الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة





نجا المهداوي في إمبراطورية الفايسبوك



في المقر الرسمي لموقع الفايسبوك بمدينة نيويورك الأمريكية تم وضع جدارية ضخمة تحمل توقيع الفنان نجا المهداوي حيث تم اختيار احد اعماله الفنية لتزيين واجهة احدى اكبر واضخم المؤسسات الأمريكية العالمية، والتي أسستها احدى أكثر الشخصيات شهرة كونية مارك زوكمبارغ سنة 2004، ألا وهي مؤسسة الفايسبوك التي تعد امبراطورية تحظى بأكبر شبكة تواصل رقمي ومعلوماتي في الكون.

العمل الفني الذي تم وضعه، هو عبارة عن حروفيات كاليغرافية تبرز حركية وجمالية الخط العربي، وقد أتت تلك الحروف المتداخلة والمتعانقة بألوان عديدة تبرز جماليتها وعنفوانها.

نجا المهداوي الذي يعتبر احد كبار فناني الحرف العرب، يبلغ اليوم سنته الثمانين وهو لا يزال يحصد النجاحات بفضل خصوصية فنية، بعد مسيرة انطلقت منذ تخرجه من أكاديمية الفنون بروما ثم مدرسة اللوفر.

في نهاية الموسم الثقافي سنة 2018 الحالية، كان آخر ظهور للفنان نجا المهداوي من خلال معرض استيعادي ضخم احتضنه رواق المرسى وقد جاء المعرض مرفوقا بكتاب ضخم يسرد سيرته وتجربته المتميزة بتنوع المحامل والمباحث القائمة أساسا على بحث جمالية الخط العربي وقبل هذا المعرض الضخم سبق للفنان أن وشحت أعماله مدخل المبنى الجديد للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألسكو) بتونس كما عرف الفنان عالميا، بتزويقه الطائرات التابعة للخطوط العربية السعودية، التي تعد احدى اكبر شركات الطيران ممّا مكن فن نجا من التحليق والسفر عبر العالم. وتجربة البحث عن المحامل لدى نجا لم تشمل فقط واجهات الطائرات بل شملت ايضا الاجساد والملابس، حيث ان هوسه كان دوما في كيفية تنزيل جمالية الحرف ضمن محامل وظيفية.

أعمال الفنان محفوظة في عدة متاحف خليجية وعالمية ووجود أعماله الآن في المقر الرسمي لامبراطورية الفايسبوك عبارة عن نافذة فتحت لإبراز جانب من جماليات وأناقة الموروث الحضاري العربي الاسلامي وامتداده في ابداع الحاضر دون ان ننسى أهمية وجود فنان تونسي ضمن تلك المكانة والواجهة في لفت الانتباه الى وجود فن وتجارب إبداعية في بلد اسمه تونس.

 

 


عمر الغدامسي