الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

وطنية



عضو هيئة الانتخابات أنيس الجربوعي لـ«الصحافة اليوم»

الرقابة الأجنبية تضفي مزيدا من المصداقية على الانتخابات


الصحافة اليوم أكد عضو مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أنيس الجربوعي ان فتح المجال للمراقبة الأجنبية للانتخابات البلدية من شأنه ان يعطي نزاهة أكثر لهذه الانتخابات وان يضفي اكثر مصداقية على نتائجها.

واشار في هذا السياق الى بداية توافد هياكل أجنبية للمراقبة زيادة على وسائل إعلام اجنبية كثيرة فرنسية و ألمانية و سويسرية وأمريكية ناهيك عن وسائل اعلام من اقطار عربية كالعراق وتركيا وقطر وذلك بغرض تغطية كل فعاليات ومراحل الانتخابات البلدية الاولى لما بعد2011 .وستعمل الهيئة على تمكينهم من بطاقات اعتماد لمباشرة مهامهم وتقديمهم كل التسهيلات .كما أكد وصول وفد من الاتحاد الأوروبي يتكون من شخصيات هامة على رأسه رئيسة القسم السياسي للاتحاد الأوروبي ومستشارتها وسيتم مد اعوانهم ومراقبيهم ببطاقات الاعتماد للانطلاق في أعمال المراقبة لكل مراحل العملية الانتخابية على أرض الواقع وملاحظة سير الانتخابات والمناخ السياسي عموما في البلاد.

وقال المتحدث ان ذلك تم في إطار مذكرة تفاهم اطارية مع هيئة الانتخابات .و من ناحيتها ستعمل الهيئة على تيسير أعمالهم من خلال مدهم بكافة المعطيات المطلوبة والخاصة بالانتخابات البلدية على غرار الملاحظين التونسيين . كما شدد عضو مجلس الهيئة على ان اللقاء بالوفد الأوروبي اثبت ان له فكرة طيبة جدا على التجربة التونسية وعن مشاركة الشباب والمرأة و عبر عن تقديره الخاص لهيئة الانتخابات وعن انبهاره بطرق التواصل الجديدة التي يتم اعتمادها في الانتخابات البلدية في تونس والتي يعتبرها أول أنموذج للانتخابات المحلية في الدول العربية.

وقال عضو مجلس الهيئة ان الاتحاد الأوروبي سيرفع تقريرا بخصوص هذه الانتخابات وسيكون حسب تقديره إيجابيا ومفخرة لتونس. وحتى يكون النجاح من نصيب هذه الانتخابات قال عضو مجلس الهيئة أنه على المجتمع المدني ان يتواجد بكثافة وخاصة خلال الحملة الانتخابية زيادة على وسائل الإعلام التي يجب ان تقوم بدورها في الحملات التحسيسة مضيفا ان هيئة الانتخابات بدورها قد وفرت 1500 عون للانتشار في كل الدوائر الانتخابية ومتابعة أنشطة المراقبة . كما عرج المتحدث على دور الهايكا في هذه الانتخابات مؤكدا على انها ستقدم المساعدة على مراقبة وسائل الإعلام التي يجب ان تتحلى بالحياد ومعاملة كافة المشاركين على قدم المساواة وذلك في إطار قرار مشترك بين الهيئة والهايكا و تمثيل جميع القائمات في الإذاعات والقنوات التلفزية .وقال الجربوعي أنه يتم التعويل أيضا في مراقبة هذه الانتخابات بالإضافة إلى المراقبة الأجنبية والمراقبة المحلية أيضا على مراقبة الأحزاب بعضها لبعض .كما ان البنك المركزي سيقوم بدوره في مراقبة حسابات القائمات المترشحة حتى يحول دون وصول المال الفاسد والمشبوه .

 


نجاة الحباشي