الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

تعاليق وآراء


نقاط وحروف
«ثلاثين وأنا حاير فيك»:

كوميديا ساخرة لتحريرنا من «مقدّسات» الثورة وشعاراتها

كمال الشيحاوي

ينبّهنا الكاتب الإيطالي الرّاحل «أمبرتو إيكو» في روايته الشهيرة «اسم الوردة» إلى أن الرّاهب الذي قتل عددا من زملائه الرهبان لم يكن له من هدف في الحقيقة سوى إخفاء مخطوطة لأرسطو موضوعها الضحك. لم يكن هذا الرّاهب يخاف من ضحك العامة الذي طالما سمحت به الكنيسة للتنفيس في الاحتفالات والأعياد، (يمكن مراجعة مؤلّف «باختين» عن «فرانسوا رابلي» في هذا السّياق...) بل كان يخاف من تنظير أرسطو للضحك الذي يرقى به إلى مستوى الفلسفة والفنّ. فبالنسبة إلى هذا الرّاهب المتشدّد يمكن أن تتحوّل عملية نفي الخوف بواسطة الضحك إلى خطر عظيم يهدّد هيبة السلطة الدينية التي يدافع عنها. لهذا السبب ما يزال النزاع مستمرّا وإن بدرجات مختلفة من مجتمع إلى آخر بين السخرية بما هي سلوك ذهني يميل بطبيعته للشك وتنسيب الأشياء (يراجع في ذلك مؤلّف الفيلسوف الفرنسي «برقسون» عن الضحك) والجدّية المفرطة، والمتشدّدة سياسيا ودينيا وأخلاقيا.


هكذا أرى

حَتَّى لا نَنْسَى صَالح القرمادي

بقلم: محمد مصمولي

(1)

حتى لا ننسى رُموزًا أضاءت سماء ثقافتنا المعاصرة، بشكل أو بآخر، ثمّ غَيَّب الموتُ مُمثليها، فجأة، فهذه تحية وفاء لفقيد الجامعة التونسية والساحة الثقافية... الأستاذ صالح القرمادي (1933 ـ 1982) الصديق الحميم للفقيد الآخر الأستاذ توفيق بكار الذي كان أيضا من منارات الفكر والفن في ثقافتنا الوطنية... ثم غادرنا .. حديثا... تاركا في نفوسنا مشاعر الحسرة ... والأسى!

منْ هُوَ.. صالح القرمادي?

لقد وُلِدَ بـ «سيدي بوسعيد».. ونَشأَ في وسط الحيّ الشعبي «الحلفاوين» وكان أبوه عامِلاً بَسيطًا.. ونظرًَا لهذه النشأة فقد مارس مِهَنًا يَدَوية بصفة موازية للدراسة... في الإبتدائي والثانوي بـ «المعهد الصادقي» ... فلَمْ يمنعه ذلك من التفوّق والتألّق.


تلوينات

برامج إذاعية وتلفزيّة والعزف على وتيرة واحدة

روضة الشتيوي

صباح يوم عيد الحب، الأربعاء 14 فيفري الجاري، استمعت صدفة إلى البرنامج الصباحي على إذاعة موزاييك الذي يقدمه نوفل الورتاني صحبة مجموعة من الكرونيكيرات، موضة التلفزات والإذاعات الجديدة. وفي الحيّز الزمني القصير الذي استمعت فيه إلى هذا البرنامج تناهى إلى سمعي حوار بين بعض الأمهات الحاضرات في الأستوديو وأبنائهنّ القابعين في إحدى الإصلاحيّات في ربط مباشر نشطه الورتاني من الأستوديو وإحدى المتعاونات معه في البرنامج من الإصلاحية.

الفقرة هدفها –كما هو واضح- ربط الصلة بين الأم وابنها –الجانح- ليبعث هذا الأخير رسالة حب لها، فيها اعتذار وتعبير عن رغبته في العودة إلى الطريق المستقيم، ولم يفت المنشط التأكيد، في كلّ تدخّل له، على لوعة الأم ومعاناتها المضاعفة لمعاناة ابنها جرّاء ما انتهى إليه وبسبب ما آل إليه. كلّ هذا يبدو جميلا ومفعما بمشاعر التعاطف مع مثل هؤلاء الأطفال الذين ضلّوا السبيل وأغلبهم ضحايا ظروف اجتماعيّة قاسية واقتصادية صعبة ومنهم من ذهب ضحية تربية خاطئة وضحية عدم مسؤولية الآباء والأمهات ولا مبالاتهم بأهمية دورهم في تنشئة أبنائهم بطريقة تجعل منهم عناصر مفيدة لأنفسهم أولا ولبلادهم ثانيا.


أرى ما أريد

نيران في مؤسسات تربوية...؟

بقلم: منـيـــرة رزقي

في ظل وضع تونسي قابل للاشتعال ان لم نقل مشتعلا تأتي تصريحات وزير التربية التي مفادها ان وزارته رفعت قضية ضد مجهول في ما يتعلق بوقائع توالي احتراق مبيتات الفتيات أولها في تالة وآخرها كسرى وهي تأكيد ضمني على ان ما حدث تقف خلفه أياد آثمة ارتكبت هذا الفعل في غياب الساهرين على أمن وراحة القاطنات بهذه المبيتات.

ويأتي هذا التصريح ليضاف إلى معلومات تواترت طوال الأيام الماضية التي تلت حريق تالة الذي أسفر عن وفاة فتاتين هما رحمة وسرور. وأمام لوعة الأهالي برزت أخبار للنور مفادها ان هناك بعض المتطوعين من الخبراء في مجال علم النفس انتقلوا إلى الجهة للإحاطة بأهالي الضحيتين وبباقي التلميذات اللواتي مازلن تحت وقع الصدمة لكن المفاجأة ان هؤلاء تم التضييق على عملهم من بعض الأفراد الذين يعملون بشكل مباشر او غير مباشر في المبيت وهذا ما يعني ان هناك محاولة للتعتيم على ما حدث خاصة بعد ان تأكد وجود قفل خارجي يمنع الفتيات من الفرار في حالة حدوث مكروه كما أفادت التقارير الأولية وهذا ما يؤكد النية الإجرامية.


نقاط وحروف

فتوى الحب

منيرة رزقي

في أجواء باردة فعليا ورمزيا مرّ عيد الحب ورغم الحاجة الماسة للتونسيين لأن يكون للحب مكان في حياتهم إلا أن هذه المناسبة التي يطغى عليها الجانب التجاري مرت مغلفة بالبرود الذي زحف على كل تفاصيل حياة التونسي وكأنه لم يعد معنيا بتفاصيل الفرح والاحتفاء بالحياة.

وليس هذا تشاؤما بقدر ما هو من قبيل التشاؤل على المعنى الذي أورده ايميل حبيبي في وقائع ابي سعيد واتساقا مع معيشنا اليومي للتونسي الذي طحنته الأزمة الاقتصادية وتطاحن السياسيين في ما بينهم، أولئك الذين لم يتركوا هدنة للوئام بينهم ولو لمدة أربع وعشرين ساعة في السنة.

ولعل هذا ما حدا بمفتي الجمهورية في سابقة لم نعهدها من قبل الى أن يفتي لنا بجواز الاحتفال بعيد الحب، معتبرا أن من يحرمون هذا الفعل هم من الغلاة والمتطرفين.

وبشكل ما يمكن ان نقول أن المفتي حض التونسيين على ان يحتفلوا بهذه المناسبة وأن يتحابوا ليس تشبها بغير المسلمين كما يقول الذين يرفضون هذا الاحتفال وإنما إعلاء لقيمة التحابب ودرءا لأدران الكره التي باتت سمة طاغية في حياة أهل تونس.


ما قلّ من كلام

الانتخــــابـــات البلديــــة ....والأداءات

بقلم: المنجي السعيداني<:b>

قبل أيام قلائل راسلت القباضات المالية الراجعة بالنظر للإدارة العامة للمحاسبة العمومية والاستخلاص(وزارة المالية) أصحاب العقارات وطلبت منهم دفع الاداءات البلدية المعروفة باسم «الزبلة والخروبة» كما اصطلح على تسميتها في قاموسنا التونسي. وبقطع النظر عن وجاهة هذه المراسلة من عدمها في ظل هذه الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي تمر بها العائلة التونسية، فان الواجب يفرض على التونسيين الاسراع بالمساهمة في ضخ ولو القليل في ميزانيات البلديات ومن ورائها الدولة التي تعاني الكثير منذ سنوات بسبب قلة الموارد وشحّها في عدة حالات وهو ما اثر كثيرا على الوضع البيئي في بلادنا وعلى حالة الطرقات التي باتت تدمي القلوب.


على وزن الريشة

مع يوسف الصدّيق... في حواراته وحالاته؟

حسن بن عثمان

أبدي تضامني مع يوسف الصدّيق وحقّه المطلق في التعبير عن رأيه، مهما كان، وكيفما كان، بصفته عالما ببواطن الدّين والدنيا، ومختصّا في الفلسفة رأس الحكمة في الوجود، مع تنديدي بالحملة التكفيرية الجهلاء التي يتعرّض لها.

على سبيل التضامن أنشر هذا الحوار القديم لأذكّر يوسف الصديق بتصريح من تصريحاته كنت مذكورا فيه، بصورة جعلتني دائم الحيرة مع تصريحات الفيلسوف التونسي يوسف الصدّيق ومختلف حالاته.

هذا التصريح هو نص حوار أجراه الزميل محمد بوغلاب مع يوسف الصديق في إذاعة الشباب أواخر سنة 2011، و إثر إجرائه طلبت منه رئاسة الجمهورية التونسية نسخة مسجّلة، وبعد ذلك دُفنت ترجمة رواية «بروموسبور» التي أنجزها يوسف الصديق، وإلى حدّ الآن لا ندري ما هو السبب وراء ذلك الدفن المريب بلا جنازة، في كنف الغموض والألغاز...

عرض النتائج 1 إلى 7 من أصل 4119

1

2

3

4

5

6

7

التالية >