الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



الروحية

تساقط البرَد يخلف أضرارا جسيمة..ومطالب لتفعيل صندوق الجوائح



تفاوتت الأضرار التي لحقت بأشجار التفاح والزياتين والخضروات جراء العاصفة المرفوقة بكميات هامة من الأمطار والبرد التي هبت مساء الجمعة الماضي على معتمدية الروحية من ولاية سليانة، لتتراوح نسبتها بين 80 و100 بالمائة في المحاصيل ببعض المناطق، مما أثار حالة من الاحتقان في صفوف المتضررين.

وأفاد المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية بولاية سليانة منصف الهرمي في تصريح لمراسل «وات» بالجهة، أن المعاينات الأولية تؤكّد حصول أضرار متفاوتة تتراوح نسبها بين 80 و100 بالمائة لاسيما بمنطقتي أولاد زين وأولاد خضر مشيرا إلى تفاقم حالة الاحتقان في صفوف المتضررين الذين يطالبون بتفعيل صندوق الجوائح والإسراع بالتعويض وجبر الضرر.

وقدر المندوب أن الأضرار جسيمة وكانت في مستوى ما شهدته نفس المناطق تقريبا خلال شهر ماي الماضي جراء غزارة الأمطار وكثافة وحجم البرد، مؤكدا أن قرابة 150 من صغار الفلاحين الذين يشغلون حوالي 300 هك، لحقت بهم أضرار جسيمة، حسب المعاينات الأولية.

وأضاف قائلا «لا يمكن تقييم الأضرار إلا بداية الأسبوع المقبل بواسطة لجان فنية محلية ».

وكانت عديد المناطق التابعة لمعتمدية الروحية من ولاية سليانة قد تعرضت مساء الجمعة إلى عاصفة مرفوقة بأمطار غزيرة وبكميات كبيرة من البرد ألحقت أضرارا جسيمة بأشجار التفاح والزياتين والخضروات على مساحات شاسعة تمت معاينتها كامل يوم السبت من قبل فريق قاده معتمد المنطقة وضم فنيين من المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية والاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري.