الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة





«أمير الشعراء» يواصل استقبال الترشحات لغاية نهاية سبتمبر



أكد سلطان العميمي، مدير أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، أنّ الموسم الثامن من مسابقة «أمير الشعراء» يشهد إقبالا كبيرا من شاعرات وشعراء العربية الفصحى من مختلف الدول، مُشيدا بارتفاع المستوى الفني والإبداعي للكثير من الشعراء المُتقدّمين حتى اليوم.

وأوضح العميمي أنّ أعضاء لجنة تحكيم البرنامج واللجنة الاستشارية، وفور انتهاء فترة التسجيل، سيبدؤون بتقييم القصائد واختيار الأفضل وفقاً لمعايير فنية ونقدية دقيقة، وذلك بهدف اختيار قائمة (150 شاعر) من بين مئات المُترشحين، والذين سوف يخضعون لمُقابلات مُباشرة في أبوظبي من قبل لجنة التحكيم المُكوّنة من كل من د.علي بن تميم من الإمارات، د.صلاح فضل من مصر، ود.عبد الملك مرتاض من الجزائر، علما أنّ استقبال مُشاركات المُترشحين يستمرّ إلى غاية نهاية شهر سبتمبر الحالي.

وفي أعقاب تلك المُقابلات سوف يتم الإعلان عن قائمة الـ 40 شاعراً، والذين سوف يخضعون بدورهم لاختبارات إضافية أكثر صعوبة من قبل لجنة التحكيم، وذلك لاختيار القائمة النهائية المُكوّنة من 20 شاعرا ً سوف يُشاركون في حلقات البث المباشر من مسرح شاطئ الراحة عبر قناة الإمارات وقناة بينونة.

أهم برنامج تلفزيوني يعنى بالشعر العربي

العميمي أشار أيضا إلى أنّ برنامج «أمير الشعراء» يُعدُ أحد أهم البرامج التلفزيونية في العالم العربي التي تستلهم التراث العربي العريق، وتهدف إلى استعادة روائع الشعر والأدب العربي وإحياء الموروث الثقافي، وتحفيز الحراك في مشهد الشعر العربي المعاصر، وقد نجح برنامج «أمير الشعراء» منذ موسمه الأول في تحقيق جملة من الأهداف السامية من ضمنها تأكيد القيمة الثقافية والإنسانية للشعر، وإعادة إحياء الاهتمام به، وتشجيع الأجيال الجديدة على تنمية مواهبهم الشعرية، وإتاحة الفرصة للشعراء الشباب للاحتكاك بشعراء متميزين، والتعرف على الأوزان والقوافي والمدارس الشعرية المختلفة...

وقد حصل البرنامج على عدد من أهم الجوائز العربية والدولية تقديرا لأهدافه ورسالته النبيلة، من بينها الجائزة الذهبية لفئة البرامج الثقافية في مهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون سنة 2016 بالمنامة بمشاركة المئات من الأعمال، كما حصد البرنامج جائزة العويس للإبداع للعام 2014 عن فئة أفضل برنامج ثقافي محلي تلفزيوني، كما حصل على أهم جائزتين في عام 2009 في مجال العمل التلفزيوني على الصعيدين العربي والعالمي، كأفضل برنامج مُبدع في مهرجان A.I.B البريطاني، وعلى الجائزة الذهبية كأفضل برنامج في مهرجان الخليج للتلفزيون بمملكة البحرين.

معدّلات مشاهدة عالية

ويؤكد القائمون على البرنامج أنه «يحظى بمعدلات مشاهدة مرتفعة ويشكل ظاهرة إعلامية واجتماعية بكل معنى الكلمة، لا سيّما وأنّ المتسابقين يطرحون في قصائدهم شؤون الوطن والمجتمع والانتماء والقيم الأصيلة والولاء، ويلهبون مشاعر الجماهير، ليعود الشعر ليصبح الشغل الشاغل للمجتمع، كما كان في العصور الغابرة..».

وقد ساهمت في نجاح البرنامج إمكانات تنظيمية ولوجستية مناسبة تمّ توفيرها، ودراسات استقرائية رصدت ردود الفعل والرأي العام في العالم العربي، وبفضل اختيار موفّق للجان تحكيم خبيرة، فضلا عن الجهود المميزة التي بذلتها في هذا المجال أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي.

شروط الترشح

هناك عدّة شروط أساسية للترشح للمسابقة في موسمها الثامن، تتمثل في ألّا يقل عمر الشاعر أو الشاعرة عن 18 عاماً ولا يزيد عن 45 عاماً، مع إرسال قصيدة عمودية لا تزيد أبياتها عن 30 بيتاً، أو إرسال قصيدة تفعيلة لا تزيد عدد مقاطعها عن مقطعين دون أن يتجاوز عدد أسطر كل مقطع 15 سطراً، إلى جانب إرسال سيرة ذاتية للمترشح، وذلك عبر البريد الإلكتروني الخاص بالبرنامج:

POP8@tcaabudhabie.ae

ويحصل الفائز بلقب «أمير الشعراء» على بردة الشعر وخاتم الإمارة إلى جانب جائزة نقدية بقيمة مليون درهم إماراتي، فيما يحصل صاحب المركز الثاني على جائزة نقدية بقيمة 500 ألف درهم إماراتي (378 ألف دينار تونسي)، أما صاحب المركز الثالث فيحصل على 300 ألف درهم، وتمنح جائزة بقيمة 200 ألف درهم للمركز الرابع، و100 ألف درهم للمركز الخامس.

وكان ستّة شعراء تونسيون قد شاركوا في الدورات السابقة للبرنامج وهم: الهادي القمري والشاذلي القرواشي وخالد الوغلاني ومجدي بن عيسى والشاعرتان سنية مدّوري وهندة محمد.

 

 


صالح سويسي