الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

عالمية



الحرب في اليمن:

مشاورات السلام في السويد تمتد إلى 14 ديسمبر الجاري


الصحافة اليوم (وكالات الانباء)- أعلن المستشار في وزارة الإعلام اليمنية، فيصل العواضي، يوم الأربعاء، أن المشاورات اليمنية المقرر إجراؤها في السويد، ستبدأ رسميا في الـ7 من شهر ديسمبر الجاري، وتمتد إلى 14 من نفس الشهر، وفق ما جاء في دعوة المبعوث الدولي مارتن غريفيث للحكومة اليمنية.

وقال العواضي، إن «المشاورات من 7 إلى 14 ديسمبر حسب الرسالة التي تلقتها الحكومة اليمنية من المبعوث الدولي».

وفيما يخص تشكيلة الوفد الحكومي في مشاورات السويد، أوضح المسؤول اليمني أنه «تم تشكيل وفد الشرعية للتفاوض مع إشراك بعض ممثلي الأحزاب مثل الإصلاح والناصري والاشتراكي «.

ولفت المسؤول إلى أن الوفد الحكومي ملتزم بتوجيهات الرئيس عبد ربه منصور هادي بما يتعلق «بالتمسك بالمرجعيات السلام الثلاث».

و وصل صباح الأربعاء الوفد الحكومي إلى قصر جوهانسبورغ في السويد تحضيرا لانطلاق المشاورات اليمنية الخميس.

وفي هذا السياق، قال الدكتور عبدالله العليمي، مدير مكتب رئاسة الجمهورية اليمنية، وعضو الوفد المفاوض، على حسابه على تويتر ليل الثلاثاء، إن وفد ‎الحكومة اليمنية سيتوجه إلى السويد صباحاً، محملاً بآمال الشعب اليمني في تحقيق السلام المستدام على أساس المرجعيات الثلاث الثابتة، السلام القائم على إنهاء الانقلاب وإزالة كل الأسباب التي أدت إليه.

من جهته، توقع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، ألا تكون المحادثات سهلة أو سريعة.

في حين، رحّبت الولايات المتّحدة، مساء يوم الثلاثاء، بمحادثات السلام اليمنية المرتقبة واصفةً إياها بأنها «خطوة أولى ضروريّة وحيويّة»، داعيةً جميع الأطراف إلى الانخراط فيها بالكامل و»وقف أيّ أعمال عدائية جارية».

وقالت المتحدّثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت: «ليست لدينا أوهام، ونحن نعلم أن هذه العملية لن تكون سهلة، لكننا نرحب بهذه الخطوة الأولى الضرورية والحيوي

وكانت قناة «المسيرة»، التابعة لجماعة «أنصار الله»، قد أعلنت اول أمس وصول وفد صنعاء التفاوضي، إلى العاصمة السويدية ستوكهولم للمشاركة في مشاورات السلام اليمنية.

كما أعلن مستشار الرئيس اليمني، عضو وفد الحكومة للمفاوضات، عبد العزيز الجباري، أن وزير الخارجية، خالد اليماني، سيرأس وفد الحكومة إلى مشاورات السويد، معربا عن استعداد الحكومة اليمنية للسلام.