الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

عالمية



3 قمم بحضور ترامب في الرياض:

هل «تتغير قواعد اللعبة» مع إيران؟



الصحافة اليوم(وكالات الانباء) اعتبرت السعودية أن القمم الثلاث التي تستضيفها الرياض، يومي 20 و21 ماي الجاري، خلال زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ستؤدي إلى «تغيير قواعد اللعبة» مع إيران.

وتستضيف المملكة قمة تشاورية خليجية و3 قمم ستجمع ترامب مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وقادة دول الخليج وزعماء دول عربية وإسلامية.

وعلق الموقع الإلكتروني الرسمي للقمة العربية الإسلامية الأمريكية الذي دشنته الرياض، على قمم ترامب التي ستعقد على مدار يومين، قائلاً: «إن ساعة حوار تؤدي إلى تغيير قواعد اللعبة»، وذلك في رسالة موجهة إلى إيران على ما يبدو.

ويرى مراقبون أن أحد أبرز محاور قمم ترامب في المملكة سيكون مواجهة ما يصفه المسؤولون السعوديون بـ «تدخلات إيران» في شؤون المنطقة.

وتستضيف المملكة العربية السعودية قادة من مختلف دول العالم الإسلامي والعربي والولايات المتحدة الأمريكية للاجتماع في ما أسمته «الحدث التاريخي المهم». وكتبت على الموقع الإلكتروني الرسمي لهذه القمة تقول: «برؤية واحدة - سوياً نحقق النجاح - لنجدّد التزامنا المشترك نحو الأمن العالمي والشراكات الاقتصادية الراسخة والعميقة والتعاون السياسي والثقافي البنّاء».

وأضافت: « من خلال عقد ثلاث قمم رئيسية: قمة المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، قمة مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة الأمريكية، والقمة العربية الإسلامية الأمريكية، سنعزز العلاقات التاريخية من خلال الجهود المشتركة من التسامح والتعاون، والأسس التي وضعت لانطلاقة جديدة واعدة بمستقبل مشرق للجميع».

ومن الجدير بالذكر أن العلاقات السعودية الإيرانية تشهد أزمة حادة عقب إعلان الرياض، يوم 3 جانفي 2016، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع طهران، على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة في العاصمة الإيرانية وقنصليتها بمدينة مشهد شمالي إيران وإضرام النار فيهما، احتجاجاً على إعدام رجل الدين السعودي نمر النمر مع 46 مداناً بالانتماء لـ «التنظيمات الإرهابية».

كما يخيم التوتر على العلاقات بين البلدين بسبب عدد من الملفات، أبرزها الملف النووي الإيراني الذي ترى الرياض أنه يهدد أمن المنطقة والملفان اليمني والسوري، حيث تتهم السعودية إيران بدعم نظام الرئيس بشار الأسد بسوريا وتحالف مسلحي الحوثي باليمن.

ووجه العاهل السعودي دعوات لعدد من القادة، خلال الأيام الماضية، لحضور القمة العربية الإسلامية الأمريكية. كما وجه الدعوة لجميع قادة دول الخليج لحضور كل من القمة العربية الإسلامية الأمريكية والقمة الخليجية الأمريكية، قبل أن تعلن الوكالة السعودية عن قمة تشاورية خليجية أخرى.

وزيارة ترامب للسعودية، أول زيارة خارجية له منذ توليه منصبه في 20 جانفي الماضي، ومن ثم سيتوجه الرئيس الأمريكي من هناك إلى كل من إسرائيل وإيطاليا، ليصبح بذلك أول رئيس أمريكي يبدأ زياراته الخارجية بزيارة السعودية. ‎ودعت السعودية الرئيس السوداني عمر حسن البشير، المطلوب بموجب قرار أصدرته المحكمة الجنائية الدولية على خلفية اتهامه بارتكاب جرائم حرب، لحضور القمة .

وليس من المعروف حتى الآن إذا كان البشير سوف يحضر القمة رفيعة المستوى أم لا.

ويزور ترامب السعودية غدا السبت ضمن أول جولة خارجية له منذ توليه مهام منصبه في جانفي.

ومن المقرر أن يلقي الرئيس الأمريكي كلمة أمام القمة تتعلق بما يقول إنه «آمال في رؤية سلمية للإسلام».

وكانت المحكمة الجنائية الدولية قد أصدرت في عامي 2009 و 2010 أوامر بملاحقة البشير واعتقاله على خلفية اتهامات بالإبادة الجماعية وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية تتعلق بالصراع في إقليم دارفور، والذي أودى بحياة نحو 300 ألف شخص.

وينفي البشير التهم المنسوبة إليه، ونجح خلال سنوات في تجنب اعتقاله.

وقال مسؤول أمريكي لقناة «إن بي سي» الإخبارية إن إدارة ترامب ترفض دعوة أو سفر أفراد يواجهون تهما أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وأضاف المسؤول «أوضحت الولايات المتحدة جليا موقفها بشأن سفر الرئيس السوداني عمر البشير».

وقال «على الرغم من أن الولايات المتحدة ليست طرفا في نظام روما الأساسي، وهي المعاهدة التي أسست المحكمة الجنائية الدولية، إلا أننا ندعم بشدة جهود مساءلة أولئك المسؤولين عن ارتكاب إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب، بما في ذلك الأفعال التي حدثت في دارفور».

ويعد السودان واحدا من سبع دول مدرجة على قائمة حظر سفر اقترحه ترامب، وهي إيران والعراق وليبيا والصومال وسوريا واليمن.