الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



في ولايات الشمال الغربي :

مشروع أمريكي لتشخيص القطاعات التنافسية ومساعدة المؤسسات في الجهة على التسويق



تم يوم الخميس المنقضي تقديم مشروع أمريكي يهدف الى إبراز خصوصيات القطاعات التنافسية بجهة الشمال الغربي ومساعدة مؤسساتها على تنمية الاستثمار والتسويق، وذلك خلال ورشة عمل نظمتها غرفة التجارة والصناعة للشمال الغربي بمدينة باجة بعنوان : «تسويق القطاعات التنافسية لولايات الشمال الغربي».

ويندرج هذا المشروع ضمن برنامج «درايـف» الرامي الى تنمية القدرات التنافسية وتعزيز إمكانيات غرف التجارة والصناعة التونسية لتحديد وصياغة اقتراحات ذات قيمة مضافة، حيث ستخصص استثمارات تناهز 60 ألف دينار للتكوين في مجال المطابقة للمواصفات، خاصة بالنسبة إلى السوق اليابانية، فضلا عن دفع الاستثمار في الجهة ورقمنة عدد من الخدمات وتشخيص مكامن ثروات المنطقة وجلب فاعلين اقتصاديين ومستثمرين من مختلف دول العالم.

وتضمّنت الدراسة التي أعدت في إطار هذا المشروع مقترحات تتمحور خاصة حول التركيز على استثمار المواد الفلاحية والسياحة البديلة بولايات الشمال الغربي.

وبيّن رئيس غرفة التجارة والصناعة للشمال الغربي شريف لشناني في تصريح لـ (وات) أنه تم اعطاء إشارة الانطلاق لهذا المشروع الجديد الذي تم العمل عليه بالتعاون بين وزارتي التجارة التونسية والأمريكية، مبينا أن كل الهياكل تتفق على أن الشمال الغربي يضم أعلى المخزونات، لكن النسيج الاقتصادي لا يتماشى مع هذا المخزون، حسب قوله.

وأضاف أن هذا المشروع سيمكن المؤسسات من النفاذ إلى الأسواق العالمية وإيجاد بديل للأسواق التقليدية، مؤكدا أن النتائج ستتجلى بعد سنتين من خلال إعطاء دفع أكبر للمؤسسات والنفاذ الى السوق العالمية التي تطالب بنوعية جديدة من المنتوجات مثل المنتوج البيولوجي والمنتوج المطابق للمواصفات، مؤكدا ان المشروع سيركز على مواصفات السوق اليابانية وسيعمل على انجاز خارطة طريق لمؤسسات الشمال الغربي لتنفذ الى اليابان.

وقد أجمع المشاركون في هذه الورشة على أن الشمال الغربي يزخر بالمخزونات الطبيعية والمائية والفلاحية، معتبرين في الآن ذاته أن المنطقة تعاني من ظلم سياسات تمييزية، وفق تقديرهم. ودعوا بهذه المناسبة الى تثمين منتوجات المنطقة ومن بينها الموارد السياحية والطبيعية والبديلة والبحرية بولايات الشمال الغربي.