الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



35 بالمائة من أطفالنا لا يرتادون رياض الاطفال

برنامج لتشجيع إطارات الطفولة على الاستثمار في هذا القطاع


الصحافة اليوم:

في إطار إقرار سنة 2017 سنة وطنية للطفولة وسعيا إلى تكثيف خدمات الطفولة المبكرة ونشرها على اوسع نطاق من خلال تكثيف احداث مؤسسات رياض ومحاضن الاطفال والرفع من نسبة التغطية وبهدف التحفيز على المبادرة الاقتصادية الحرة والاستثمار في مجال الطفولة تدعو وزارة المرأة والأسرة والطفولة من خلال بلاغ لها كافة المختصين في مجال الطفولة من خريجي المعهد العالي لاطارات الطفولة بقرطاج درمش من العاطلين عن العمل إلى الاستثمار في قطاع الطفولة من خلال المبادرة باحداث مؤسسات تربوية خاصة سواء بصفة فردية أو جماعية وبعث مشاريع في قطاع رياض ومحاضن الاطفال.

وتؤكد الوزارة أنها تضع على ذمة المعنيين اطارات مختصة وفنيين في مجال الطفولة واطارات مكلفة بدعم المبادرة الاقتصادية على مستوى كافة المندوبيات الجهوية الراجعة بالنظر للوزارة قصد مرافقة الباعثين وتوجيههم لضمان نجاح المشاريع واستمراريتها .

ولمزيد تسليط الضوء على هذا الموضوع التقينا بالسيدة عليسة خواجة رئيسة مصلحة الطفولة المبكرة بوزارة المرأة والأسرة والطفولة التي تؤكد أن التشجيع على المبادرة الاقتصادية والاستثمار في قطاع الطفولة يندرج في إطار عمل الوزارة وفق منظور تشاركي على وضع خطة المبادرة الاقتصادية من خلال استقطاب الشباب خريجي الجامعات و العاطل عن العمل لاختيار المشاريع ذات القيمة العالية عن طريق الآليات الجهوية للاستثمار بالمندوبيات.

وتضيف خواجة أنه في إطار هذه الخطة يتمتع طالبي الشغل بتكوين في مجال آليات البحث عن التمويل والاستثمار في القطاع الخاص وآليات دراسة المشروع وتقديم الدعم اللوجستي قصد ضمان ديمومة المشروع واستمراريته.

وتدعو رئيسة مصلحة الطفولة المبكرة بالوزارة خريجي الجامعات وخاصة خريجي المعهد العالي لاطارات الطفولة بقرطاج درمش إلى الاستثمار في مجال رياض ومحاضن الاطفال باعتبار أن الأبواب مفتوحة لذلك خاصة وأن 35 بالمائة من الأطفال في تونس سنهم مابين 3 و5 سنوات لا يرتادون رياض الاطفال.

واضاف مصدر من الوزارة نفسها أنه الى حد اليوم لم يتم تسجيل ولو شخص واحد في هذا البرنامج معتبرا ان هذا الأخير يعد فرصة بالنسبة لخريجي المعهد العالي لاطارات الطفولة بقرطاج درمش لبعث مشاريعهم.

كما تضيف محدثتنا أن المعنيين بهذا الأمر يمكنهم الاتصال بضباط الاتصال على مستوى المندوبيات الجهوية للاطلاع على الاليات الجهوية للاستثمار في استقطاب أصحاب الشهادات العليا للاستثمار في القطاع الخاص باعتبار انه لكل جهة آلية خاصة بها .

وبخصوص القرض الذي يمكن إسناده للباعثين الجدد في قطاع الطفولة قال خواجة أنه يحدد حسب الآليات الجهوية وبالتنسيق مع البنك التونسي للتضامن

وتذكر محدثتنا بأنه عادة مايكون الاستثمار من خلال احداث رياض اطفال اكثر من الاستثمار في محاضن الاطفال وترجع ذلك إلى ارتفاع تكلفة التجهيزات الخاصة بالمحاضن.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد رياض الاطفال لهذه السنة قد بلغ حوالي 4600 روضة أما المحاضن فقد بلغ عددها 325 محضنة . وككل عام تدعو وزارة المرأة والأسرة والطفولة كافة الأولياء الى ضرورة الإنتباه إلى المؤسسات التربوية التي يسجلون بها أبناءهم والاطلاع على القائمة الاسمية المحينة لرياض الاطفال الموجودة على الموقع الإلكتروني للوزارة للتأكد من قانونية الفضاء التربوي المرخص له من قبل مصالح الوزارة وذلك من أجل حماية أبنائنا وسلامتهم.

 

 


سامية جاءبالله