الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



القصرين

تزويد حوالي 20 ألف مواطن بالماء الصالح للشراب



أشرف مؤخرا كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية والصيد البحري عبد الله الرابحي رفقة سفيرة سويسرا بتونس ريتا آدام ووالي القصرين سمير بوقديدة على اختتام مشروع «برنامج مياه القصرين» الذي انطلقت أشغاله منذ سنة 2014 بالجهة بتمويل من الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون والمنجز بالشراكة مع المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالقصرين.

وأكد عبد الله الرابحي في تصريح إعلامي لدى إشرافه على تدشين مشروع تزويد 200 عائلة بالماء الصالح للشراب في إطار مشروع «برنامج مياه القصرين» بمنطقة الربايعية في سبيطلة المقدرة كلفته بـ800 ألف دينار، أن برنامج مياه القصرين ساهم في تزويد حوالي 20 ألف مواطن بالماء الصالح للشراب عبر آلية الربط الفردي بـ12 منطقة ريفية معطشة بالجهة بتكلفة جملية تقدر بـ29 مليون دينار، مضيفا أن هذا البرنامج تم بالتوازي مع عدة برامج أخرى تشرف عليها وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري باعتمادات تناهز 120 مليون دينار والتي تهدف إلى تزويد الوسطين الريفي والحضري بولاية القصرين بمياه الشرب على غرار مشروع تزويد حوالي 7 آلاف مواطن بمنطقة «الكامور» بمعتمدية حاسي الفريد بكلفة تقدر بـ13 مليون دينار عن طريق الشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه والذي انطلقت دراسة إنجازه مؤخرا ومشروع تزويد القصرين المدينة ومنطقة بوزقام بمعتمدية القصرين الجنوبية ومعتمديات تالة والعيون وماجل بلعباس وفوسانة.

ومن جهتها بينت سفيرة سويسرا ريتا آدام أن مشروع «برنامج مياه القصرين» يعد جزءا من برنامج التعاون التونسي السويسري الذي أحدث سنة 2011 لدعم عملية الانتقال الديمقراطي والاجتماعي والاقتصادي في تونس مؤكدة أن سويسرا ستواصل دعمها للبلاد التونسية في إطار استراتيجيتها الجديدة للتعاون التونسي السويسري خلال الفترة الممتدة بين سنتي 2017 و2020 بدعم مادي يقدر بـ250 مليون دينار..

ومن جهته أوضح رئيس مشروع «برنامج مياه القصرين» محفوظ الماجري أن هذا البرنامج شمل 12 منطقة ريفية معطشة في ولاية القصرين تتمثل في كل من مناطق قارة النعام والعمايرية في معتمدية فريانة وأولاد عباس وأولاده هداية في معتمدية تالة والربايعية وسفيسيفة وفيض المثنان وأولاد الغاوي في معتمدية سبيطلة، وقد تم إنجازه على 4 مراحل رئيسية تضمنت بالخصوص إصلاح وتركيب شبكات مياه الشرب والتحسين المستمر لقدرات المؤسسات والسكان المعنيين في الإدارة المستدامة للمياه واستخدامها والإدارة المستدامة للمياه الجوفية إلى جانب تدعيم المعلومات والحوار حول الاستخدام الجيد وحسن إدارة الموارد المائية، مؤكدا أن الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون ستواصل التدخل في ولاية القصرين في مجالات أخرى ستحدد لاحقا.

يشار إلى أنه تم تنظيم ورشة ختامية لمشروع التعاون التونسي السويسري بنزل سفيطلة في مدينة سبيطلة تم خلالها تقديم فكرة شاملة عن المشروع والمناطق التي تدخل فيها وذلك بحضور مختلف الاطراف الجهوية والمحلية ذات الصلة.