الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



«تصحيح ألوان» من سوريا في المسابقة الرسمية لأيام قرطاج المسرحية:

إدانة صارخة لنخبة مزيفة تتاجر بالوطن والدم



من بين المسرحيات التي انتقتها لجنة المشاهدة للمشاركة في المسابقة الرسمية لأيام قرطاج المسرحية في دورتها العشرين نجد «تصحيح ألوان» عمل درامي اجتماعي يعتمد على ثنائية الممثل (ديو دراما) كتب نصه وأخرجه السوري سامر محمد إسماعيل سينوغرافيا أدهم سفر دراماتورجيا لؤي ماجد سلمان، يقوم بأدواره مريانا معلولي ويوسف المقبل، أما الانتاج فهو للمسرح القومي بدمشق بدعم وزارة الثقافة السورية مديرية المسارح والموسيقى.

تتكشف أحداث المسرحية وشخوصها تدريجيا من خلال حوار تجريه الصحفية رشا مع الكاتب جابر بمناسبة حصول روايته على جائزة أدبية عربية كبرى... حوار حاد يتحول تدريجيّا إلى مكاشفة تدفع بالكاتب إلى الإعتراف بسرقته للرواية الفائزة والتي هي في الأصل كتبها والد الصحفية الذي كان ناشطا سياسيا وشى به الأديب المزيف متسببا في سجنه بعدما كانا صديقين منذ ثمانينات القرن الماضي.

يرتفع نسق الحوار بينهما ليضفي إلى حقيقة أخرى صادمة تكشفها مجموعة الرسائل العاطفية المتبادلة بين والدة الصحفية والكاتب خلال إقامة الكاتب الحقيقي في السجن على امتداد عشرين عاما مما يؤكد تعرّض الصديق والزوج إلى خيانة مزدوجة... الحوار الذي يدور بين الصحفية وسارق الرواية ينقل مباشرة على إحدى القنوات التلفزيونية وفي حين كانت الأولى تهدف إلى التشهير بالثاني يضعها هذا الأخير أمام حقيقة والدتها التي سلمته مخطوط الرواية بعدما تسبب في سجن كاتبها...

تفاصيل كثيرة تتزاحم في خيال الصحفية الابنة وتدخلها في نوبة عصبية تحولت إلى انهيار. المسرحية توجه إصبع الإتهام للمثقفين المزيفين ولجيل اعتبره عامة الناس قدوة لكنه لم يتحمل مسؤوليته الأخلاقية تجاه البلاد، هي إدانة صارخة للنخبة الانتهازية التي تتاجر بالوطن والدم.

يذكر أن الكاتب والمخرج سامر محمد إسماعيل سبق أن قدم سنة 2013 بأيام قرطاج المسرحية «ليلي داخلي» وفي حوار بإحدى الصحف التونسية صرح بأن أيام قرطاج هي التظاهرة المسرحية العربية الوحيدة التي ظلت على قيد الحياة.

 


ناجية