الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



جديد المسرح التونسي: «سر الحياة» للمخرج حمزة بن عون

رحلة عجائبية تثير إشكالية الماء وضرورة الحفاظ عليه



«سر الحياة» عمل مسرحي جديد موجه لجمهور الناشئة أنتجه مركز الفنون الدرامية والركحية بمدنين وكتب نصّه الزميل نور الدين بالطيب وأخرجه حمزة بن عون أما شخصياته فيجسّدها كل من خالد الملومي وحمزة ضو خلف الله وهيفاء الكامل وعبد القدوس الحكيري والمنتصر بالله القمودي ومنية حمدي.

المسرحية ناطقة باللغة العربية الفصحى تجري أحداثها في خمسة وأربعين دقيقة تحكي عن أب يغادر ضيعته لقضاء شأن مهم ويوصي ابنته أريج وابنه أنيس بالمحافظة عليها وتولي أمورها في غيابه، إلا أن ابنه المدلل أنيس يتجاهل وصية الأب ويتفرّغ للهو بمياه البئر رغم معارضة شقيقته وحرصها على تنفيذ وصية الأب، ولأن الطقس شديد الحرارة يتمادى أنيس في لهوه إلى أن تجف البئر تماما... يعود الأب بعد فترة ويغضب لاستهتار أنيس ويقرر معاقبته بالخروج بحثا عن ملكة السحاب لتنزل الأمطار وتملأ البئر من جديد... رحلة عجائبية يخوضها أنيس في الغابات والحقول لتنفيذ وصية الأب يعرف خلالها فداحة فعلته ويدرك القيمة الحقيقية للماء كثروة حياتيّة... وهو المغزى أو الإشكالية التي يطرحها هذا العمل الذي يدفع الطفل إلى التفكير وإعمال العقل من خلال مجموعة أدوات مسرحية أضفت عليه الكثير من الجمالية من جهة وعمّقت البعد العجائبي من جهة أخرى بالاعتماد على شخصيات مرجعية تسكن ذاكرة الطفل كالمارد والساحرة الشريرة... علاوة على مجموعة من الأكسسوارات كالمصباح السحري وعصا الساحرة وأغراض أخرى ساهمت في تحديد مسار الحكاية وقدمتها في صورة تقترب من مدارك الطفل وتطلعاته.

حمزة بن عون الذي أنجز أعمالا مسرحية مختلفة كتابة وإخراجا وتمثيلا يخوض من خلال «سرّ الحياة» تجربة أخرى موجّهة لجمهور الناشئة معتبرا أن ملكة التخيّل لدى هذه الفئة هي الأبرز والأكثر تميّزا في تشكّل شخصيته التي تتوق دائما إلى خرق الواقع والمألوف لتحقيق المتعة من خلال عالم خيالي وهي عادة ما تجد ضالتها في الصور المتحركة وعالم الكرتون، ويضيف أن النجاح الذي حققه عالم الكرتون هو ما دفعه للبحث والتجريب انطلاقا من نصّ جاهز طوّعه إلى عوالم عجيبة وغريبة قد تستجيب بيداغوجيا وجماليا لمختلف تطلعات الأطفال في كل مكان.

إن العمل على تقديم عرض مسرحي موجه للناشئة يقتضي بالضرورة مراعاة استعداداته الذهنية والنفسية وهو ما كان منطلقا أساسيا في هذا العمل حيث يوضح حمزة بن عون أنه استنادا لمعارفه وخبرته المهنية مع هذه الفئة لمس لديها ميلا فطريا لعوالم الخيال والأساطير والخرافات وهو ما ألهمه ودفعه لتطويع نص «سر الحياة» من خلال تقسيمه إلى وضعيات وإضافة شخصيات مرجعية داخل بنية درامية متماسكة ومترابطة ترابطا منطقيا. تسافر هذه الشخصيات وتخلق عوالم عجائبية للطفل مع بقية الشخوص الواقعية الموجودة في العمل، كما اعتمد في تقمص الممثل لهذه الشخوص على فن المهرج القائم على المبالغة في الفعل وردة الفعل وتضخيم الحركة بشكل كاريكاتوري لتنفيس العرض والابتعاد بالطفل عن الأداء النمطي مما يجعل انتباهه مشدودا إلى الركح حتى نهاية العرض.

«سر الحياة» ستقدم عرضها الأول في مهرجان دوز العربي للفن الرابع الذي تنتظم فعاليته من 26 إلى 31 أكتوبر القادم.

 

 


ناجية