الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



حفل النادي الرياضي لموظفي السجون والإصلاح بمسرح قرطاج:

منيرة حمدي وإيهاب توفيق ينجحان في استقطاب الجمهور


نظم النادي الرياضي لموظفي السجون والإصلاح سهرة فنية أحيتها الفنانة التونسية منيرة حمدي والفنان المصري إيهاب توفيق وذلك مساء الخميس 30 أوت بفضاء المسرح الأثري بقرطاج وكان الجمهور حاضرا بكثافة لمواكبة هذه السهرة التي انطلقت في حدود الساعة التاسعة والنصف ليلا.

الجزء الأول من هذه السهرة أثثته الفنانة منيرة حمدي التي غنت في بداية فقرتها من كلمات الشاعر المصري ناصر الجيل وألحان غازي العيادي «قولي إيه» ومن أعمالها الخاصة اختارت أداء مجموعة من الأغاني نذكر منها «ولولا» و«غريت بيا» و«يا العين قوليلاه» إضافة إلى مجموعة أخرى من الأغاني التراثية التي غنتها بمرافقة فرقة السطمبالي للفنان رياض الزاوش.

منيرة غنت أيضا مقطعا من أغنية «في يوم وليلة» للفنانة الراحلة وردة الجزائرية و «ليلة لو باقي ليلة» للفنان عبد الرب إدريس.

والجدير بالذكر أن منيرة حمدي سبق أن عبرت عن استيائها الشديد من عدم برمجتها في البرمجة الخاصة بمهرجان قرطاج الدولي مؤكدة خلال الندوة الصحفية التي التأمت أول أمس أن لها من الرصيد والنجاح الجماهيري ما يكفياها لتأثيث سهرة كاملة بمفردها ولكن إدارة المهرجان ارتأت غير ذلك وقامت ببرمجة أسماء لا تليق بتاريخ المهرجان وعراقته.

نجاح متجدد

رغم أنه تمتع في وقت ما بجماهيرية كبيرة في تونس بعد أن قدم العديد من الأغاني الناجحة على غرار « تترجى فيا» و«مالهمش في الطيب» و«سحراني» إلا أنه يمكننا القول أن إيهاب توفيق اختفى عن الحضور في مهرجاناتنا الصيفية خلال السنوات الأخيرة ولم تلق انتاجاته الجديدة النجاح الكبير الذي حققه من قبل وحول «هذه الإخفاقات» أكد إيهاب خلال الندوة الصحفية أنه يعتبر أن هذه الإخفاقات شيئا عاديا في المشهد الفني الذي تغيرت فيه كل المقاييس ولم تصبح فيه الأغنية الدرامية أو العاطفية هي مقياس نجاح الفنان، كما أنه كان للثورات العربية تأثير كبير على جميع الأصعدة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية لذلك كله ما زال إيهاب توفيق يحاول أن يسترد مكانته في الساحة الفنية العربية اليوم.

والأكيد أن إيهاب توفيق تفاجأ بالحضور الجماهيري الكبير الذي واكب فقرته الغنائية خلال هذه السهرة حيث حاول لأكثر من ساعة أن يراوح بين أغانيه القديمة والجديدة حيث غنى «سحراني» و«يا أحلى منهم» و«الله عليك يا سيدي» و«ملهمش في الطيب» و«قلبي مش مرتاحلو» و«تترجى فيا» ومن جديده غنى «أحلى ليلة» و»قاعدالك فاضيالك».

خبر مفاجئ

قبل لحظات من بدء هذه السهرة راج خبر وفاة الفنان التونسي حسن الدهماني إثر حادث مرور الشيء الذي أدخل الكثير من الارتباك والحزن على أعضاء الفرقة التي قام بقيادتها الأستاذ أحمد الشايبي ونفس الشيء بالنسبة إلى منيرة حمدي التي أعلنت خبر وفاته أمام جمهور مسرح قرطاج وعبرت إثر فقرتها الغنائية لـ «الصحافة اليوم» عن مدى تأثرها برحيل حسن الدهماني المفاجئ وحزنها العميق الذي سكن قلبها وهي تغني خلال هذه السهرة حيث حاولت بكل جهدها أن تكون متوازنة لتواصل الغناء أمام جمهور يحبها وجاء ليستمتع بساعة من الفرح مع صوتها ومع كل ما غنته خلال هذه السهرة.

 

 


ريم قيدوز