الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



ثلاثة أفلام تونسية في مهرجان «الجونة» السينمائي:

كوثر بن هنية تقدم فيلمين جديدين



يستضيف مهرجان «الجونة» السينمائي بمصر الذي تنعقد دورته الثانية من 20 إلى 28 سبتمبر القادم مجموعة من الأفلام الطويلة والقصيرة والوثائقية حديثة الإنتاج للمشاركة في أقسامه المختلفة والتي من أبرزها المسابقات الدولية ومشاريع الأفلام في مرحلة التطوير ومرحلة ما بعد الإنتاج.

وفي هذا الصدد علمنا أن تونس ستكون ممثلة بثلاثة أفلام هي «ولدي» روائي طويل لمحمد بن عطية و«الهدية» شريط قصير للطيفة دغري و«بطيخة الشيخ» لكوثر بن هنية.

وقد صرّح مدير المهرجان لإحدى الصحف المصرية أن اللجنة المكلفة بهذه الأقسام تلقت أكثر من خمسين مشروعا واجهت صعوبة في انتقاء الأفضل منها لأنها ذات جودة عالية وبناء على هذا تتوقع أن تشهد الدورة القادمة تنوعا وتميّزا عربيا على مستوى الطرح والجمالية التقنية والابتكار في الرؤية الفنية.

ويمنح مهرجان «الجونة» السينمائي فرصة للمخرجين والمنتجين العرب للحصول على الدعم المادي والفني لاستكمال مشاريعهم السينمائية بالاعتماد على لجنة تضم سينمائيين ونقاد يبتّون في الملفات التي تقدم بها أصحابها، وقد بلغ عدد الأفلام المرشحة أكثر من مائة وأربعين مشروع اختارت منها اللجنة إثني عشر، تسعة أفلام طويلة وثلاثة أفلام قصيرة من ستة بلدان هي مصر ولبنان وفلسطين والعراق والسودان وتونس التي تقدمت بثلاثة أفلام هي «حضر تجوال» لإلياس بكار و«فولاذ» لعبد الله شامخ و«الرجل الذي باع ظهره» لكوثر بن هنية... ورصد المهرجان مبلغ جملي لهذا القسم الذي يدعمه المستشهرون وشركاء المهرجان قدّر بحوالي مائة وخمسين ألف دولار وهو مبلغ مضاعف مقارنة بالدورة الأولى (ستون ألف دولار) التي لقيت نجاحا وأصداء دولية كبرى، ويعتبر هذا القسم منصة سينمائية تعزز بناء جسور حقيقية لصنّاع السينما وتخلق لهم الفرصة لترى مشاريعهم النور.

الدورة الجديدة للمهرجان تفتتح فعالياتها بعرض الفيلم الطويل «يوم الدين» للمخرج أبو بكر شوقي الذي اختير للمشاركة في المسابقة الرسمية بمهرجان «كان» السينمائي في دورته الأخيرة والذي يحكي قصة عامل قرر إثر وفاة زوجته أن يمضي مصحوبا بطفل في رحلة للبحث عن جذوره، في هذه الرحلة يجوب بطل الفيلم كامل التراب المصري ويمضي إلى عالم مجهول.

 


ناجية