الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

عالمية



إسرائيل تقتل الأبرياء وحماس ترد الصواريخ:

قطاع غزة ... مساعي التهدئة فشلت ونُذُر الحرب تقترب



الصحافة اليوم (وكالات الانباء)- أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة استشهاد امرأة حامل وطفلتها وإصابة زوجها في قصف قوات الاحتلال منطقة الجعفراوي في المحافظة الوسطى.

بالتزامن، أعلنت كتائب القسّام أيضاً استشهاد أحد عناصرها في القصف الإسرائيلي.

وأكدت وسائل إعلام إسرائيلية إصابة 3 أشخاص أحدهما جراحه بالغة نتيجة سقوط صاروخ في مستوطنة «تلمي إلياهو» شمال غرب النقب، وقالت إنه «في جولة التصعيد الحالية، تدوي صفارات الانذار للمرة الأولى في عسقلان».

وأشارت إلى أن 220 صاروخا أُطلقوا من القطاع على نحو 50 مستوطنة.

في حين أعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة في غزة استهداف العديد من مواقع الاحتلال في غلاف غزة وأكّدت كتائب القسام أن المقاومة قصفت موقع رعيم وهو مقر قيادة فرقة غزة .

وكان الجيش الاسرائيلي قد رفع حالة الاستنفار في صفوف قواته المنتشرة في محيط القطاع وبعض الطرقات الرئيسية، وقال في بيان إن هذه الخطوة تأتي على خلفية تصريحات حماس ورصد إخلاء مواقع تابعة لها.

وفي سياق متصل، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن جلسة تقدير الوضع برئاسة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وحضور وزير الأمن أفيغدور ليبرمان انتهت وقد عقدت في وزارة الأمن بتل أبيب. وقال محلل الشؤون الأمنية في صحيفة معاريف «يوسي ميلمان» إن «نتنياهو وليبرمان خائفان من حرب عشية الانتخابات لأنها يمكن أن تؤدي إلى لجان تحقيق أو فقدان السيطرة».

بالتزامن، أعرب مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ملادنوف عن «قلقه من التصعيد في غزة وخصوصاً إطلاق قذائف صاروخية نحو إسرائيل»، محذراً من أنه «إذا لم يتوقف التصعيد الحالي فوراً يمكن أن يتدهور الوضع بسرعة مع نتائج مدمرة للجميع».

من جهته اعتبر مسؤول كبير في الجيش الإسرائيلي، صباح امس الخميس، أن الأوضاع على الحدود مع قطاع غزة قريبة من الحرب، وسيتم إخلاء بلدات إسرائيلية إذا اقتضت الضرورة، بحسب قناة «نيوز» الإسرائيلية.

وقال المسؤول العسكري الإسرائيلي: «نحن نقترب من الحرب أكثر مما نتوجه نحو التسوية»، مضيفا أنه «سيتم نقل قوات إلى الجنوب».

وبحسب زعمه، فإن «ما حصل الليلة قبل الماضية هو نتيجة لاستهداف القناصين (الفلسطينيين) يوم الثلاثاء، وإن حماس ستدرك أن هذا ليس الاتجاه الصحيح».