الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

الرواق



جدارية

للابداع الحر والاختلاف الأصيل

عمر الغدامسي

شعار اصلاح قطاع الفنون يبدو لدى البعض مختزلا في رؤية مادية ضيقة تكاد لا تغادر سبل اعادة هيكلة المال العمومي الموجه للقطاع.وكأن الفن بذلك مختزل في هذا المعطى المادي، ذلك أن الاصلاح لا يمكن فهمه الا ضمن نظرة شمولية تخص الفن كما تخص محيطه الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، و درجات الارتباط والتداخل بينها .

إن الحاجة الى اصلاح شيء ما تكون اساسا نابعة من قيمته وثقل دوره ضمن مجال اوسع ومتعدد والا فلا مجال للتفكير في شحنه وشحذه الا بما يفتح امامه سبل الفعل والحضور للعب دوره متخلصا من الكوابح والموانع كما من المسكنات التنشيطية و التزيينية بما امكن من قناعات و إرادة .بغض النظر عن ثقل ووزن تلك الارادات المبعثرة والتي تخاف من كل تغيير وتجديد، فإن اصلاح قطاع الفنون لا يخص فقط الفاعلين ضمنه من فنانين ومنتمين عاملين في القطاع بقدر ما يخص المجتمع ورهاناته.لذلك فإنه لا يمكن تصور وجود ارادة للاصلاح الا ضمن ارادة حقيقية نحو مجتمع ينعم بالمواطنة والحرية ويحتاج في ذات الوقت الى تحصين قيمه تلك بمؤسسات الدولة وبالدستور والقوانين والتشريعات، كما بالعمل الجمعياتي وبالسياسات التعليمية والثقافية التي تعكس روح تلك الارادة.


فن معاصر

موريسيو كاتيلان مشاغب الفن المعاصر


الإيطالي موريسيو كاتيلان فنان إشكاليّ بالمعنى الواسع للكلمة، داوم الجمع بين الجدّ والهزل دون أن يستقر على حال، فيتبدّى أحيانا في ثوب الثائر على القيم السائدة، الساعي إلى كسر النمطية القائمة واقتراح الجديد المبتكر، ولكنه يبدي في أحيان أخرى شطحات غريبة لا يروم من ورائها غير الإثارة، ويأتي سلوكيات صبيانية جعلته ينعت بأبله قرية الفن المعاصر، أو بوستر كيتون الفن المعاصر.

ذلك أن موريسيو كاتيلان لا يتورع عن تجسيم كل ما يخطر بباله، ولو كان سخرية من البابا وما يمثله في مخيال المسيحيين، كما تشهد على ذلك منحوتته «الساعة التاسعة» التي تظهر البابا يوحنا بولس الثاني واقعا على الأرض مجندلا بنيزك سماوي.

جاء كاتيلان إلى الفن عن طريق الصدفة، فهو عصامي، عانى الأمرّين منذ ولادته عام 1960 بمدينة بادوفا، وزاول أعمالا هامشية كثيرة لمساعدة أبيه سائق اللوري، ثم لكسب عيشه لما اشتدّ عوده، لعل أغربها حراسة مشرحة.




المزادات الفنية..وهم أم حقيقة؟


منذ عشر سنوات دأب مزادا كريستيز وسوثبي البريطانيين على اقامة عروض سنوية لمبيعاتهما من الأعمال الفنية العربية والإيرانية في مقريهما في دبي. وهو ما لم يكن مألوفاً من قبل في الحياة الفنية في ما يسميها القائمون على المزادين منطقة الشرق الأوسط. المزادان ليسا حديثي العهد بما صار يسمى السوق الفنية الموازية. سوثبي، تأسس عام 1744 اما كريستيز فقد تأسس عام 1766. وهو ما يعني أن الحديث عن المزادين لابد أن يصل بمراميه إلى مسألة اختراق ممرات سرية امتزج فيها المال بالفن، بما يعزز صفة السلعة النبيلة ويضع الأعمال الفنية في مكان افتراضي باعتبارها نفائس. وهو ما استدعى وقوع تنافس دائم بين مقتني الأعمال الفنية الذين يتوزعون بين فئتين. فئة الشغوفين المأخوذين بسحر القطع الفنية وهم عشاق غامضون وفئة المستثمرين ممَن قرروا أن يزجوا بالفن عنوة، ولكن بطريقة المحترفين في سوق البورصة وهي الفئة الأكثر عدداً وأشد سطوة.




الشافي الجريح في أرض الفسفاط وذاكرة الأمازيغ


شارك الفنان الفلسطيني بشار الحروب في الدورة الثانية من ملتقى المكان بقفصة والتي انتظمت من 28 أوت الى 6 سبتمبر 2016. بشار الحروب ومثل عديد الفنانين الاخرين المشاركين تفاعل مع الخصائص البيئية والاجتماعية لمنطقة الحوض المنجمي والقري البربرية. مع بشار الحروب في ملتقى المكان بقفصة كان هناك ايضا الفنان والكاتب المغربي الكبير والقدير حسان بورقية الذي خص العمل الفني الذي انجزه بشار الحروب بنص تفاعلي يمكن اعتباره منطلقا وتعلة في ذات الوقت مع عمل بشار الحروب والذي هو عبارة عن تنصيبة فوتوغرافية. اننا وبكل هذا امام محتوى ابداعي بصري ونصي متفاعل في اتصاله.


يفتتح غدا الجمعة

معرض المكان قفصة 2016


تشهد دار الفنون بالبلفيدير يوم غد الجمعة بداية من الساعة الخامسة مساء، افتتاح معرض الأعمال الفنية المنجزة خلال الدورة الثانية من لقاء المكان الدولي لفن الحاضر والذي انتظم بقفصة من 28 أوت الى 6 سبتمبر 2016.

أعمال المعرض التي سيتواصل عرضها الى غاية يوم 30 أفريل الجاري، ستكون نافذة على نوعية الفنانين المشاركين سواء ممّن قدموا من البلدان العربية أو الأجنبية أو من تونس وولاية قفصة.

المعرض سيكون فرصة لاكتشاف نماذج من أعمال وتجارب فنانين عرب كبار مثل السوداني راشد ذياب والمغربي حسان بورقية، والليبي الفاخري القذافي والكويتي خالد الشطي بالاضافة الى أعمال قيّمة وملفتة لأسماء أخرى هامة مثل البحرينية سمية عبد الغني واللبنانية فاطمة مرتضى والفلسطيني منذر جوايرة ومواطنه بشار الحروب وكذلك الأردنية هيلدا الحياري وفادي داوود.




خلف أسوار الكاتدرائية

الفن كجبل الجليد الصلب، تمتد ابداعاته إلى أبعد من الخيال، أما منجزاته فتسيطر على المكان والزمان، فحيثما تولي بصرك شرقا غربا جنوبا شمالا ، لا تجد سوى بقايا ارث بشري متعدد ومختلف وأزاميل تعبت الاصابع من حملها. أما تراكم السنين فقد أعيى طاقة البشر وأضناها ، وترسبات فوق ترسبات تتكدس في وعينا وفي حاضرنا دون ان ننسى ماضينا الذي يحمل كل ثقل جبل الجليد هذا ويرفعه الى اعلى غير عابئ لا بالوزن ولا بتأثير السنين.

جدارية
قانون أساسي للفنان

دستور القطاع ومجلة أحواله الشخصية

عمر الغدامسي

تستعد وزارة الشؤون الثقافية في أواسط الاسبوع القادم لعقد جلسة عمل حول القانون الاساسي للفنان لتستأنف بذلك ما تم الانطلاق فيه من اشغال ومقترحات وجلسات استماع. وفق مشروع أو مسودة القانون الاساسي للفنان فإنه وكما جاء في فصله الاول يهدف الى:

- ضبط الوضعية القانونية للفنان بما يكفل له حقوقه ويحدد واجباته ويضمن له المكانة التي يستحقها في المجتمع اعتبارا للأدوار الهامة التي يضطلع بها في تطوير الحياة الثقافية والاجتماعية والاقتصادية.

عرض النتائج 1 إلى 7 من أصل 1080

1

2

3

4

5

6

7

التالية >