الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



في قاعة الاخبار بالعاصمة

معرض للحرفيات المتضرّرات من الفيضانات



الصحافة اليوم: افتتح أمس معرض الصناعات التقليدية أبوابه للزائرين بقاعة الأخبار بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة ليتواصل الى غاية 8 ديسمبر الجاري وذلك في إطار مبادرة أطلقها الديوان الوطني للصناعات التقليدية بهدف تعويض الحرفيين التابعين لولاية نابل والقيروان عن الأضرار التي لحقت بهم جرّاء الفيضانات التي شهدتها منطقة ياسمين الحمامات حيث احتضنت معرضا للصناعات التقليدية والذي شهد مشاركة من قبل عديد الحرفيين والحرفيات في مختلف الاختصاصات.

وللاطلاع على مدى أهمية هذه المبادرة بالنسبة للحرفيين المتضررين من الأمطار في نابل والقيروان ومنطقة السرس وحجم خسائرهم زارت «الصحافة اليوم» معرض الصناعات التقليدية لتتحدث الى بعض العارضين حيث أكد جلهم أهمية هذه المبادرة اذ ثمنت هيفاء الحامي البنا (حرفية وتقني سام في السيراميك) المبادرة التي أطلقها الديوان قائلة انها ستمكن الحرفيين المتضررين من تعويض أضرارهم في معرض ياسمين الحمامات حتى ولو لم تكن بنسبة كاملة وذكرت هيفاء انه لم يتبق شيء من كل البضاعة التي عرضتها في المعرض جراء الفيضانات التي أتت على كل محتويات المعرض قائلة ان حجم الخسائر التي تكبدتها يقدر بحوالي خمسة آلاف دينار.

وكانت هيفاء تتحدث الينا وعيناها كلها أمل في انها ستعوض ما خسرته متوقعة ان المعرض سيشهد اقبالا مهما باعتبار موقعه الاستراتيجي.

الأمر نفسه أكده عبد الستار بو عسكر (حرفي) حيث قدر حجم خسائره بحوالي 1.5 ألف دينار.

ويأمل عبد الستار ان يكون هذا المعرض في مستوى انتظاراته مشيرا الى ان بضاعته لا تستهلك من قبل كل الفئات لأنها مستوحاة من القطع العتيقة وهي قطع فريدة من نوعها لا يشتريها الا من يعرف قيمتها حسب تعبيره.

وذكر محدثنا ان كل السلع والقطع التي كان معروضة في معرض ياسمين الحمامات قد تضررت ولم تعد تصلح لبيعها او استعمالها جراء الفيضانات.

ومن بين المعروضات في معرض الصناعات التقليدية بقاعة الاخبار نجد الاكسسوارات النسائية فضية ونحاسية وقد تحدثنا الى الحرفية العارضة لهذا النوع من الاكسسوارات وهيبة فنينة حيث أكدت أهمية مبادرة ديوان الصناعات التقليدية قائلة ان هذا المعرض يمكن ان يشهد اقبالا من الزائرين بآعتبار موقعه الاستراتيجي في العاصمة كما اكدت ان خسائر بعض الحرفيين في معرض ياسمين الحمامات قد فاقت خمسة الاف دينار قائلة عند مشاهدتي لخسائر زملائي نسيت ما لحق ببضاعتي خاصة وان خسائري كانت ضئيلة مقارنة بخسائر بقية الحرفيين.

وتأمل وهيبة ان يتمكن الحرفيون المتضررون من معرض ياسمين الحمامات من تعويض المنتوجات التي تضررت.

وتجدر الاشارة الى ان هذا المعرض يفتح أبوابه يوميا من الساعة التاسعة صباحا الى الساعة السابعة مساء على امتداد أربعة أيام.

ويتكفل الديوان الوطني للصناعات التقليدية باقامة الحرفيين المشاركين ونقلهم يوميا وطيلة فترة المعرض وذلك تفعيلا لمبدإ التمييز الايجابي الذي توخاه الديوان منذ سنوات لتكافؤ الفرص الترويجية بين الجهات.

 

 


سامية جاء بالله