الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



الطاقات المتجدّدة لتحلية مياه البحر

تثمين البحث العلمي لربح الوقت والكلفة



الصحافة اليوم:

نظمت جامعة تونس أمس ورشة عمل في إطار مشروع بحث حول مشكلة المياه والطاقة في حوض البحر الأبيض المتوسط. وأوضح جمال بالحاج أستاذ تعليم عال في الهندسة الكهربائية وصاحب المشروع ان هذا الأخير يهدف الى تحلية مياه البحر او المياه المتراكمة بالبحيرات عن طريق الطاقات المتجددة نظرا لأن تحلية المياه بالطاقة العادية مكلفة جدا.

وبين محدثنا ان هذا المشروع يقوم على تصفية وتحلية المياه المالحة عبر الطاقة الشمسية والطاقة الهوائية التي ترخر بها بلادنا، ثم تخزين هذه المياه ومعالجتها وتنقيتها من كل الشوائب حتى نخلص في النهاية الى مياه صالحة للشراب.

نسبة الملوحة

وأضاف بالحاج ان هناك مناطق بالجنوب التونسي وخاصة في الجنوب الشرقي تتعدى نسبة الملوحة فيها 8 غرامات في اللتر في حين أن منظمة الصحة العالمية تحذر من أن تتجاوز هذه النسبة 1٫5 غ في اللتر لذلك فان هذا المشروع سوف يرتكز على هذه المناطق المعزولة والتي تكون بها نسبة الملوحة في المياه عالية جدا، علما وان هناك معامل كبيرة متواجدة في الجمهورية التونسية لتحلية المياه مثل جرجيس وقابس وقرقنة.

57 ألف أورو كلفة المشروع

هذا وأبرز صاحب مشروع تحلية المياه ان هذا المشروع هو بتمويل أوروبي انطلقت البحوث والدراسات بخصوصه منذ سنة 2016 لتتواصل الى غاية 2018 واستكمال كافة مراحله للتجسيد فيما بعد على ارض الواقع دون أيّ اخلالات.

وقال بالحاج «تمكنّا في مرحلة أولى من البحث من انتاج 280 لتر في الساعة من الماء الصالح للشراب وهو ما ينهاز تقريبا حاجيات مدرسة او مستشفى او ربما 3 أو 4 عائلات».

واعتبر محدثنا ان البداية كانت موفقة سيما وان البلاد تشكو ندرة في المياه واذا تم تطبيق هذا المشروع على ارض الواقع فإنه سوف يكون الحل الأنجع لمشكل المياه في تونس دون تكبد مصاريف الطاقة المكلفة.

 


راضية قريصيعة