الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

تعاليق وآراء



ما قلّ من كلام

ضريبة المصالحة...

بقلم:المنجي السعيداني

من الضروري التنبيه خلال هذه المرحلة التي تعيشها تونس خاصة على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، ان نرى رجال الأعمال وأصحاب المال يتجهون فرادى وجماعات نحو المناطق المحتجة المطالبة بالتنمية وتوفير فرص العمل لآلاف العاطلين عن الشغل. ولعل الزيارات التي يؤديها السيد يوسف الشاهد رئيس الحكومة إلى الجهات التي يعرف البعض منها احتجاجات اجتماعية عارمة، تمثل فرصة مناسبة لدخول تلك المناطق والتعبير عن التضامن معها ودراسة حاجيات أبنائها وإمكانية استغلال الطاقات الجبارة المتوفرة في معظم تلك الجهات المنسية.

ولعل تواتر الحديث في الوقت الحالي عن قانون المصالحة الاقتصادية والاجتماعية وتزامن عرض هذا القانون على لجنة التشريع العام في مجلس نواب الشعب، يدعو رجال الأعمال المعنيين بتلك المصالحة وغيرهم ممن يرغبون في المصالحة مع الدولة إلى استغلال فرص تلك الزيارات الميدانية لإعلان حسن نوايا رجال الأعمال تجاه تلك الجهات والمسارعة ببعث دفعة أولى من المشاريع، على الحساب.


رأي

كيف تقتات السينما من الفنون التشكيلية؟

إنّ الوعي بالذات يتطلب وعيا بالآخر. هكذا قالها المفكر الألماني فريدريش هيغل, ونحن نقول: إن وعي السينما بذاتها لابد أن يمر عبر تمظهر تاريخي بعبارة نفس الفيلسوف, إجتاز به تاريخ الفن المرحلة البدائية, فالجنينية, فالقطيعية بالمعنى الماركسي للكلمة, إلى أن وصل مرحلة الإكتساح الإستيتيقي الغائص في أبجديات الفن التشكيلي, بكل حركاته وألوانه وأحرفه ومفاهيمه اللامتناهية.

ولعل السينما هي وصول الفن إلى مرحلة «المفهوم» بالعبارة الهيغلية الصرفة. مرحلة نُظًّر لها أن تحكم العالم فحكمت وتحكمت. وبالفعل أنشأت تلك الحقبة الفنية نظاما عالميا جديدا أصبحت فيه السلطة اليوم ملكا للصورة. صورة إزدادت تشبثا بأناها المتعصبة وبإنيتها الحالمة بالكمال.

على وزن الريشة
في توديع سي توفيق بكّار:

الأستاذ بعقله النيّر يرحل ولا يتركنا في المهبّ

قطع عنّي خبر وفاة الأستاذ توفيق بكّار انغماسي في تجميع شواهد وذكريات حول الإعلام التونسي في مرحلته ما بعد 14 جانفي 2011 ومشاركتي الميدانية فيه وفي نجاحاته وآثامه.

خبر وفاة «سي توفيق بكّار» كما يناديه أصحابه، لا يمكن الانشغال عنه بأي موضوع آخر، نظرا للمنزلة المحورية والجوهرية التي كان يشغلها الراحل في الساحتين الجامعية والثقافية في بلادنا وخارجها، حيث أنه كان رائدا في الدرس الأكاديمي وقراءة النصوص القديمة والحديثة والخارجة عن السياق، وتحليلها ونقدها، بطريقة لمّاحة، بما يليق بفقه الآداب والفنون والسياسات والجماليات.


أرى ما أريد

هل ستنجو امتحاناتنا الوطنية من صراع جلول واليعقوبي ؟؟

بقلم: منيرة الرزقي

لا شيء يشغل بال الأولياء في هذه الفترة الدقيقة من السنة الدراسية قدر امتحانات أبنائهم التي تشكّـل تتويجا لجهد السنة في انتظار حصاد النتائج.

ولا شيء يؤرّقهم قدر حالة التوتر والاحتقان التي يعرفها المشهد المدرسي الذي يقتات على صراع وزارة التربية ونقابات التعليم او بالأحرى صراع ناجي جلول ولسعد اليعقوبي.

وملامح الاحتقان وتهديد الامتحانات الوطنية مسألة جلية ولا تحتاج الى دلائل فالشعارات التي رفعت هذه الأيام في وجه وزير التربية إبان زيارته لبعض المناطق الداخلية ورفض قسم كبير من المربين لسياساته في مجال التربية والتعليم وتعاطيه مع المربين واتهامه باهانتهم وعدم إشراكهم في المشاريع الإصلاحية للمنظومة التربوية التي انبرى الوزير لرفع لوائها .

ويصل الاحتقان ذروته مع التصعيد المتواصل وعدم التخلي عن طلب إقالة الوزير الذي ترى النقابة انه لا مجال للعمل معه وانه عليه الرحيل كلف الأمر ما كلّف.


نقاط وحروف

أطياف «غرامشي» بين التنظير والسّفسطة السياسية

خلال عرضه كتاب الباحث التونسي «بكار غريب» (صادر بالفرنسية) «تدبر الانتقال الديمقراطي بمعية غرامشي» على صفحات جريدة المغرب أشار الناشط السياسي «ماهر حنين» إلى إحدى الأدوات الهامة التي راهن عليها «غرامشي» لتشكيل ما اصطلح عليه بـ «الكتلة التاريخية» وهي المجالس العمالية فقد رأى فيها بعد الإضراب العام في تورينو صيغة مبتكرة للتنظّم العمالي النضالي القادر على تجاوز الهياكل النقابية البيروقراطية المعطلة للصراع الاجتماعي. وينتقل «ماهر حنين» إلى الوضع التونسي الرّاهن ليقول «فنحن ( ودون المبالغة في تونسة غرامشي) نشهد منذ سنوات في تونس تشكل صيغ متعددة من التنظّم المدني و الميداني خاصة في أوساط الشباب وفي الجهات خارج السياقات التقليدية فمئات التحركات العفوية والمنظمة من أجل الدفاع عن منظومة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والثقافية تشكل اليوم عناصر مكونة أفقيا وتحتيا لكتلة تاريخية جديدة مناهضة للهيمنة والفساد والخيارات الاقتصادية والاجتماعية الفاشلة. هذه الكتلة التاريخية الجديدة والصاعدة تسمها الكتلة التاريخية القديمة والمهيمنة سياسيا اليوم بالفوضوية والمهددة للدولة والاستقرار وترفع في وجهها آليات النظام القديم الأمنية والإعلامية والإدارية لإقصائها. الغرامشية هنا تنبهنا إلى دور المثقف ودور الحزب اليساري كمثقف جماعي في تشكل هذه الكتلة التاريخية الجديدة أو في تفككها».


كلمة حق ...... أريد بها حق

أزمة سياسيّة بامتياز

يكتبها : صالح الزغيدي

لا يشك اثنان في أن تونس تعيش أزمة اقتصادية ومالية واجتماعية عميقة وخطيرة تهدد مستقبل البلاد وأجيالها القادمة...

لكن للحقيقة ، ينبغي الاعتراف مباشرة وليس ضمنيا فقط أن هذه الأزمة العميقة ومتعدّدة الجوانب لم تبرز بوضوح ولم تتعمق الا بعد 14 جانفي 2011 وبعد حكم النهضة وترويكتها لمدة فاقت السنتين عاثت النهضة خلالها فسادا في البلاد ، بل أنها خرّبتها وخرّبت اقتصادها ومؤسّساتها وإدارتها ,أكدت من خلال ذلك ما يشهد به الجميع من أن الحركات الاخوانية ، بعقلياتها المتخلّفة وظلامية رؤاها ورفضها المبدئي للمناهج والمفاهيم الحداثية ،غير قادرة على تسيير دولة حديثة وعصرية...

كما ينبغي الاعتراف بما اتضح شيئا فشيئا في السنوات القليلة الماضية من أن أزمة سياسية لا تقل عمقا وخطرا عن الأزمات الأخرى تعصف بالبلاد....أنه بات من الواضح للجميع أن العنصر الرئيسي الذي جعل الأزمة الاقتصادية والمالية والاجتماعية لا تنفرج بل تستفحل خلال السنوات الأخيرة يكمن في أن الحكومات السبع التي تداولت على السلطة لم تفلح في التغلب على الأزمة أو حتى في الحد منها تدريجيا..

خارج السرب
فرنسا تنتخب

لماذا نهتم بالسّباق الى الإليزيه؟

مراد علالة

يدلي الشعب الفرنسي «الصديق» اليوم الاحد 23 افريل 2017 بصوته في الدور الاول للانتخابات الرئاسية، ورغم كوننا لا نحتفظ بذكريات جميلة للرقم «23» الذي أعطانا ذات يوم منظومة حكم لم تكن في مستوى اللحظة التاريخية التي عاشها شعبنا، فان ما سيحصل اليوم في فرنسا، في فصل ربيعي مخالف لفصل انتخاباتنا الخريفي، ورغم كونه قد يفضي الى نفس المصير، يظل «أحدا» مفصليا في تاريخ فرنسا وأوروبا والعالم بأسره دون مبالغة.

انه استحقاق وطني يعني الفرنسيين بقدر ما يعني غير الفرنسيين ومن بينهم نحن التونسيون، المرتبطون ربما أكثر من غيرنا بالتجربة الفرنسية وبمنظومة الحكم في فرنسا التي أذاقتنا الويلات خلال الحقبة الاستعمارية المباشرة وتفننت في ضروب استعمارنا غير المباشر بعد 1956.

عرض النتائج 1 إلى 7 من أصل 3782

1

2

3

4

5

6

7

التالية >