الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



في تظاهرة سينمائية بصفاقس:

دور الفن السابع في تعزيز الحس الوطني للشباب التونسي المبدع



لا شك في أن مستقبل السينما التونسية صار اليوم بين أيدي مختلف الشرائح الثقافية المؤمنة بأن الفن السابع هو الناقل السمعي البصري الأكثر تأثيرا في التعبير عن تفاعلات الشباب مع قضايا واقعهم الثوري الذي ما زال بصدد التشكل وإعادة التشكل لأنه يعيش مخاض فترات انتقال ثقافي وديمقراطي ومجتمعي عسير.

وفي هذا الإطار تتنزل بتونس مبادرات النسيج الجمعياتي في تكريس الهوية الوطنية عن طريق دعم اندراج الأجيال الصاعدة في ميدان الإبداع التكنولوجي وتشكيل صورة سينمائية ملتزمة، وهو ما يُعبر عنه حديثا بسينما المواطنة، الأمر الذي يؤكد أن السينما تُعد حقلا معرفيا واجتماعيا لا تحتكره فئة دون أخرى أو هيكلا دون آخر وخاصة الدولة أو كبار المنتجين، وإنما هو أداة خلق وإبداع وتعبير حر في متناول كل المواطنين، إذ يكفي التأطير مع توفر الحواسيب وأجهزة التصوير والفكر المنهجي وطريقة العمل الفني حسب الأهداف حتى يقع إنتاج الأعمال السينمائية الملتزمة، وهذا ما يفيد معنى النزوع نحو توسيع دائرة الثقافة المكتسبة على حساب تقليص مساحة الثقافة الموروثة، في ضوء الوعي الناقد الذي يتخذ محامل تعبير فنية مواطنية.

وفي سياق مثل هذا الطرح يعيش عشاق السينما من شباب ولاية صفاقس خلال نهاية شهر أوت الجاري وإلى غاية يوم 3 سبتمبر المقبل على إيقاع الدورة الأولى للبطولة الجهوية لإنتاج الأفلام القصيرة.

ويشتمل برنامج هذه التظاهرة على إقامة مخيم تكويني في الفن السينمائي من 23 إلى 26 أوت الجاري سيحتضن فرقا شبابية سينمائية متكاملة الاختصاصات، بهدف الإحاطة التقنية والفكرية بها عن طريق ورشات تتمحور حول كيفية إنتاج أفلام قصيرة تدور مواضيعها في إطار محور متصل بسُبل تعميق انتماء الشباب التونسي للوطن.

هذا وتُمنح مدة ثلاثة أيام للفرق المشاركة من أجل إعداد موضوع أشرطتها وتصويرها وصياغة نسختها الأخيرة التي ستدخل في إطار مسابقة في الغرض، الهدف منها حسب منظمي هذه التظاهرة هو تحفيز روح التنافس بين المبدعين الشبان لما تفضي إليه من شحذ للعزائم وبحث عن الإضافة الفنية والمضمونية المرجوة.

علما أن هذه التظاهرة تنعقد بمبادرة من جمعية تونس لينا بمعاضدة وشراكة من بلدية صفاقس وإذاعة صفاقس والمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية والمركب الشبابي بالجهة.

وتجدر الإشارة في الأخير إلى أنه سيتمّ تكريم الفائزين في المسابقة السينمائية المبرمجة يوم 3 سبتمبر بعد تثمين أشرطتهم، على أن يتمّ لاحقا نشرها للعموم بمواقع التواصل الاجتماعي حتى تكون في متناول عموم المشاهدين.

 


منصور