الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

وطنية



الأحزاب الوطنية تنحاز للاتحاد ضد الحكومة

«النهضة» و«المشروع» خارج الإجماع


الصحافة اليوم ـ فاتن الكسراوي

عاشت تونس أمس على وقع إضراب عام في القطاع العام والوظيفة العمومية أعلن عنه الاتحاد العام التونسي للشغل منذ أكثر من شهرين، مدة لم تكف لتجنب الاضراب والتوصل الى اتفاق بين الحكومة والإتحاد العام التونسي للشغل بالرغم من الجلسات التفاوضية التي باءت كلها بالفشل... فشل أفضى الى اقرار إضراب عام شل مختلف القطاعات العامة بما فيها القطاعات الحيوية كلّها أو تقريبا (النقل، الصحة، التعليم...).


الطبوبي في تصريح خاص بـ «الصحافة اليوم»:

لا مكان للحياد في معركة الكرامة والسّيادة


الصحافة اليوم: الهاشمي نويرة

أعلن الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نورالدين الطبوبي في تصريح لـ «الصحافة اليوم» أن الاضراب في الوظيفة العمومية والقطاع العام «كان ناجحا بصفة مطلقة» وهو يوم «تعطلت فيه كلّ الأنشطة الادارية وانفصلت فيه تونس عن بقية العالم برّا وبحرا وجوّا». وأضاف الأمين العام أن هذه اشارة قويّة من الاتحاد لمن «يتحرّكون في الظلّ ويحرّكون الحكومة من أجل كسر شوكة الاتحاد وتدميره» وأضاف الطبوبي قائلا:


إضراب الريادة

نجاح منقطع النظير..فاق كلّ التوقّعات !!!


الصحافة اليوم: لطيفة بن عمارة

يكاد يكون الوصول إلى مقر الاتحاد العام التونسي للشغل ببطحاء محمد علي مستحيلا وسط جموع غفيرة من العمال والأعوان والموظفين المنضوين نساء ورجالا شبابا وشابات حاملين شعارات ضد الحكومة ومساندة للإضراب العام في الوظيفة العمومية والقطاع العام.وقد ألقى الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل بالمناسبة كلمة لكل الحضور أكد فيها على نجاح الإضراب بنسبة فاقت كل التوقعات وكل الانتظارات رغم محاولات الحكومة إفشال هذا التحرك النضالي.واعتبر الطبوبي إضراب الخميس بالحدث الذي جمع العائلة النضالية الكبرى المنضوية تحت راية الاتحاد العام التونسي للشغل.


اضراب عام ناجح مائة بالمائة وشعارات عالية النبرة:

خطاب جريء للطبوبي وتصعيد منتظر في الأيام القادمة


بقلم:محمد بوعود

ارتفعت أمس حدّة الخطاب النقابي، وعبّر الشغالون والقيادات العمالية عن خيبة أملهم من الحكومة، التي تعنّتت في التفاوض ودفعت البلاد الى الاضراب العام، واتهموها بحكومة العمالة وبالوكالة عن مؤسسات النهب المالية العالمية.

وقد سجّل الاضراب العام نسبة مشاركة اجماعية تقريبا مائة في المائة، وشلّ كل المؤسسات العمومية والوزارات والمدارس والمعاهد والجامعات والمستشفيات وكل مناحي النشاط الاداري في كافة أنحاء البلاد.


للاتحاد وللإضراب العام

مساندة مدنية مطلقة

الصحافة اليوم: مراد علالة

على غرار أغلب الاحزاب الوطنية عبّرت تنظيمات مختلفة في المجتمع المدني وبأشكال متنوعة عن دعمها ومساندتها اللامشروطة للاتحاد العام التونسي للشغل وللاضراب العام الذي دعا إليه في الوظيفة العمومية والقطاع العام.


بطحاء محمد علي في يوم إضرابها التاريخي

غضب واحتقان ومطالبة الحكومة بالرّحيل


ريبورتاج: صبرة الطرابلسي

عاش الشارع التونسي أمس على وقع إضراب مؤسسات الوظيفة العمومية والقطاع العام الذي أقرته الهيئة الإدارية للإتحاد العام التونسي للشغل على خلفية تعثر المفاوضات الإجتماعية مع الحكومة حول الزيادة في الأجور بالنسبة لقطاع الوظيفة العمومية, وهو الاضراب العام الثاني في تاريخ تونس حيث كانت بطحاء محمد علي والأنهج المتاخمة لها فضاء مفتوحا توافد عليه منذ الصباح آلاف التونسيين من مختلف الأعمار ومن مختلف مواقع الوظيفة العمومية ليهتفوا في صوت واحد معلنين التفافهم حول المنظمة الشغيلة.


تخلّت عن الشّاهد في أول معركة جدّية

النهضة مع الحكومة... «داخلة في الربح خارج من الخسارة»!

بقلم:مراد علالة

يمثل الاضراب العام الذي نفذه الاتحاد العام التونسي للشغل أمس 17 جانفي 2019 في الوظيفة العمومية والقطاع العام نقطة تحول فارقة وفرز حقيقي في المشهد السياسي بين من ينتصر للمطالب المشروعة للمنظمة الشغيلة والتي هي في نهاية المطاف مطالب الطيف الواسع من التونسيين الذين انهكهم غلاء الاسعار وتدهور القدرة الشرائية والأخطر من ذلك ضيق الافق وضبابية المستقبل، وبين من يتشبث بتلابيب الحكم حتى النخاع تحت قاعدة «الدخول في الربح والخروج من الخسارة» كما يقال ولو عبر رهن القرار الوطني والتفريط في السيادة الوطنية.

عرض النتائج 8 إلى 14 من أصل 1238

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >