الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



البرمجة التلفزية الجديدة

برامج قديمة بثوب جديد في انتظار «المناظرة»


افتتحت القنوات التلفزية التونسية الخاصة برمجتها الجديدة ببرامج قديمة جديدة سيما منها الحوارية التي تناقش أغلب المواضيع الآنية على الساحة السياسية والاجتماعية ومنها «برنامج «رنديفو 9» على قناة التاسعة فيما تشرع قناة الحوار التونسي في بث برنامج «تونس اليوم» الذي تقدمه مريم بالقاضي بداية من الأسبوع المقبل كما عادت البرامج الترفيهية فيما وقع الاستغناء عن برامج أخرى ووقع الإبقاء على البرامج ذات توجه اجتماعي على القناة نفسها على غرار برنامج «صفي قلبك» كما شرعت القناة في بث ومضات اشهارية عن برامجي العاب في تصور جديد ينشطها كل من الممثلين الكوميديين كريم الغربي وجعفر القاسمي فيما اقتصرت البرمجة التلفزية على القناة الوطنية الأولى على البرنامج الحواري «متابعات» وهو ملف حواري من تقديم شاكر بالشيخ يتطرق بحضور شخصيات فاعلة في المجال السياسي والاقتصادي للأحداث الآنية ذات العلاقة بالواقع التونسي وبرنامج «المجلة الصحية» وهو موعد طبّي أسبوعي مخصص للصحة والرّفاه الجسدي ولمتابعة آخر الأخبار الطبية تتطرق خلاله الإعلامية عواطف الدالي صحبة حضور من الأطباء الأخصّائيين وعن طريق الريبورتاجات التوضيحية إلى موضوع صحّي معين ويساهم في إثراء الحديث لاتصالات المواطنين لطرح تساؤلاتهم عن المشكلة الصحية ذات العلاقة بمحور الحلقة علاوة على «نشرة خاصة بفيروس كورونا» وهي نشرة يومية حول آخر مستجدات الوضع الصحي في البلاد ذات العلاقة بجائحة كورونا .

أما برمجة القناة الوطنية الثانية فقد اقتصرت على بعض الوثائقيات والاعادات المتكررة للأعمال الدرامية التونسية والعربية إضافة الى فقرات موجهة للأطفال.

 

عودة المناظرة

 

وتعود قناة التاسعة ببرنامج «زعمة» وهو برنامج مناظرات تلفزيوني تونسي يمنح الشباب فرصة إيصال صوته وتبث الحلقة الأولى منه الأحد المقبل الموافق لـ27 سبتمبر الحالي يقدمه الإعلامي الياس الغربي وتتناول موضوع «يلزم انبدلو نظامنا السياسي ؟» وتدرس هيئة مبادرة «مناظرة» إمكانية بث السلسلة مباشرة في أكثر من وسيلة إعلامية تلفزية وإذاعية لبلوغ اكبر عدد من الجمهور العريض في تونس وخارجها .

بعد نجاح برنامج «تونس تختار» الذي نظمته «مبادرة مناظرة» بالتعاون مع مؤسسة التلفزة التونسية وقدمت خلاله مناظرات الانتخابات التشريعية والرئاسيّة تُطلق «مناظرة» مشروعها الجديد «زعمة» الموجه للشباب بين سن الـ16 و35 سنة وتسعى مبادرة مناظرة إلى بناء مجال عام مفتوح و ديمقراطي في العالم العربي؛ من خلال تحفيز النقاش العقلاني مع تسليط الضوء على أصوات النساء والشباب والأقليات .

وتعدّ سلسلة «زعمة» وفق ما جاء في البلاغ الإعلامي للسلسلة الأولى من المناظرات الوطنية التلفزيونية باللهجة التونسية الدارجة التي تناقش أكثر القضايا السياسية والاجتماعية إلحاحاً في البلاد وتتكوّن السلسلة الأولى لسنة 2020 من ثلاث حلقات شهرية تجمع بين متناظرين من الشباب كل واحد منهما إلى جانب أحد قادة الرأي في تونس.

وتهدف سلسلة مناظرات «زعمة» المتلفزة إلى تشجيع الحوار العام والشامل في تونس وفي العالم الناطق باللغة العربية على مستوى أكبر عدد ممكن من المواطنين وتتلخص طريقة المشاركة في عدد من المراحل منها أولا إطلاق مواضيع الأطروحة التي تحتمل الإجابة بـ«مع» أو «ضد» والتي يقوم باختيارها وفقا لمبدإ التشارك بين أعضاء هيئة التحرير لمبادرة «مناظرة» والمدير التنفيذي للمبادرة عن طريق استفتاء للرأي العام على مواقع التواصل الاجتماعي حسب تصريح احمد عبيد مدير الإعلام والاتصال والعلاقات العامة في مبادرة «مناظرة» لـ«الصحافة اليوم» ويقوم المتسابقون بتحميل الفيديوهات تمتد على 99 ثانية على الموقع الرسمي للمسابقة يعبرون خلالها عن موقفهم من الأطروحة عبر تقديم الحجج ويقوم الجمهور إثرها بالتصويت الأولي يليه تصويت لجنة التحكيم بنسبة النصف لكليهما وتتكون اللجنة من كل هيثم المكي وهو صحفي ومعلق سياسي ساخر وأمل الجربي الصحفية والعضو المؤسس براديو «نزاهة» وخلود مبروك وهي إعلامية شابة متحصلة على الماجستير في الحقوق ومدربة ومستشارة في مجالي الإعلام والاتصال وعضو في هيئة تحرير برنامج «زعمة» وبعد تصويت لجنة التحكيم يلتحق فريق المشاركين المتأهلين بدورة تدريبية تهدف الى تمكينه من تقنيات المناظرة وفي نهاية الدورة التدريبية تختار لجنة التحكيم اثنين من المتسابقين للمشاركة في العرض النهائي المتلفز يتكون كل فريق في البث المباشر من متسابق (مع) الأطروحة ومتسابق (ضد) الأطروحة يرافق كليهما احد قادة الرأي لمعاضدته لتنتهي الحلقة بفوز الفريق الذي ينجح في تغيير نسبة تصويت الجمهور قبل وبعد الحلقة.

ومنذ تأسيسها بتونس سنة 2012 نظّمت مبادرة مناظرة ورشات في المناظرة استفاد منها أكثر من 10000 مشارك عبر العالم العربي وتلقّت ما يزيد عن 11000 مقترح فيديو وسجّلت 183000 عضو على منصتها وجذبت إليها 650000 متابع على موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك» كما حصلت على أكثر من 16 مليون مشاهدة للفيديوهات على الإنترنات.


جيهان بن عزيزة