الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

جهات



توزر

البنية التحتية للمؤسسات التربوية.. «ملائمة»



ركّزت جلسة عمل خصصت للنظر في الاستعداد للعودة المدرسية 2018-2017 بولاية توزر، على الجانب الصحي، حيث تمت الدعوة الى ضرورة تركيز لجنة طبية جهوية لمعاينة المدارس التي سجلت إصابات بفيروس الالتهاب الكبدي خلال السنة الدراسية المنقضية، وأخذ الاحتياطات الطبية اللازمة، فضلا عن مواصلة برنامج التثقيف الصحي لفائدة المدارس ذات الأولوية والتي من بينها المدارس الريفية، وخصوصا المدارس التي تفتقر الى مياه الشرب.

وشدد الحاضرون في هذه الجلسة على ضرورة إيجاد حلول للصعوبات التي تعاني منها المدرسة الابتدائية الظافرية من معتمدية تمغزة، باعتبارها المدرسة الوحيدة بالمنطقة التي تفتقر حتى الآن الى الماء الصالح للشرب، بعد أن تم تزويد مدرستي سندس وعين الكرمة من نفس المعتمدية خلال الصائفة الحالية بمياه الشرب.

كما تمت الاشارة الى وجود نقص في 9 عناوين مدرسية من بين 229 عنوان، على أن يتم التزود بها منتصف الأسبوع الجاري، مع نقص نسبي في أعداد الكراس المدعم المتوفر بالجهة.

ويستفيد بالمساعدات المدرسية نحو 10 آلاف تلميذ وطالب، وينتفع 8500 تلميذ بالمساعدات الاجتماعية المقدمة من وزارة الشؤون الاجتماعية للعائلات المعوزة وتبلغ قيمة كل مساعدة 30 دينارا الى جانب 1100 مساعدة جامعية قيمتها 100 دينار لكل طالب. وستوفر اللجنة الجهوية للتضامن الاجتماعي نحو 1000 مساعدة متمثلة في محافظ وألبسة وأحذية رياضية يتم توزيعها بالتنسيق مع السلط المحلية في المعتمديات.

وتشهد المؤسسات التربوية من جهة اخرى، 75 شغورا في التعليم الابتدائي و25 في المرحلة الإعدادية والثانوية في بعض المواد، وزيادة في نصاب عدد الأساتذة في مواد أخرى، حسب ما أوضحه المندوب الجهوي للتربية كمال بالزاوية. وسيتم سدّ الشغورات عن طريق النواب، وتم للغرض عقد اجتماعات مع الأطراف النقابية للاتفاق حول هذا الموضوع. اما البنية التحتية للمؤسسات التربوية فتبقى «ملائمة» وفق ذات المصدر، وذلك بالتدخل في تنفيذ 20 مشروعا خلال العام الجاري انتهى تنفيذ أكثر من نصفها ويتواصل حاليا 5 منها.

يشار الى أن العودة المدرسية بولاية توزر سجلت هذه السنة التحاق 12165 تلميذ في التعليم الابتدائي بمقاعد الدراسة موزعين على 534 فصل والتحاق 10165 تلميذ في المرحلة الإعدادية والتعليم الثانوي موزعين على 438 فصل إضافة الى إحداث خمسة أقسام تحضيرية جديدة.