الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

عالمية



تحرير 85 بالمائة من الأراضي السورية

الأسد يفرض شرعيته على الجميع



الصحافة اليوم(وكالات الانباء) على وقع الانتصارات الميدانية للجيش السوري ستنطلق بداية من الغد الجولة الجديدة من مفاوضات استانة جولة قد لا تعلق عليها امال كبيرة في الوصول الى تسوية سياسية في القريب العاجل لكنها قد تكشف عن ملامح هذه التسوية خاصة و انها تتزامن مع نجاحات الجيش السوري في مدينة دير الزور وهي المدينة التي قال الرئيس الروسي بوتين بانها حاسمة قبل الحديث عن أي تسوية سياسية .

أكدت وزارة خارجية كازاخستان مشاركة المعارضة السورية المسلحة في الجولة السادسة من المفاوضات بشأن سوريا التي ستجري في العاصمة أستانا، يومي 14 و15 سبتمبر الحالي.

وأوضح وزير خارجية كازاخستان، خيرت عبد الرحمنوف أن ممثلين عن المعارضة السورية المسلحة تقدموا بشكل رسمي إلى الهيئات الكازاخستانية المختصة بطلب منحهم تأشيرات الدخول، ما يعني مشاركتهم في الجولة الـ6 من المفاوضات.

وأضاف عبد الرحمنوف أن «فصائل تمثل الجبهة الجنوبية، إضافة إلى جماعات أخرى شاركت في عملية أستانا منذ انطلاقها، وجماعات انضمت إلى الهدنة» ستشارك في هذه الجولة.

وأكد وزير خارجية كازاخستان مشاركة مسؤولين أردنيين في اللقاءات، بصفة مراقبين.

وكان المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات، يحيي العريضي، أكد، في حديث لوكالة تاس، يوم الاثنين، مشاركة وفد من المعارضة السورية المسلحة في الاجتماعات المقبلة، مضيفا أن رئيس أركان «الجيش الحر»، أحمد بري، سيرأس وفد المعارضة في مفاوضات أستانا.

تحرير 85 بالمائة

و في الوقت الذي تتواصل فيه الاستعدادات لاستانة تتوالى الانتصارات الميدانية للجيش السوري الذي بدا في حسم المعركة على ارض الميدان وهو ما قد يجعله في موقف قوة مقارنة ببقية الاطراف و الخصوم و في هذا الصدد نقلت وكالات الأنباء الروسية عن ألكسندر لابين قائد مقر القوات الروسية في سوريا قوله يوم الثلاثاء إن قوات الحكومة السورية تمكنت حتى الآن من تطهير 85 بالمئة من مساحة البلاد من المتشددين.

وأضاف أن مقاتلي داعش ما زالوا يسيطرون على نحو 27 ألف كيلومتر مربع من الأراضي السورية.

كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تدمير 180 موقعا للإرهابيين في بلدة عقيربات بريف حماة السورية وقطع كافة خطوط إمداد مسلحي «داعش» في المنطقة.

وقال الجنرال ألكسندر لابين، رئيس أركان القوات الروسية في سوريا، للصحفيين أمس الثلاثاء: «نفذت القوات الجوية الفضائية الروسية، أمس فقط، أكثر من 50 طلعة لصالح تقدم الجيش السوري في منطقة عقيربات، وأدى ذلك إلى تدمير حوالي 180 منشأة للعصابات المسلحة، بينها نقاط ومناطق محصنة ومخابئ تحت الأرض ومراكز قيادة ووحدات منفردة من الإرهابيين ومواقع للمدفعية ومستودعات للذخيرة والوقود».

وأكد لابين قطع جميع خطوط إمداد إرهابيي «داعش» في منطقة عقيربات، بعد تحرير هذه البلدة من قبل القوات السورية، مشيرا إلى أن الجيش السوري يواصل حاليا عملية تطهير المنطقة من مسلحي «داعش» شمالي وغربي عقيربات. وأضاف أن المجموعات الإرهابية لا تزال تبدي مقاومة جدية على الرغم من خسائرها الكبيرة.

وقال المسؤول العسكري الروسي إن المعارك على مدى الأسبوع الأخير أدت إلى تحرير 8 بلدات أخرى، ما سمح بتقسيم كتلة المسلحين في منطقة عقيربات وتدمير أجزائها بعد ذلك.

وأكد لابين أن الطيران الحربي الروسي يقوم ليل نهار بالعمل الاستطلاعي بهدف الكشف عن قوات حية والقضاء عليها، إضافة إلى تدمير أسلحة الإرهابيين وآلياتهم ومستودعات الذخيرة التابعة لهم، وذلك من أجل دعم تقدم القوات السورية.

نصر الله يعلن النصر

على صعيد اخر نقلت صحيفة الأخبار اللبنانية أمس الثلاثاء عن الأمين العام للحزب حسن نصر الله إعلانه النصر في الحرب السورية واصفا ما تبقى منها بأنه «معارك متفرقة».

وهذه التصريحات هي الأكثر وضوحا وصراحة من جانب دمشق وحلفائها حتى الآن عن مسار القتال في سوريا وسط استعادة الحكومة لمساحات واسعة من الأراضي في شرق البلاد محرزة تقدما سريعا في مواجهة تنظيم داعش.

ونقلت صحيفة الأخبار عن نصر الله قوله خلال مناسبة دينية إن «المشروع الآخر فشل ويريد أن يفاوض ليحصّل بعض المكاسب» في إشارة إلى خصوم الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضاف نصرالله «إننا انتصرنا في الحرب (في سوريا)... وما تبقّى معارك متفرقة».

انتهاكات قليلة

ميدانيا أعلنت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق عن رصدها 11 حالة انتهاك لنظام وقف إطلاق النار خلال الساعات الـ24 الماضية، واصفة الوضع في مناطق تخفيف التوتر بسوريا بالمستقر.

وجاء في بيان نشر الثلاثاء على موقع الدفاع الروسية أن الطرف الروسي من اللجنة الروسية التركية المشتركة الخاصة بمتابعة الانتهاكات في سوريا رصد خلال الساعات الـ24 الأخيرة «6 حالات إطلاق نار في محافظة حلب (1) ودرعا (1) ودمشق (4)».

وأضاف البيان أن الجانب التركي رصد 5 انتهاكات في محافظة دمشق (5) ودرعا (1).