الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



موسم الحبوب 2017ـ2018

تراجع في الكمّيات مقارنة بالسّنة الفارطة


سجل موسم الزراعات الكبرى الحالي وعكس ما كان متوقعا تراجعا من حيث الكميات فقد افاد ديوان الحبوب ان الكميات المجمّعة على الصعيد الوطني إلى غاية 28 أوت 2018 بلغت حوالي 7,8 مليونّ قنطارّ مقابل 8,1 مليون قنطار خلال نفس الفترة من الموسم الفارط أي بنسبة انخفاض بلغت 5 % تقريبا وقد توزعت هذه الكميات الى مليون قنطار من القمح الصلب بنسبة 71 % مقابل 5,981 خلال الموسم الفارط ومليون قنطار من القمح اللين بنسبة 6 % مقابل 676 خلال الموسم الفارط ومليون قنطار من الشعير بنسبة 23 % مقابل 1,448 خلال الموسم الفارط . وقنطار من التريتيكال مقابل 6049 قنطار خلال الموسم الفارط.

واكد الديوان ان النصيب الأوفر من الكميات المجمعة كان من نصيب ولايات الشمال الغربي حيث بلغ تجميع الحبوب بهذه الجهة ما يعادل 4,6 مليون قنطار أي بنسبة 59 % تقريبا من مجموع التجميع الوطني فيما ناهزت هذه الكميات على التوالي 2,7 مليون قنطار و0,5 مليون قنطار بولايات الشمال الشرقي والوسط أي بـنـسبـة 35 % و6 % تباعا.

واحتلت ولاية باجة المرتبة الأولى حيث تم تجميع حوالي مليوني قنطار أي بنسبة 26 % تقريبا، تليها ولاية بنزرت بـ 1,7 مليون قنطار ( 21 % ) فجندوبة بحوالي 1,2 مليون قنطار بنسبة 16 % ثم ولايتي سليانة والكاف بحوالي 8 % لكل واحدة منهما.

وقد تحصلت ولاية منوبة على نسبة 7 % فيما بلغت بقية الولايات الأخرى معا 14 % منها القيروان (5 %) ونابل (3 % ) وزغوان ( 2 % ) تقريبا.

وقد بلغ النسق اليومي ذروته في أواخر الأسبوع الثاني من شهر جوان مسجلا 740 256 قنطار مقابل 794 267 قنطار في نفس الفترة تقريبا من الموسم المنقضي.

هذا وتولى المجمّعون الخواص تجميع حوالي 4,6 مليون قنطار تقريبا بنسبة 59 % من الكميات المجمعة بينما سجلت الشركات التعاونية 40 % تقريبا فيما واصل تدخل ديوان الحبوب في نشاط التجميع بنسبة1 % من جملة الكميات المجمعة.

وتجدر الاشارة الى ان موسم الزراعات الكبرى 2017 ـ 2018 كان انطلق متأخرا وسط العديد الصعوبات انطلاقا من عدم توفير البذور الممتزة في الابان وصولا الى نقص الامطار هذا بالإضافة إلى ارتفاع المضاربة التي تسببت في ارتفاع الأسعار وهو ما جعل الفلاح يلجأ إلى بذر أنواع من البذور ذات جودة متدنية علاوة على عدم تمكين كل الفلاحين من الاسمدة.

 


نورة عثماني