الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



بنزرت

مدرسة الناظور تحتضن تظاهرة صحيّة تثقيفية



نظّمت مصلحة الطب المدرسي والجامعي بالإدارة الجهوية للصحة ببنزرت بالاشتراك مع مصلحة التنشيط الثقافي بالمندوبية الجهوية للتربية تظاهرة توعوية وتنشيطية بفضاء المدرسة الابتدائية الناظور ببنزرت الشمالية وذلك في إطار الاحتفال باليوم الوطني لصحة الفم والأسنان بالوسط المدرسي وقد اختير له كشعار «التغذية السليمة وصحة الفم و الأسنان».

وتتنزّل هذه التظاهرة الصحية والتربوية والتوعوية في إطار مواصلة دعم التثقيف الصحي بالوسط المدرسي والسعي إلى تنمية الحس الوقائي لدى الناشئة في مجال صحة الفم والأسنان مع التعويل على مشاركة الأولياء والمربين، خاصة وأن نسبة إصابة الأطفال بالتسوس في ارتفاع مطرد ممّا جعل المنظمة العالمية للصحة تدرجه كمرض نتيجة انعكاساته على الصحة العامة للبشر وخاصة الأطفال منهم. وتدخل هذه التظاهرة كتتمة للبرنامج التكويني الذي تلقاه المربون في المدارس الابتدائية وخاصة معلمو الدرجة الأولى من التعليم الأساسي من خلال التعرف على طرق التوقي من مرض التسوس.

وقد تجنّدت كل الأطراف لإنجاح هذه التظاهرة وبالخصوص مصلحتي الطب المدرسي والجامعي بالإدارة الجهوية للصحة ببنزرت والتنشيط الثقافي بالمندوبية الجهوية للتربية وبالتعاون مع كل العاملين بالمدرسة الابتدائية الناظور ببنزرت الشمالية بإدارة المربي الأستاذ لسعد الجديدي مدير المدرسة.

فقرات متنوعة

هذا وقد احتوت هذه التظاهرة الصحية على تنظيم موكب وطني مهيب لتحية العلم المفدى بمشاركة أعوان السجون والإصلاح بالسجن المدني بالناظور وجميع المدعوين والمشاركين من تلاميذ وأولياء وإطار تربوي وصحي مع تقديم عرض علمي سلس حول أهمية الغذاء السليم والصحي المتوازن في الحفاظ على الأسنان موجهة للأولياء والتلاميذ قدمتها أخصائية التغذية السيدة ملكة قلوز، وتنفيذ عملية بيضاء تربوية وتعليمية وتحسيسية حول الطريقة الصحيحة والناجعة لتنظيف الأسنان من تقديم فريق المصلحة الجهوية للطب المدرسي والجامعي.

كما تخلل هذه المناسبة تقديم عدد من العروض المسرحية حول «أسباب وطرق التوقي من مرض التسوس من تقديم تلاميذ مدرسة الناظور الابتدائية وبتأطير خصوصي من قبل إطارهم التربوي والإداري تخللتها أناشيد وأغاني ممتعة زادتها مؤانسة «الدخلة» التقليدية للأطفال رفقة أوليائهم.

كما كانت الأكلة البنزرتية والتقليدية التونسية حاضرة بقوة في هذه التظاهرة لاسيما منها الأكلة الصحية التي من شأنها التقليص من الإصابة بمرض التسوس من خلال مشاركة الأولياء في تنظيم معرض للأكلات الأصيلة التقليدية التي أعدوها بأنفسهم ونالت استحسان كل المشاركين في هذه التظاهرة الصحية التثقيفية.

 


حافظ كندارة