الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



نابل

عملية بيضاء لدعم القدرات في مجابهة الكوارث



انتظمت في الحمامات عملية بيضاء نظرية حول التصرّف إبّان الأزمات والكوارث وذلك في إطار المرحلة الثانية من مشروع التعاون التونسي الالماني ومشروع «ايبكام» (دعم القدرات في مجال مجابهة الكوارث) بمشاركة ولاية نابل والادارة الجهوية للحماية المدنية والمكتب الفيدرالي الالماني لحماية السكان والاغاثة إبّان الكوارث.

وتمثلت العملية البيضاء في تمرين للتصرف والتنسيق في اطار اعمال اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث بعد حدوث انقطاع للتيار الكهربائي سيتواصل الى قرابة 72 ساعة بسبب عطب فني كبير مس التجهيزات بمعتمديات نابل والحمامات وقرمبالية.

ووفّر التمرين فرصة هامة للمتدخلين من إدارات ومصالح جهوية مكونة للجنة الجهوية لمجابهة الكوارث للوقوف على نقاط الضعف ونقاط القوة في تعاطي المسؤولين الجهويين مع الازمات والكوارث وعلى ما يتطلبه احكام التعامل مع هذه الاحداث من اجل السرعة والنجاعة في التدخل واحكام الاحاطة بالموضوع من مختلف جوانبه.

وشفع التمرين بعرض للتجربة الالمانية في مجال التعاطي مع الكوارث التي قدمها «بيتر فيلد» رئيس قسم التكوين والتعاون الدولي للمكتب الفيدرالي الالماني لحماية السكان والاغاثة إبان الكوارث(ب ب ك) والذي اشار إلى أنها تتميز بالتعاطي الشامل الذي يشمل المستوى الاستراتيجي وكل ما يتعلق بوضع الخطط واتّخاذ القرارات والتنسيق والمستوى الميداني العملياتي للتدخل.

وأوضح أن مجابهة الكوارث عند حدوثها يكون بوضع سيناريوهات مختلفة يتم عرضها في اطار اللجنة المعنية بمجابهة الكوارث للتحاور حول أنجعها وتبويبها وكيفية التنسيق بين مختلف المتدخلين ووضع الخطة العملية للتدخل على ان يتم في مرحلة موالية تقييم استراتيجية التدخل او التنسيق بين المتدخلين لمزيد تجويد التدخل والتفاعل مع الحوادث عند وقوعها.

وأشارت والية نابل سلوى الخياري من جهتها الى ان هذه العملية البيضاء وفرت فرصة هامة لمزيد احكام العمل الاستراتيجي عند حدوث الكوارث والازمات ولتلافي النقائص التي برزت في طريقة العمل التي تتبعها اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث والحاجة الى تطويرها خاصة بدفع البعد التشاركي لعمل اللجنة حيث يتولى كل الاعضاء تشخيص الوضعية وتقديم مقترحات الحلول والعمل على تحديد الاولويات وتبويب التدخل والتنفيذ الميداني.

وأبرز العقيد معز تريعة رئيس مشروع «ايبكام» من جهته أن هذا المشروع الذي يندرج في اطار التعاون التونسي الاوروبي لدعم القدرات عند التدخل ابان الكوارث يصل إلى مرحلته الثانية 2017 /2018 و يوفّر فرصة هامة لتكوين مختلف المتدخلين من أعوان ميدانيين ومسؤولين جهويين في مجال التنسيق الاستراتيجي بدءا بالتشخيص ووصولا الى سيناريوهات التدخل.

ولاحظ أن العملية البيضاء توفر فرصة لمحاكاة وضعية حقيقية ولتوجيه المشاركين نحو اعتماد التشاركية في التشخيص وفي اقتراح الحلول وتحديد الاولويات مبيّنا الحاجة إلى ضرورة وضع «مركز تنسيق عملياتي» يتكون من مجموعة خلايا متخصصة ويقوم بدور حلقة الوصل بين اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث التي تقوم بالعمل الاستراتيجي من تشخيص ومقترحات حلول وبين التدخل الفعلي الذي تنجزه الوحدات الميدانية.