الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

وطنية



تشرع اليوم في قبول القائمات المترشّحة

الهيئة تقول.. أنّها جاهزة!


تشرع الهيئة العليا المستقلة للانتخابات اليوم في قبول القائمات المترشحة للانتخابات البلدية، وستفتح الهيئات الفرعية الـ27 مكاتبها لقبول القائمات. وبالنسبة للهيئات الفرعية التي تكون مقرّاتها ضيقة غير قادرة على استيعاب المترشحين الذين سيتقدمون بقائماتهم فقد نسّقت الهيئة مع وزارة الرياضة والشباب لوضع حوالي 17 قاعة مغطاة على ذمة الهيئات الفرعية لقبول القائمات وذلك بكامل تراب الجمهورية وذلك حسب ما أكده عادل البرينصي عضو الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات مشيرا الى أن الهيئة نظمت لقاءات جهوية وإقليمية في ولايات عديدة مع ممثلي أحزاب سياسية وممثلي المجتمع المدني لتفسير دليل الترشحات تجنبا لإسقاط القائمات وتوفر المدّة الزمنية اللازمة لإصلاح القائمات في الآجال المضبوطة.

وقد لاحظ البرينصي وجود إهتمام خاص بالإنتخابات البلدية من قبل الأحزاب السياسية والمستقلين وممثلي المجتمع المدني مشيرا الى أن حظوظ القائمات المستقلة وافرة خاصة بالمناطق الداخلية فضلا عن أن هناك إهتماما بالشأن الإنتخابي من قبل وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني وهو ما ساعد كثيرا على متابعة المسار الإنتخابي.

وقد سجّلت الهيئة ملاحظات بخصوص بعض شروط الترشح على غرار إدماج أحد من ذوي الإعاقة في القائمات الانتخابية كشرط للحصول على التمويل العمومي كما أن بعض المعوقين إمتعضوا من هذا الشرط مؤكدًا أنه سيتم رفع كل هذه الملاحظات لمجلس نوّاب الشعب لمراجعة بعض فصول القانون الإنتخابي بما يتناسب مع امكانيات الأحزاب والمستقلين الذين يعتزمون الترشح للإنتخابات.

وستقوم الهيئة بطباعة الوثائق الانتخابية بطريقة براي وتقديم ومضات بطريقة الصم والبكم للتسهيل على ذوي الاحتياجات الخصوصية للتفاعل مع مختلف محطات المسار الانتخابي.

وبخصوص وضعية أعوان الهيئة الذين دخلوا في اضراب عن الطعام فقد أوضح أنّ حقوق كل موظفي الهيئة مضمونة وأن ما قد يتم التعرّض إليه من مطالب تسوية قد يتعارض مع مسائل قانونية منها مسألة توحيد المدخل الوظيفي لأعوان وإطارات الهيئة مشيرا الى أنه سيتم توحيد القانون خلال هذه السنة وفتح باب المناظرة لانتداب حوالي 17 مديرا في موفى السنة الجارية.

وفي انتظار مراجعة القانون وتوحيد الفصول المتعلقة بالانتدابات صلب الهيئة فان القانون الحالي يخوّل للهيئة الانتداب لفترة ظرفية متعلقة بالاستحقاق الانتخابي وقد ينتدب مديرون لهذه الفترة على هذا الاساس الى حين فتح باب المناظرة بعد توحيد القانون وضبط هيكلة واضحة خلال السنة الجارية وحول ما تم تداوله في بعض وسائل الاعلام عن وجود صعوبات قد تعيق المسار الانتخابي وقد تؤدي الى تأجيل الانتخابات فقد أوضح عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ان ما تم التصريح به من قبل رئيس الهيئة يتعلق بامكانية الذهاب في اتجاه انتخابات جزئية في بعض الدوائر التي لم تترشح بها القائمات المطلوبة للدخول في السباق الانتخابي مشددا على أن المسار يتقدم حسب ما هو مضبوط في الرزنامة الانتخابية وأن كل الشروط متوفرة لانجاح هذه المحطة الانتخابية والتي ستفرز حسب رأيه مشهدا سياسيا متنوعا.

كما دعا وسائل الاعلام للتشجيع على الاقبال على الانتخابات البلدية معتبرا ان العمل التحسيسي ليس حكرا على الهيئة وانما هو عمل تشاركي ودائم خاصة لما للانتخابات البلدية من خصوصية بالمقارنة مع التشريعية والرئاسية معتبرا أنها ستغير المشهد العام في البلاد.

 


فاتن الكسراوي