الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



جرزونة

مشاكل بالجملة... وحلول مفقودة في مجال الزراعات الكبرى



جسر متحرك وقنال يفصل بين بلدية بنزرت ودائرة جرزونة التي تعتبر الأخت الكبرى والممول الاقتصادي الأول لبلدية بنزرت. ورغم المساعي الحثيثة لأهالي ومتساكني جرزونة لإحداث بلدية خاصة بهم إلا أن كل المساعي والمحاولات التي قاموا بها ومنذ سنوات عدّة ذهبت في مهب الريح لاعتقادهم إلا تنمية لمعتمدية جرزونة ألا بإحداث بلدية مستقلة بذاتها.

فرغم هذا القرب الجغرافي إلا أن هذه المعتمدية تشكو عدة نقائص وتعيش العديد من الإشكاليات، من أبرزها كثرة البطالة وخاصة أمام تكاثر عدد الحاملين للشهائد العليا رغم احتضان معتمدية جرزونة لأكبر منطقة صناعية بالولاية. ومن الإشكاليات المطروحة أيضا فقدان صندوق تنمية ممول في شكل تبرعات من المؤسسات الاقتصادية يتولى تمويل المشاريع الصغرى في إطار إسناد قروض، وإحياء وتفعيل دور جمعية التنمية بالمنطقة وإعادة هيكلتها وفتح تحقيق حول التصرف المالي بها، وتوفير مقر لجمعية التضامن ودعمها ماليا والمطالبة بدعم البنية الأساسية بكامل أجزاء المعتمدية. إضافة إلى تفشي ظاهرة الانحراف والتي برزت بشكل واضح وجلي خاصة خلال السنوات الأخيرة إلا أنها وبفضل الوقفة الحازمة لرجال الأمن تقلصت هذه الظاهرة بصفة تدريجية.

كما أن معتمدية جرزونة تعيش كابوسا بيئيا كبيرا من الروائح المتأتية من مصنع تكرير النفط جنوبا ومن الدخان الكثيف لمعمل السكر شمالا. هذا دون أن ننسى فقدان معتمدية جرزونة لبعض الفضاءات الثقافية وأماكن الترفيه العائلي من خلال بعث منتزه عائلي و المطالبة بمحاسبة من اعتدى على الملك الخاص والعام في السابق والدعوة إلى إحداث دار للشباب والثقافة وملعب رياضي وقاعة متعددة الاختصاصات ونادي للرياضات البحرية على ضفاف القنال و إنجاز قرية حرفية وإعادة تهيئة ملاعب الأحياء التي غزاها البناء الفوضوي.

هذا وقد أعدت مكوّنات المدني ملفات مع تقديم الحلول العملية لكل إشكال قائم خاصة في مجالات التشغيل وخاصة لحاملي الشهائد العليا وتحسين البنية التحتية والعمل على القضاء على الوضع البيئي الكارثي حيث من المنتظر أن تكون لمكونات المجتمع المدني جلسات قريبة مع السلط الجهوية قصد تقديم مقترحاتها للنهوض بهذه المنطقة وإعطائها المكانة التي تستحقها في جميع المجالات.

 


حافظ كندارة