على الترحيل القسري كآلية عقابية وذلك بهدف مكافحة ظاهرة الهجرة غير النظامية من جنوب المتوسط إلى أوروبا.

وقال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو خلال مقابلة مع «وكالة فرانس براس» إن المهاجرين التونسيين الذين يصلون إيطاليا على متن قوارب «سيتم ترحيلهم» اعتبارا من 10 أوت الجاري بمعدل 80 ترحيلا أسبوعيا.

وعادة ما تتم عملية ترحيل المهاجرين إثر التنسيق بين السلطات الإيطالية ونظيراتها التونسية ويتم ترحيل المهاجرين بعد القيام بعمليات تدقيق في الهويات مع تشديد الإجراءات الأمنية حيث تنطلق الرحلات عادة من مطار بالرمو بإيطاليا إلى مطار النفيضة بتونس ليتم اخضاع المرحّلين بشكل جماعي عند وصولهم الى التحقيق.

تجدر الإشارة الى ان لحظة وصول المرحّلين إلى تونس تعد لحظة فارقة بالنسبة اليهم خاصة وانهم يشعرون بخيبة الامل والفشل في تحقيق حلمهم المتمثل في العيش بأوروبا ليعود لهم الشعور بالإحباط بل أكثر من ذلك حيث يمنعون من دخول الأراضي الإيطالية مع العلم ان المرحّلين عادة ما يجبرون قبل ترحيلهم على إنشاء وثائق باللغة الإيطالية التي لا يفهمها عادة جل المرحلين تفيد بالتزامهم بعدم العودة الى ايطاليا.

وفي هذا الشأن تندد المنظمات الحقوقية وأولها المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية بالترحيل القسري للمهاجرين التونسيين مشيرة في إحدى دراساته الحديثة إلى أن تونس تعد الأولى من حيث التعاون في مجال الترحيل القسري للمهاجرين غير النظاميين.

ويدعو المنتدى السلطات التونسية إلى ضرورة وقف جميع أشكال التعاون مع الجانب الإيطالي في ما يتعلق بترحيل المهاجرين دون أي احترام للاتفاقيات الدولية ونذكر منها اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951 وبروتوكولها لعام 1967 وكذلك المادة 33 التي تشدد على ضرورة احترام الشروط المحددة سلفا لتنفيذ عملية الإعادة إلى الوطن.

وللتذكير فان رحلات الترحيل القسري بلغت 56 رحلة منذ شهر جانفي الى حدود 15 افريل الماضي. كما بلغ عدد التونسييين المرحلين قسرا من ايطاليا في سنة 2019 نحو 1739 شخص مقابل 2127 شخص في سنة 2018.

 


سامية جاء بالله