الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

منوعات



في فرنسا كما في أمريكا :

الألعاب الالكترونية تدخل عالم تدريس اللغات الأجنبية


هل تحوّلت الألعاب الإلكترونية إلى أداة لتعليم اللغات الأجنبية؟ ففي فرنسا كما في الولايات المتحدة يستفيد مدرسون من هذه الألعاب لمفاجأة الطلاب وتحفيزهم. ويقول سيمونه برينيي أستاذ اللغة الايطالية في جامعة سانت لويس في ميزوري «أحمل منصة اللعب إلى قاعة التدريس وأطلب من متطوعين ممارسة لعبة أساسينز كريد. ويشارك الطلاب الآخرون من خلال إعطاء توجيهات بالايطالية». وتوفّر له هذه الطريقة على سبيل المثال مدخلا لشرح صيغة الأمر منذ الأسابيع الأولى لدروسه المكثفة التي تستند إلى هذه اللعبة الشهيرة من تصميم «يوبيسوفت».

ويوضّح الأستاذ الجامعي وهو من ممارسي هذه اللعبة أيضا «أبدأ بأساليب تعليم كلاسيكية ومن ثمّ نتعمق في الدرس من خلال اللجوء إلى ألعاب الفيديو» وهو يؤكد أن طلابه يحصلون على نتائج أفضل بنسـبة 10 % عند استخدام هذه الوسيلة.

لم ينتظر الشباب إدخال هذه الألعاب إلى قاعات التدريس لكي يطلعوا على اللغة الانقليزية. وتقول لورا غوتيريش المترجمة الفورية ومؤسسة شركة ترجمة للألعاب الإلكترونية «في أوروبا بدأ الشغوفون بهذه الألعاب ممارستها حتى قبل توفّر ترجمة لها في لغاتهم».


أستاذة في علم النفس تقول :

خلق الأطفال عوالم خيالية لا يدعو للقلق على الإطلاق


أظهر بحث جديد أن الأطفال الذين يخلقون عوالم موازية خيالية بمفردهم أو مع الأصدقاء موجودون بشكل أكثر شيوعا مما كان يعتقد سابقا. وفي مشروع مخصص لتقصي ديناميكيات مثل هذا السلوك بين الأطفال في الفئة العمرية من 8 إلى 12 عاما، وجد الباحثون أن نحو 17 بالمائة منهم، في دراستين منفصلتين، وصفوا العوالم الخيالية بتفاصيل غالبا ما كانت عميقة.

ونقل موقع «ساينس ديلي» المعني بشؤون العلم عن المشرفة على المشروع مارغوري تايلور وهي أستاذة غير متفرغة في علم النفس في جامعة أوريغون، أن خلق ما يسمى بـ«اراكوزم» (عوالم خيالية مفصلة) أمر لا يدعو للقلق على الإطلاق.

وأضافت تايلور: «إنه أمر إيجابي مرتبط بالإبداع والبراعة في سرد القصص وهو ليس أمرا نادرا».

ووجد البحث الجديد علاقة مهمة بين خلق أصدقاء خياليين وتطور العوالم الخيالية المفصلة، ولكن هذا لا يترجم دائما إلى كون الأصدقاء الخياليين جزءا من عوالم خفية فيما بعد.


هل يقلقك فصل الشتاء؟

نصائح لتجاوز اضطرابك الموسمي


كتبت إيريكا فليمنغ في تايم سكوير كرونيكلز أنه رغم أن نوفمبر يعد من أكثر الأشهر تحفيزا للشعور بالاكتئاب، نظرا لأن هذه الفترة القاتمة والممطرة من السنة تثير المشاعر السلبية، فإن هناك العديد من الأسباب التي تدفعك للاحتفال وأن تظل إيجابيا ومبتهجا.

وقدمت الكاتبة أفكارا لمساعدتك على تجاوز الاضطرابات العاطفية الموسمية في هذا الشهر، وهنا بعض منها:

1 ـ تقبل شهر نوفمبر بأمطاره وثلوجه الكثيفة

تبدو هذه الطريقة بدائية للغاية، لكنها تعد الأكثر أهمية. ففي حال أردت أن يمر نوفمبر بشكل أفضل، عليك أن تظل إيجابيا وتحافظ على ابتسامة عريضة.

ويعد تقبل جميع الجوانب التي قد تشعرك بالإحباط أفضل طريقة للتعامل مع الاكتئاب الذي يرافق شهر نوفمبر. ففي حال قررت أن تتصالح مع هذه الجوانب، ستتمكن من الشعور بالسعادة حينها. علاوة على ذلك، حاول دائما إيجاد جانب إيجابي مهما كان الموقف الذي تعيشه صعبا.


دراسة كنديّة تكشف:

الإساءة للأطفال تعرضهم لخطر التهاب المفاصل


أفادت دراسة كندية حديثة بأن تعرض الأطفال لسوء المعاملة والإيذاء البدني في مرحلة الطفولة يضاعف خطر إصابتهم بالتهاب المفاصل في مرحلة البلوغ وبعدها.

الدراسة أجراها باحثون بمعهد أبحاث «كرمبيل» بكندا، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية علمية متخصّصة.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، راقب الفريق 21 ألفا و889 بالغ، تعرضوا لسوء المعاملة والإيذاء البدني والعنف في مرحلة الطفولة.

ووجد الباحثون أن هؤلاء الأطفال تضاعف لديهم خطر الإصابة بالتهاب المفاصل، مقارنة بأقرانهم الذين لم يتعرضوا لهذا العنف أثناء الطفولة.

ورجّحت الدكتورة إليزابيث بادلي، قائد فريق البحث أن «السبب يعود في ذلك إلى خلل في الجهاز المناعي ناجم عن الإساءة الشديدة للأطفال، ما أثرت على عملية التمثيل الغذائي، ولعب دورا في التسبب بالتهاب المفاصل».


حالة تعود إلى إحساس غير مريح :

تملمـل الساقـيـن لــه علاقــة بالإقــدام علـى الانتحــار


أفادت دراسة جديدة بأن الأشخاص الذين يعانون متلازمة تململ الساقين قد تزيد لديهم احتمالات التفكير في الانتحار أو قد يخططون بالفعل لإنهاء حياتهم. ومتلازمة تململ الساقين حالة تسبب رغبة لا يمكن السيطرة عليها في تحريك الساقين، وعادة ما يرجع هذا إلى إحساس غير مريح. وتزيد هذه الرغبة في المساء أو في ساعات الليل عندما يكون الشخص جالسا أو مستلقيا.

 


لاستكشاف أعمق نقطة في العالم :

علماء يستعدون لـ«بعثة الأعماق الخمسة»


للمرة الأولى، سيكون بوسع البشر زيارة أعمق نقطة في قاع كل من المحيطات الخمسة مستخدمين غواصة تتسع لشخصين صممت حيث تكون قادرة على مقاومة الضغط الهائل على عمق أكثر من تسعة كيلومترات تحت سطح الماء.




الرضاعة الطبيعية قد تحمي البشرية من خطر كبير


أفادت دراسة فنلندية حديثة بأن الأطفال الذين يحصلون على رضاعة طبيعية لمدة 6 أشهر لديهم عدد أقل من البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية في أحشائهم. ويعتقد الباحثون أن السكريات الموجودة في حليب الأم تغذي «البكتيريا الجيدة»، التي تمنع البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية من النمو في القناة الهضمية.

عرض النتائج 1 إلى 7 من أصل 40

1

2

3

4

5

6

التالية >