الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



الحرارة ضاعفت الطلب على الكهرباء

«الستاغ» تجد الحل في الشمس والهواء



لمجابهة الطلب المتزايد على استهلاك الكهرباء خاصة خلال فترة الذروة قال الرئيس المدير العام للشركة التونسية للكهرباء والغاز المنصف هرّابي في تصريح لوسائل الإعلام أن «الستاغ» بصدد انجاز مشروع مع ايطاليا وذلك من خلال الربط الكهربائي بين البلدين وقد اعتبر هرّابي أنّ هذا المشروع يعدّ من المشاريع الاستراتيجية سيما وأنّه سيفتح آفاقا واسعة لتونس ويخفف عنها عبء التزود بالكهرباء.

وأضاف محدثنا أنّ هذا المشروع هو بصدد الدراسة من قبل المفوضية الأوروبية وذلك بدعم مالي في حدود 300 مليون دينار لينطلق انجازه في سنة 2023.

كذلك من بين المشاريع المستقبلية التي ستعمل على انجازها الشركة التونسية للكهرباء والغاز حسب هرّابي هو توليد الكهرباء من الطاقات المتجددة وذلك عن طريق تركيز محطات لتوليد الكهرباء بالطاقات الشمسية والهوائية وكذلك الفوطوضوئية علما وأنّ محطة التوليد بالطاقات المتجددة بالمرناقية شارفت على نهايتها.

الانخراط في الشبكة

الكهربائية الذكية

وبهدف تحسين جودة خدماتها الذكية والفوترة انخرطت الستاغ في كل ما هو ذكي من خلال تركيز مشروع الشبكة الكهربائية الذكية «سمارت غريد» وذلك من أجل التطلع الى المرور تدريجيا الى الشبكة الذكية الشاملة التي ستشمل في مرحلة أولى نسبة ٪1 من حرفائها سنة 2018 الى ٪10 خلال فترة 2021/2019 على أن تشمل جميع الحرفاء في أفق 2022 بعد فترة تجربة لتحديد أفضل حلّ تقني ممكن مقارنة بالتقنيات المستخدمة.

كما أنّ هذا المشروع حسب محدثنا سيتيح للشركة تحسين أنظمة الفوترة وجودة الخدمات فضلا عن تقليص الخسائر التقنية والتجارية وتحقيق التوازن بين العرض والطلب إضافة الى أنّه سيمكن من بلوغ نسبة إندماج أفضل للطاقات المتجددة والرفع من حصتها من ٪3 حاليا الى ٪30 في سنة 2030 والارتقاء كذلك بحوكمة الطاقة في تونس.

كما تحدث هرّابي عن مشاريع أخرى ستلوح في الأفق وستعمل الشركة على تنفيذها بالتعاون مع بلدان عربية شقيقة مثل المغرب والجزائر وبلدان أوروبية وذلك لمجابهة الطلب على الكهرباء وقت الذروة.

 

 


راضية