الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



بنزرت

طريق الياسمين تعود إلى بنزرت من الباب الكبير



بعد أن أرسى المشاركون في طريق الياسمين البحرية بفضاء مارينا بنزرت أين تم استقبالهم كأفضل ما يكون الاستقبال من قبل كل الهياكل الجهوية والمركزية والديبلوماسية المتداخلة واهدائهم عطر الياسمين البنزرتي الفواح وتمكينهم من السهر بفضاء الابداع الثقافي ومحراب التنشيط الفني المسرح الصيفي في اطار فعاليات الدورة الحالية لمهرجان بنزرت الدولي ومواكبة سهرة الفنان العالمي والاكوادوري ليوناردو روخاص، وحملهم لاكتشاف اكثر من 3000 سنة من التاريخ والحضارة بموقع اوتيك الاثري حطت قافلة طريق الياسمين الرحال في اقصى نقطة في القارة افريقيا برأس انجلة.

هذه الفرصة هي الاولى من نوعها والتاريخية بامتياز من خلال التواجد بالمنطقة ومعرفة اسرارها التاريخية والجغرافية والسياحية والتراثية والحضارية عموما ترجمها تهافتهم على التقاط الصور التذكارية وقد نوه المشاركون من الأجانب بكرم الضيافة والحب الكبير الذي اظهره الاهالي تجاههم.

كما تمكن المشاركون في القافلة البحرية طريق الياسمين اكثر من 3000 سنة من الحضارة بموقع اوتيك الاثري، من التعبير عن سعادتهم باكتشاف هذه المنطقة خاصة بكرم متساكنيها وبشاشتهم وحضورهم.

علما وأن الجولة البحرية السياحية العالمية طريق الياسمين تعود لمهدها الأصلي مدينة بنزرت بعد غياب دام أكثر من أربع سنوات من خلال استقبالها للمرحلة الثالثة من هذه الفعاليات التنشيطية المتوسطية والعالمية الكبرى في نسختها رقم 28، من خلال حلول ما لا يقل عن 50 قاربا شراعيا ويختا من عدة جنسيات اوروبية وامريكية وغيرها بفضاء مارينا بنزرت اين تم استقبالهم. خاصة وأن سباق طريق الياسمين يعتبر من السباقات العريقة في المتوسط، حيث بات يمثل موعدا تنمويا بامتياز لا لجهة بنزرت فقط بل كذلك لبقية المناطق المبرمج زيارتها بالبلاد التونسية باعتبار الاهمية العالمية لهذه الفعاليات التي استقطبت منذ دورة سنة 1991 ما يزيد عن 3000 يخت وقارب شراعي كان على متنها ما يزيد عن 25 الف زائر من كافة الجنسيات والفئات الاجتماعية والمهنية التي حلت ببلادنا ومنها بنزرت.

وقد كان لقافلة طريق الياسمين انعكاس اقتصادي وتنموي كبير لعل من ابرزه بناء مارينا بنزرت والحمامات وايضا الاثر الايجابي الذي تركته لدى المشاركين في الجولة من أصحاب رأس المال والمستثمرين ورجال الأعمال الذين بعثوا عدة مشاريع في مجال صناعات الترفيه ومكملاتها، الى جانب الانطباعات الجيدة التي حملوها وروجوها عن البلاد التونسية المنفتحة والمضيافة بشعبها الكريم ومؤسساتها المحترمة..

هذا وقد أكد السيد جو مينيتي المنسق الرئيسي للجولة والأب الروحي للتظاهرة عن عميق سعادته بعودة طريق الياسمين لتونس ولبنزرت خاصة باعتبارها المهد الرئيسي للجولة السياحية، مشيرا الى أنه كان عند وعده بعودة الفعاليات لبنزرت وللبلاد التونسية لأنه تونسي الهوى بالأساس وفق تعبيره رغم بعض العراقيل هنا وهناك. منوها بالدعم والمساعدة اللذين وفرتهما السلطات التونسية .

 


حافظ كندارة