الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



في الدورة الثالثة والأربعين لمهرجان تورنتو السينمائي:

«في عينيّا»» لنجيب بالقاضي يشهد عرضه الأول عالميا



تنعقد الدورة الثالثة والأربعون لمهرجان تورنتو السينمائي الدولي في الفترة الممتدة من 6 إلى 16 سبتمبر القادم ومن المنتظر أن يستقبل هذا المهرجان الإيطالي العريق مجموعة من الأفلام التي تعرض للمرة الأولى بأقسامه المختلفة.

من البلدان العربية اختارت هيئة مهرجان تورنتو ثلاثة أفلام، الأول من لبنان للمخرجة نادين لبكي «كفر ناحوم» ضمن قسم عروض خاصة علما وأنه فاز بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان «كان» السينمائي بدورته الأخيرة، والثاني من مصر للمخرج أحمد عبد الله ويعرض ضمن قسم «سينما العالم المعاصر»، والثالث تونسي للمخرج نجيب بلقاضي بعنوان «في عينيّا» في عرضه العالمي الأول وهو الفيلم العربي الوحيد الذي يعرض ضمن القائمة الرسمية للمهرجان، مع التذكير بأن نجيب بالقاضي شارك في مهرجان تورنتو سنة 2013 بشريطه الروائي «باستاردو» الذي عرض بقسم «سينما العالم المعاصر».

«في عينيّا» روائي طويل ثالث في مسيرة هذا المخرج الذي درس الإدارة والتسويق ودخل عالم الفن من باب التمثيل حيث عرفه الجمهور التونسي من خلال مجموعة من الأعمال الدرامية التلفزيونية آخرها «تاج الحاضرة» (رمضان 2018) قبل أن ينجز أولى أعماله السينمائية وهو شريط قصير «تصاور» (2005) ثم أخرج «كحلوشة» وبعده «باستاردو» الحائزين على عديد الجوائز العربية والعالمية إلى جانب إعداد وإخراج وإنتاج برامج تلفزيونية وتأسيس شركة إنتاج خاصة «بروباغاندا» المنتجة لفيلم «في عينيّا» ويتقمص أدواره كل من نضال السعدي وسوسن معالج وعزيز الجبالي وآن باري والطفل إدريس خروبي.

الفيلم يحكي قصة لطفي، تونسي يعيش بفرنسا، اضطر للعودة إلى مسقط رأسه لمعالجة ابنه المصاب بمرض التوحد... الشريط صوّر بين تونس وفرنسا وقد صرّح نجيب بالقاضي لإحدى الإذاعات التونسية أنه أمضى أكثر من سنة ونصف في مراكز الأطفال المصابين بالتوحد لملاحظة تصرفاتهم ونظراتهم ودراسة تحرّكاتهم وردود أفعالهم مضيفا أن السينما العربية والعالمية عالجت هذا الموضوع في أعمال كثيرة لكن أغلبها اشتغل على مريض التوحّد الموهوب في أمر ما لذلك اختار أن يعمل في شريطه الجديد الطويل على نوع آخر من هؤلاء المرضى. وأثنى على الطفل إدريس الخروبي الذي تقمص دور مريض التوحد من حيث براعته في الأداء والتوغّل في مفاتيح الشخصية المركبة رغم صغر سنه.

 

 


ناجية