الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

تعاليق و متابعات



إشارة

أمطار الخير ... أثرت على صغار الفلاحين


أدخلت الأمطار المبكرة التي تهاطلت على عدد كبير من مناطق تونس، البهجة والسرور على القلوب والوجوه ومكنت الأشجار المثمرة والسدود من استرجاع الأنفاس والاستغناء ولو إلى حين على مياه الري، كما ساعدت العائلات على تفادي الفاتورات المتضخمة جراء الاعتماد على المكيفات الهوائية لفترة طويلة نسبيا ...

غير ان هذه الأمطار النافعة تماما خلفت مشاكل إضافية لدى صغار الفلاحين الذين غالبا ما اشتكوا من ارتفاع كلفة الأعلاف وتأثير ذلك على أسعار الماشية بمختلف أصنافها، وهذه المشاكل تتمثل حسب احد الفلاحين الصغار في جرف مياه الأمطار لمخلفات موسم الحصاد والقليل من الكلإ الذي يساعد مربي الماشية على التقليل من فاتورة المصاريف، إذ ان وجود تلك الأعلاف الطبيعية يخفض من الاعتماد على الأعلاف المكلفة اقتصاديا. وأشار هذا الفلاح إلى تضرره شخصيا من الأمطار الأخيرة فقد اضطر لتقديم الأعلاف (القرط) لأبقاره منذ شهر أوت الحالي والحال انه كان يقدمها في أكتوبر وربما في فترة أبعد خلال الشتاء البارد...

ومع ذلك فقد اعتبر هذا الفلاح الصغير ان الغيث النافع الذي نزل بصفة مبكرة كله منافع على المائدة المائية وعلى الأشجار المثمرة، وهو يعد الأرض لموسم فلاحي مميز وتمنى في نهاية المطاف ألا تكون هذه الأمطار ناجمة عن التغيرات المناخية وان تتواصل خلال أشهر الخريف التي تعد حاسمة لضمان انطلاقة فلاحية جيدة خلال الموسم الجديد ...

 

 


المنجي السعيداني