الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ندوات


مائدة مستديرة
نظمتها «الصحافة» حول «العنف في الوسط المدرسي»

ظاهرة مجتمعية خطيرة..أيّ تشخيص..وأية حلول


شكل موضوع «العنف في الوسط المدرسي» محور المائدة المستديرة التي نظمتها صباح امس جريدة «الصحافة» بمشاركة ممثلين عن وزارة التربية والنقابة العامة للتعليم الثانوي الى جانب مختصين في تحليل الظاهرة من اساتذة جامعيين وممثلين عن المجتمع المدني ومربين.

 

ولدى افتتاحه فعاليات المائدة المستديرة اكد السيد محمد نجيب الورغي رئيس مدير عام مؤسسة سنيب لابراس- الصحافة على ما تشكله هذه الظاهرة غير الصحية من مخاطر على قطاع التعليم بصفة عامة ،مبرزا ضرورة تكاتف مختلف جهود المتدخلين في هذا القطاع الهام للحد من منها خاصة وان هذه الظاهرة غير الصحية تهدد الابناء والاولياء والاطار التربوي.


المائدة المستديرة لـ«الصحافة» حول العنف في الوسط المدرسي

عندما يتسلل العنف الى المدرسة من باب العروشية والايديولوجيا... والحسابات السياسية

العنف في الوسط المدرسي هو اليوم ظاهرة بأتمّ معنى الكلمة وليست بحالات معزولة، هذا ما أجمع عليه تقريبا عدد من المختصين في المجال التربوي وأكده مسؤولون من داخل وزارة التربية نفسها، بعد أن كان اعتماد هذا المصطلح أي «ظاهرة» مرفوضا في النظام السابق لذلك فقد تم السكوت عن عديد الاشكال الخطيرة من العنف المدرسي التي تجاوزت التطاول على المربي بالاعتداء اللفظي أو المادي عليه الى عنف يدخل في باب التطرف الديني أو تطرف من نوع آخر يمكن أن نطلق عليه «تطرفا» في انعدام الاخلاق


خالد الشابي (مدير الاتصال بوزارة التربية):

المدرسة فضاء تحدث فيه تفاعلات ويكون العنف نتيجة لذلك وهو شبيه بما يحدث في خارجها

قال سقراط سنة 399 قبل الميلاد «ان شبابنا يحبون الرفاهية ويأتون سلوكات سيئة، اذ يتهكمون على السلطة ولا يحترمون الكبير، يلهون عوض ان يعملوا ويناقضون اولياءهم. ففي عصرنا شبابنا جبابرة».

هكذا استهل السيد خالد الشابي، مدير الاتصال بوزارة التربية، مداخلته حول «العنف بالمدرسة في المنظومات التربوية» مبرزا ان سلوكات الشباب التي تحيد عن القاعدة والملاحظة اليوم ليست من سمات هذا العصر فقط لكنها تفاقمت في الفترة الأخيرة ووجب التفكير فيها ومعالجتها.


منذر العافي (مكلف بملف العنف بوزارة التربية):

ظاهرة العنف بالوسط المدرسي تفاقمت والمدرسة أضحت فضاء لتصفية الحسابات العروشية والقبلية

اكد السيد منذر العافي مكلف بملف العنف بوزارة التربية في مداخلته حول استراتيجية الوزارة في التصدي للعنف في الوسط المدرسي «ان العنف بالوسط المدرسي ظاهرة اخترقت مؤسساتنا التربوية تؤكدها العديد من المؤشرات الدالة على ارتفاع حالات العنف مبرزا ان العنف بالوسط المدرسي كان موجودا منذ زمان لكن المنظومة التربوية انذاك كانت تتجاهله لأمور سياسية حيث كان هناك نوعا من التعتيم حول هذه الظاهرة والتغاضي عن نشر الدراسات التي أعدت في هذا المجال.




مائدة مستديرة حول "تحديات الانتقال الديمقراطي في تونس على المدى القريب والمتوسط"

‎أكد عضو الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والاصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي غازي الغرايري أن "التقليص من الفوارق بين الجهات ودعم سياسة التنمية وتنشيط آأليات التشجيع على الاستثمار ومضاعفة فرص التشغيل تعد ابرز التحديات التي تواجهها تونس خلال المرحلة القادمة".


ندوة بطبرقة حول "التحول الديمقراطي في تونس "

الاطراف الفاعلة والرهانات

‎مثل موضوع "التحول الديمقراطي في تونس :الأطراف الفاعلة والرهانات" محور ندوة جهوية انطلقت يوم السبت 9 جويلية بمدينة طبرقة بمبادرة من الشبكة الاوروبية التونسية لحقوق الإنسان بالتعاون مع المجلس الوطني للحريات والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان وجمعية النساء الديمقراطيات.


الندوة الدولية حول الحرية والديمقراطية والمسألة الدينية

الدولة المدنية الإطار الوحيد الذي يرعى شؤون العقيدة دون توظيف أو احتكار

ما يحسب لجمعية (Averti) بعد ندوة استمرت ليومين(25و26 جوان) هو انها طرحت سؤال الثورة من خارج لحظته الانفعالية وتعمقت في طرح اشكال لم يتجاوز الحديث الراهن حوله حدود الهمس الخجول او التناول السطحي.

سؤال الدين والديمقراطية هو اعمق من ان تستهلكه بعض الأطراف في جدال لم يتجاوز حدود الشعارات التضليلية، فهو سؤال كامن في تاريخنا وماثل في راهن ثوراتنا العربية التي لم تتوصل بعد الى استكشاف طريقها الامثل الى التأسيس الديمقراطي المنشود.